الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 12:47 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الهبر من دار الفتوى: نعيش حالة انتظار سلبي وانفصام سياسي
 
 
 
 
 
 
٣١ تشرين الاول ٢٠١٧
 
استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، عضو كتلة الكتائب النائب فادي الهبر الذي قال بعد اللقاء: "زيارة هذه الدار واجب علينا، وتناولنا مع سماحته أمور الساعة وأمورا وطنية، وهواجس اللبنانيين السياسية والاقتصادية والمعيشية، وبصفتي نائبا عن جبل لبنان - قضاء عاليه كان لي تمن بعودة أهل بيروت في موسم الاصطياف المقبل الى مناطق بحمدون وصوفر وحمانا والمنصورية وعاليه وغيرها، كي يعود لبنان إلى سابق عهده، فأهل بيروت هم أهلنا، ونحن اليوم نعلي الصوت لدعوة أهلنا البيارتة مسيحيين ومسلمين، سنة وشيعة إلى الاصطياف في مناطقنا التي اعتادوا وأهلهم الاصطياف بها وكان لهم فيها ذكريات جميلة".

وردا على سؤال قال: "نحن نعيش حالة انتظار سلبي وانفصام سياسي داخل مجلس الوزراء والمؤسسات. أن يكون لنا جيشان فهذا خطأ لأنه يمنع أن يكون لبنان بلدا قويا وقادرا وموحدا بجيش واحد، وان لا يكون هناك سلاح متفلت، وهذا ينفع الوفاق الوطني الحقيقي الصادق الذي يعيد الحياة الى الاقتصاد ويعيد النمو، لأن لبنان مهدد بزيادة مساحة الفقر في ظرف إقليمي صعب على المستوى الاقتصادي".

أضاف: "الجيش اللبناني هو الجيش الوطني، وجيش حزب الله هو جيش شيعي طبيعي، وهذا لا يجوز، والمفروض ان يطبق القرار 1701 على مناطق البقاع والمناطق الحدودية، ففي الجنوب هو مطبق من خلال الخط الأزرق والسلسلة الشرقية بمعاونة أممية لتأمين حدود لبنان وليعود الارتياح الوطني ويكون المستثمر راغبا في دولة تحترم دستورها وقانونها وتحترم القرارات الدولية. وإنني أدعو الى أن يكون لبنان على مستوى عال من الوفاق ليكون صاحب استراتيجية دفاعية، ولا يكون هناك سلاح خارج السلطة وخارج الدولة اللبنانية وخارج الجيش اللبناني والقوى الأمنية".

حسن كشلي
واستقبل دريان عضو الهيئة الإدارية لاتحاد جمعيات العائلات البيروتية المحامي حسن كشلي الذي قال بعد اللقاء: "تشرفنا بزيارة سماحته لنستمد من قبس حكمته وحصافة فكره التي تزينت بها نفوس أبناء بيروت. وقد تم تداول قضايا وشؤون عامة تتعلق بالمصالح الوطنية العامة والخاصة، وأكدنا له وقوفنا معه جنبا الى جنب، ومع دولة الرئيس سعد الحريري في جميع الأمور، فنحن أبناء بيروت نؤمن بنهج الرئيس سعد الحريري الوطني المرتكز على الانفتاح والاعتدال والعيش المشترك، وهو نهج يشق طريقه نحو بناء دولة الوطن والمواطن، ويختزن في جوهره ثوابت الحاضر والمستقبل".

وأضاف: "أثنينا على مواقف سماحته لما يمثله من دراية وحكمة في تسييس الأمور، ونبذ كل أنواع العنف والتطرف، فسماحته عفيف الضمير، نقي النفس. وتمنينا له العمر المديد والتوفيق في كل مساعيه لما فيه خير أبناء بيروت خصوصا ولبنان عموما".
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر