الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 06:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
السفير الفلسطيني بانقرة يطالب "ماي" بالاعتذار عن وعد بلفور
 
 
 
 
 
 
١ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
دعا السفير الفلسطيني لدى العاصمة التركية أنقرة فائد خالد عبد مصطفى اليوم الأربعاء، الحكومة البريطانية لتقديم اعتذار رسمي إلى الشعب الفلسطيني بسبب وعد بلفور المشؤوم.

وأوضح مصطفى في مؤتمر صحفي عقده في مقر السفارة الفلسطينية بالعاصمة أنقرة، أنّه يتوجب على بريطانيا القيام بكامل واجباتها القانونية تجاه الشعب الفلسطيني، والاعتراف التام بالدولة الفلسطينية ذات السيادة المستقلة.

وأكّد مصطفى أنّ وعد بلفور المشؤوم الذي يكمل عامه المئة غداً الخميس، هو سبب كافة المصائب التي حلّت بالشعب الفلسطيني، في الماضي والحاضر.

وتابع قائلاً: "وعد بلفور يعتبر وثيقة لبدء مأساة الفلسطينيين، فالحكومة البريطانية منحت الأراضي الفلسطينية عبر هذه الوثيقة إلى مجتمع لا يمتلك أي حق في منطقتنا".

وأشار أنّ اليهود في فلسطين لم يكونوا يمتلكون سوى 8 بالمئة من الأراضي الفلسطينية قبل 2 نوفمبرعام 1917.

وعن الاحتفالات التي ستجري غدا الخميس في العاصمة البريطانية لندن بحضور رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ونظيرها الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور، قال مصطفى: "إنّ هذه الاحتفالات ستؤذي الفلسطينيين والمسلمين والإنسانية جمعاء".

وذكر السفير الفلسطيني أنّ العديد من العواصم والمدن حول العالم، ستشهد مظاهرات منددة بوعد بلفور يوم غد الخميس، وستعلن الجموع المشاركة في هذه المظاهرات دعمهم للشعب الفلسطيني ولقضيتهم، مثمنًا موقف تركيا الرفض لوعد بلفور.

و"وعد بلفور"، هو الاسم الشائع المطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني، آرثر جيمس بلفور، في 2 تشرين الثاني 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، يشير فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.
المصدر : الأناضول
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر