الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:14 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
زهرا : عون وجعجع تصالحا و”بكير تا حدا يجرب يورتن
 
 
 
 
 
 
٢٨ تشرين الاول ٢٠١٧
 
أوضح عضو كتلة 'القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا أنه لا يحب المهرجانات الإنتخابية من دون ان تُسمى بإسمها، وهذا ما حصل بالأمس بحفل إطلاق مؤتمر الطاقة الوطنية.

ولفت زهرا في حديث عبر إذاعة 'لبنان الحر” (102.5)، إلى أن من لديه الوقاحة ليدافع عن قتلة رئيس الجمهورية بشير الجميل، لا يستحق إضاعة الوقت بمناقشة الأمر معه، موجّهاً تحية كبيرة للقضاء اللبناني الذي اصدر حكمه بإسم الشعب اللبناني.

وشدد زهرا على أن المحامي شربل عيد هو من اكثر الاشخاص انضباطاً وإلتزاماً، وقال لي بإحد اتصالاتنا أن لا تبرير لإندفاعته ورده على الشيخ نعيم قاسم بهذه الطريقة، ولكن في آن ما يفعلونه غير مبرر.

وأشار إلى أنه في الماضي كانت كل الناس ضدنا، وبشير الجميل والحركة المقاومة كانت من اجل حرية وكرامة كل انسان، واليوم هامش الحرية الذي يتمتع فيه 'حزب الله” و”القومي السوري” والجميع ترتد لما قدمته المقاومة اللبنانية.

وأعلن زهرا أنه لا يعرف ما هي الثقافة والسياسة التي يتبعها من يهاجم عدالة البشير وهو يمثل على الاقل لنصف اللبنانيين الحلم الذي تم اغتياله، معتبراً أن المشروع التاريخي المسيحي للبنان هو وطن لجميع اللبنانيين.

ورأى أن 'المشروع الماروني والتاريخي للبنان هو وطن تعددية وليس وطنا قوميا، والمسيحي عليه ان يكون 'خميرة” ورسول للمحبة، ويحزنني عودة بعض المسيحيين الى التقوقع والتزمت وبهذه الطريقة لا يمكن الدفاع عن المسيحيين”.

وسأل زهرا كيف تم إيواء شادي المولى المطلوب الى العدالة اللبنانية في المخيم؟ مضيفاً: تكبير شأن هذا الرجل الى هذا الحد هو تضخيم اعلامي.

واستغرب زهرا التطاول على آل الجميل، تلك العائلة التي لديها الكثير من الشهداء. ولا يجوز ان يزايد احد على محبة اهل بشير له، مضيفاً: 'من وضع فياض وكيلاً للدفاع عن الله، الحديث هنا ليس للدفاع عن رفيقنا شارل جبور وهو افضل من يدافع عن ذاته”.

زهرا وجّه تحية للنائب إبراهيم كنعان، قائلاً: 'نعم ما فعلته لجنة المال إنجاز، وكان العمل مرهق لإنجاز التقرير”.



وبموضورع الإنتخابات النيابية، إقترح زهرا 'على الراغب بالمشاركة بالعملية الانتخابية ان يمتلك على ما يعبر عن هويته اللبنانية”، داعياً إلى 'اجراء الانتخابات على اساس القانون الجديد من دون عرقلات قد تضرب كل الشفافية التي نطمح إليها”، ومؤكداً أن 'القوات” اكثر حزب سيستفيد من هذه الانتخابات، ولا متضرر منها.

وأردف: 'عندما يصبح الإنتخاب مضبوط الكترونيا بما يعني عندما اصل وانتخب في اي مركز تبلغ جميع المراكز الاخرى بذلك تتم العملية كما يجب، والانتخابات ستجري في موعدها، وكل العراقيل تسقط عند الحديث الشفاف عن عدم القدرة على إنجاز البطاقة البيومترية، ولا شيء يمنع الانتخابات إلا اذا اندلعت حرب”.



وشدد زهرا على أن 'القوات” موجودة في الحكومة لتمارس عملها بالشكل الصحيح وبالشفافية المعهودة التي تتعامل بها، وتابع: 'نحن مع الدستور ولسنا مع مفهوم الديمقراطية العددية”.

وعن إستقالة وزراء 'القوات”، قال: هناك حالتان تؤديان لإستقالة 'القوات” من الحكومة، التطبيع مع النظام السوري وتمرير الصفقات بالتراضي. مشروعنا بناء الدولة وليس 'الحرتقة”، ومواقفنا تكون من الاحداث وليس من الاشخاص، وطالما قادرون على ضبط الامور في الحكومة لن نرحل. هناك منطق خاطئ، فإذا كانت الوزارة بعهدة الوزير ذلك لا يعني حقه بالتصرف كما يشاء بأموال الشعب اللبناني.

وسأل زهرا الرئيس عون اعتبر ان حكومة العهد الاولى تكون بعد الانتخابات، فكيف احاسب على اداء العهد اليوم؟ مشيراً إلى أن 'مشكلتنا ليست مع الرئيس عون، المشكلة مع الوزير جبران باسيل. قطبا المصالحة هما العماد عون والدكتور جعجع و”الله يطول بعمرن، بكير تا حدا يجرب يورتن”.

وشدد على أن 'الخلافات مع 'الكتائب” سخيفة وطفيفة، ولنا نفس الاهداف ونفس الرؤية”.

وقال: رهاننا على عهد العماد عون هو رهان على ارساء القانون وتقوية المؤسسات.لا يتحمل الرئيس عون ما يحدث، يتحمل مسؤولية التجاوزات من يحاول ارساء واقع معين بالتعيينات والصفقات داخل مجلس الوزراء، ومصرون على دولة القانون المليئة بالسيادة والحرية والاستقلال. والرئيس نبيه بري يعبر لي بإستمرار عن اعجابه بأداء وزراء 'القوات”.



وعن خطاب الرئيس الإيراني، إعتبر روحاني أن هناك جهات متمسكة بمكاسبها وتحاول السيطرة على قرارنا الاستراتيجي والاقتصادي، مضيفاً: 'موقف روحاني لا يمكن احتماله على الصعيد اللبناني، ولبنان عصي على محاولة استتباعه لأحد”.

المصدر : RLL
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر