الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحوت: على السنة الإجتماع في دار الفتوى لصوغ حل جماعي
 
 
 
 
 
 
٦ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
أكد نائب 'الجماعة الإسلامية” عماد الحوت أن 'الجماعة” كانت ضد التسوية الرئاسية والثنائية وتشكيل الحكومة بهذا الشكل، وما حصل اليوم مع استقالة الرئيس سعد الحريري دليل على صحة موقفها.

واعتبر في حديث إذاعي أن لبنان قائم على توازنات من الصعب ان تسترجع لاحقاً اذا اختل أحدها، مؤكداً رفض التدخل الايراني في لبنان لأن لبنان ليس له القدرة على أن يكون طرفاً في صراعات إقليمية، لذا نرفض أن يتحول إلى ساحة لتصفية الصراعات والحسابات.


وأشار إلى أن 'الموقع السني الأول اليوم في البلد فارغ، ونحن معنيون بأن يكون هذا الموقع موجودا وله أثر كما المواقع الأخرى، ومن أولى أولويات الحريري أن يعود إلى لبنان لإدارة المرحلة في انتظار انتهاء الأزمة.

وأكد الحوت أن المسلمين السنة معنيون بأن يجتمعوا بكل أطيافهم ومكوناتهم في دار الفتوى من أجل صوغ حل جماعي، والمطلوب من دار الفتوى أن تجمع كل المكونات السنية للتحليل واتخاذ القرار بشكل مشترك، مشدداً على أن أولوية الجماعة في هذه المرحلة، تحصين الواقع اللبناني وليس خدمة أي محور من المحاور.
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر