الاحد في ١٩ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:31 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
لقاء 'اليمامة” يبدّد الأوهام: حفاوة ملكية بالحريري
 
 
 
 
 
 
٧ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
48 ساعة من الضرب على وتر استقالة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بمعزوفة ممجوجة أطلقتها «جوقة» الممانعة وأغرقت بها «العالم الافتراضي» بوابل من الشائعات والفبركات لصمّ الآذان وتشويش الأذهان عن جوهر الاستقالة.. وفي لحظة حقيقة واحدة لا أكثر، تبددت الأوهام ليتبيّن أنّ كل ما حيك من خيوط تشهير وتحوير للوقائع ما هو على أرض الواقع سوى افتراءات وتخرصات «أوهن من بيت العنكبوت» سرعان ما تكشف وهنها ووهمها تحت وقع صورة لقاء قصر «اليمامة» التي وثّقت بالعين المجرّدة الحفاوة الملكية التي أحاط بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ضيفه الرئيس الحريري مُعزّزاً مُكرّماً وسط حشد من كبار الوزراء السعوديين. ليعبّر الحريري على الأثر عن سروره باللقاء عبر تغريدة أرفقها بصورته مع الملك سلمان قائلاً: تشرفت بزيارة خادم الحرمين الشريفين في مكتبه بقصر اليمامة.

ولأنّ الصورة أصدق إنباءً من «الكذبِ».. توالت التصريحات السعودية الرسمية أمس في معرض تسخيف ما سيق من أنباء مزعومة حول ظروف إقامة الحريري في المملكة، سواءً من خلال تأكيد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أنّ 'الرئيس الحريري بإمكانه مغادرة السعودية متى يشاء» أو عبر تشديد وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان على أنّ كل المزاعم التي أطلقت بشأن وضع الرئيس الحريري في إقامة جبرية في المملكة أو إجباره على الاستقالة من رئاسة الحكومة لا تعدو كونها «أكاذيب لتشتيت اللبنانيين (…) والأيام المقبلة ستثبت زيفها”.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر