الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:11 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
علوش: الحريري لم يدافع عن "حزب الله" أمام السعوديين
 
 
 
 
 
 
٢ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
أوضح عضو "المكتب السياسي" في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش أن هدف زيارة الرئيس سعد الحريري الى الرياض هي "تخفيف الأذى" عن لبنان في هذه المرحلة، لافتاً الى أن الحريري سمع شرحاً من الجهات السعودية عن مسار المواجهة التي تقودها، مؤكداً ان الحريري لم يدافع عن "حزب الله" أمام السعوديين.
وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، اشار علوش الى أنه من شروط التسوية بين الرئيس ميشال عون والحريري هي إبقاء قدرة كل طرف على التحرّك في الإطار المتواجد الى أن تأتي الحلول الإقليمية والدولية التي قد تغيّر المعادلة، ولكن خلال هذا الوقت يمكن تجنّب الخلافات من أجل تحقيق الإنجازات على الأرض على المستوى المحلي.
عن العلاقة بين التيار "الوطني الحر" وتيار "المستقبل"، إذ في وقت يبدو الحريري على إنسجام مع الوزير جبران باسيل، ترفع حدّة السجالات بين هذا الأخير والوزير نهاد المشنوق، أجاب علوش: ليست المرّة الأولى التي يحصل فيها هذا، مشدداً على أن الحريري والمشنوق يعملان على حماية التسوية دون الدخول في أية مهاترة، لكن كل واحد يعبّر عن الموقف الواضح أقلّه أمام جماعته.
واعتبر علوش ان لا شيء محسوم على مستوى التحالفات الإنتخابية، التي تبقى خاضعة بشكل او بآخر للتغيرات الإقليمية.
وتحدّث عن معطيات جديدة، خصوصاً وأننا وصلنا الى مراحل متقدّمة جداً في تغيير صورة المنطقة بأكملها، مرجحاً ان تصل الأمور الى حركة جذرية أو خضّة كبيرة وفي هذا الإطار لفت علوش الى أن أي ضربة اسرائيلية على سوريا قد تغيّر المعادلة في هذه المرحلة.
أما بالنسبة الى بناء الجدار الإسرائيلي على الحدود اللبنانية – الفلسطينية، فاستبعد علوش الوصول الى تدهور، ولكن من المتوقع ان يرفع لبنان الصوت امام الأمم المتحدة، ولكن "المكتوب مكتوب".
على صعيد آخر، تطرّق علوش الى السنة الأولى من العهد الرئاسي، معتبراً أن الدستور أعطى رئيس الجمهورية هامشاً يستطيع أن يتحرّك من خلاله، أما إذا أراد القيام بأية خطوة من خارج هذا الهامش، فيجب ان تكون برضى كل القوى السياسية الأخرى.
وأضاف: محاولة الايحاء بأن عون غيّر المعادلة هي محاولة وهمية في هذه اللحظة، معتبراً أن أي خطوة باتجاه الصلاحيات التي كانت للرئيس ما قبل الطائف يحتاج الى تعديل دستوري كبير.
المصدر : أخبار اليوم
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر