الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
نصرالله: نحن في حزب الله ندعو الى الهدوء
 
 
 
 
 
 
٥ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
تحدث الامين العام لحزب الله السيد جسن نصرالله معلقا على استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري قائلا: "تحدث احد المسؤولين السعوديين قبل ايام وهدد بـ"تطيير" حزب الله من لبنان وتم استدعاء الحريري حينها الى السعودية والكل كان ينتظر ما هي النتيجة وكان الجميع يتوقع الضغط عليه لاعلان استقالة الحكومة".
واضاف "الرئيس الحريري أكد بعد الزيارة الاولى الى السعودية انها تؤيد بقاء الحكومة الحالية وهي حريصة على استقرار لبنان ولكن مجددا سافر الحريري الى السعودية واعلن استقالته من هناك في بيان مسجل حصرا على قناة العربية".
واعتبر ان "استقالة كانت قراراً سعودياً أجبر الحريري عليها ولم تكن هذه لا رغبته ولا قراره".
وسأل: "لماذا لم يسمح للحريري بأن يعود الى لبنان ويعلن استقالته من لبنان حتى ان النص المكتوب للاستقالة هو ليس نصا لبنانيا انما كتبه سعودي والحريري قام بتلاوته".
ولفت نصرالله الى انه "حصلت إنجازات مهمة جداً منذ تشكيل هذه الحكومة وكانت تملك القدرة على الاستمرار ومواكبة انجازات جديدة حتى اجراء الانتخابات النيابية المقبلة فالمناخ كان مقبولاً في البلد".
ورأى ان "شكل الاستقالة يكشف عن طريقة واسلوب التدخل السعودي في الأمور اللبنانية الداخلية وهي التي تتهم الاخرين بالتدخل بالشؤون العربية الداخلية".
وأردف "لن نعلّق على المضمون السياسي لبيان الاستقالة رغم انه بيان قاسٍ جداً لاننا نعتقد أنه نص وبيان سعودي وبالتالي النقاش حينها يكون مع السعودية وليس الحريري او تيار المستقبل".
وقال: "حتى الآن الكل في لبنان لم يفهم السبب الحقيقي لهذه الاستقالة فهل إجبار الحريري على الاستقالة سببه داخلي لبنان؟ قطعاً لا لأنه لم يكن هناك اي سبب داخلي يدعوه الى الاستقالة".
وتساءل نصرالله "أين الحريري اليوم هل هو في الاقامة الجبرية وهل هو موقوف وهل سيسمح له بالعودة الى لبنان؟"، مستطردا "القلق على مصير الحريري مشروع لا سيما بعد الزج بكبار المسؤولين السعوديين في السجون وبالتالي لا بد من معرفة السبب الحقيقي للاستقالة".
واضاف "ندعو الى الهدوء والصبر والتريث بانتظار اتضاح الصورة والمشهد والاسباب الحقيقية وعدم الاصغاء الى كل التهويلات والشائعات والتهديدات والتحليلات".
وتابع "البعض الشخصيات اللبنانية يناسبها التصعيد وهذا لن يقدم ولن يؤخر شيئاً ولكن سيؤذي الوضع العام في البلد وسيترك أثراً على الوضع الاقتصادي ولكن لن يشكل ضغطاً علينا ولن يؤثر على خيارنا".
ودعا نصرالله الى "الابتعاد عن الشارع لأن وجود اي فريق في الشارع لن يؤدي الى اي نتيجة كما يجب ابقاء قنوات التواصل موجودة بين الجميع للتعاطي مع المرحلة".
واعلن ان "الاتصالات مستمرة بانتظار عودة الرئيس الحريري الخميس المقبل اذا سمح له ليبنى على الشيء مقتضاه".
وشدد على ان "اسرائيل لا تعمل عند السعودية انما عند الاميركيين ومصالحها ولا احد يستطيع ان ينفي قيامها بعدوان ولكن قيامها بأي حرب يعود الى حساباتها ومصالحها".
على صعيد آخر، قال: "انتشرت إشاعة بأن السعودية تحضر لـ"عاصفة حزم" باتجاه لبنان لكن هذا الأمر لا يرتكز الى أي معطى".
المصدر : mtv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر