الاحد في ١٩ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:21 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأنظار تتجه إلى إيران والزيارة البوتينية
 
 
 
 
 
 
١ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
أعلن الكرملين أمس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيلتقي خلال زيارته المقررة الى طهران اليوم مع المرشد الأعلى علي خامنئي، كما سيشارك في لقاء ثلاثي يضم إلى جانبه، الرئيسين، الإيراني حسن روحاني، والأذربيجاني إلهام علييف.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن التحضير مازال قائما لعقد اللقاء الثلاثي لرؤساء روسيا وأذربيجان وإيران في طهران اليوم.

وأضاف: «بالطبع سيكون التعاون فى قطاع الطاقة على جدول أعمال المفاوضات الثنائية الروسية -الإيرانية والروسية الأذربيجانية، بالإضافة لبحث قضايا المباحثات الثلاثية».

واشار الى أنه خلال اللقاء بين بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني سيجري بحث التسوية السورية.

وكان مساعد وزير الخارجية الإيراني، إبراهيم رحيم بور، قال أمس الأول إن «بوتين سيشارك في الاجتماع الثلاثي بين إيران وروسيا وأذربيجان، وسيبحث أيضًا مع المسؤولين الإيرانيين الاتفاق النووي والقضايا الإقليمية».

وأضاف أن «الاجتماع الثلاثي هو الثاني بعد اجتماع العاصمة الأذرية باكو قبل عام ونصف العام وسيركز على موضوع ممر (الشمال ـ جنوب)».

وختم لافتًا إلى أن «البحث سيتطرق أيضًا لمفاوضات أستانا وتطورات الشأن السوري والمنطقة».

ويعتبر مشروع «ممر شمال ـ جنوب»أو «مومباي ـ سانت بطرسبرغ»أحد أكبر مشاريع النقل الدولي في العالم، إذ سيربط بين مدينة مومباي على الساحل الغربي للهند، ومدينة سانت بطرسبرغ غربي روسيا.

وسيتم تنفيذ المشروع لنقل البضائع الايرانية والروسية والهندية والأذرية وجميع الدول عبر هذا الممر، بغية خفض تكاليف النقل والمدة الزمنية، بحسب وكالة تسنيم الإيرانية.

من جهة أخرى قال قائد قوات الحرس الثوري الإيراني امس إن بلاده لا تحتاج إلى زيادة مدى صواريخها الباليستية لأنها قادرة حاليا على الوصول إلى القوات الأميركية المتمركزة بالمنطقة.

وبينما يسعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى فرض عقوبات جديدة على برنامج إيران الصاروخي قال الميجر جنرال محمد علي جعفري: «العقوبات لن تؤدي سوى لزيادة عدد الصواريخ الإيرانية ودقتها».

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن جعفري قوله:«مدى صواريخنا ألفا كلم ويمكن زيادته لكننا نعتقد أن هذا المدى كافٍ للجمهورية الإسلامية لأن معظم قوات الولايات المتحدة ومعظم مصالحها بالمنطقة تقع في هذا النطاق».

وأضاف قائلا:«الأميركيون يسعون إلى فرض عقوبات جديدة على الحرس الثوري بشأن برنامجه الصاروخي لكن هذه ذريعة للإضرار باقتصاد إيران
المصدر : وكالات
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر