الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:21 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
واكيم: الأهم من 'اوعا خيك” و”اوعا حالك”… 'اوعا الدولة”
 
 
 
 
 
 
١ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
أكد مرشح 'القوات اللبنانية” عن المقعد الأرثوذكسي في دائرة بيروت الأولى عماد واكيم ان هناك من يريد الاستقرار في لبنان وهناك من يريد الاستقرار ضمن منظومة معينة، قائلاً: 'هذا الواقع مرفوض. ونحن لا نقبل بتسوية تنص على بقاء 'حزب الله” بصيغته الحالية الى ما لا نهاية”.

واكيم وفي مقابلة عبر 'المستقبل”، تابع: 'اردنا إنهاء الفراغ الرئاسي بأي ثمن، وعليه قامت تسوية معينة ونعرف ان 'حزب الله” لا يهتم للبنان واهدافه الخارجية مرفوضة، مشدداً على ان تجربة '14 آذار” اثبتت القدرة على المواجهة.

ولفت الى ان هناك واقع اقليمي دولي مستجد، لن يغير في مساره، وثمة استراتيجية جديدة ودعوة لكف قوة ايران في الشرق الاوسط، وبالتالي اميركا والسعودية 'رايحين يقصقصوا جوانح ايران”.

واردف: 'نريد دولة داخلية ونحن قادرون على المشاركة بقراراتها وفقا للنظام الديمقراطي السائد. الرئيس الحريري يحيد لبنان وعلى اي مسؤول ان يحيد لبنان ايضا لأي فئة انتمى، 'ما في الحريري يحيد البلد، وانت تتفرج عليه وتعمل السبعة ودمتا. يا لبنان بيجمعنا كلنا وحريصين عليه يا لا”.

واعتبر ان لا احد يطلب تغيير المعادلة السياسية، ولا يمكن ان يُطلب من الحريري تحييد لبنان، فيما 'حزب الله” يفعل ما يفعل في سوريا بدعم من ايران، مردفاً: 'في هذه الحالة بدلا من تصنيفه ارهابيا قد يصنفوننا جميعنا ارهابيين والحكومة ارهابية”. وقال: 'لسنا مجبرين كلبنانيين ان ندفع ثمن سياسة ايران بسبب 'حزب الله” في لبنان”.

وإذ اشار الى ان الرمادية لا تفيد، تابع: 'إما اننا مع قيام دولة او لا، وهي التي تضمن الجميع. والإعتذار من السيد حسن نصرالله على خلفية الكلام النابي عنه جاء تحت الضغط، والقاصي يعلم ذلك كما الداني”.

وقال: 'هناك بيننا و”التيار” ورقة تفاهم ملتزمين بها، فيما يخرج عنها البعض. ونحن نريد بناء الدولة والدليل موضوع الكهرباء الذي ردته 3 مرات ادارة المناقصات لأنه لا يستوفي الشروط”.

وعن كلام باسيل ان هناك 'اوعا خيك” و”اوعا حالك”، اوضح واكيم: 'هذا الكلام ليس جونا وليس جو ورقة التفاهم، ونحن لا نريد المحاصصة والدليل اننا في التعيينات القضائية طرحنا اشخاصاً غير قواتيين لكنهم من خيرة المستحقين والكفوئين. ونقول لباسيل، الأهم من 'اوعا حالك” و”اوعا خيك”، 'اوعا الدولة”. ولسنا نادمين على دعم عون، فقد انهينا فراغا كان طويل الامد، وريحنا الشارع المسيحي من التشنجات. والقانون الانتخابي الجديد مريح ويمكن لحليفين ان يخوضا معاركهما منفصلين”.

وافاد ان لا توقيت محدد للإستقالة وقد لا تتم، هي واردة ومربوطة بمسألتين اساسيتين، السيادة ومحاولات التطبيع، وتمرير الصفقات.

وقال: 'حليفنا الاساسي هو تيار 'المستقبل” في فكر '14 آذار” ونظرته الاستراتيجية للبنان. والتسوية لا تعني 'ترخية” الامور انما شدها”.

واضاف: 'علاقتنا مع الحزب 'التقدمي الاشتراكي” جيدة جداً، ومن المبكر الحديث عن التحالفات النيابية الا اننا و”الاشتراكي” على تفاهم. ونحن اركان حرب الجبل واركان مصالحته”.

ولفت ان هناك تقدم على مستوى بناء الدولة حققته 'القوات” بإيصال عون الى سدة الرئاسة، والشعب اللبناني هو الحكم الذي يرى بأم العين ما تقوم به 'القوات اللبنانية”. وشدد على ان على اللبنانيين ان ينتخبوا على اساس المحاسبة والكفاءة ونظافة الكف
المصدر : موقع القوات اللبنانية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر