الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 12:05 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ابراهيم افتتح مركزا للامن العام في الغبيري: استحداث هذا المركز لضمان سياسة الانماء المتوازن
 
 
 
 
 
 
٢٦ تشرين الاول ٢٠١٧
 
افتتح المدير العام للامن العام اللواء عباس إبراهيم، بعد ظهر اليوم، مركز أمن عام "المفتش أول الشهيد عبد الكريم حدرج الاقليمي المؤقت" في منطقة الغبيري، في احتفال حضره النواب: بلال فرحات، علي عمار، آلان عون، وناجي غاريوس، رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي، المعاون السياسي للأمين العام ل"حزب الله" حسين خليل، رئيس لجنة التنسيق والارتباط في "حزب الله" وفيق صفا، الملحق العسكري في السفارة الايرانية السيد محمد رضا ميرزائي، مستشار رئيس مجلس النواب نبيه بري أحمد بعلبكي، رئيس مجموعة الساحل الطبية فادي علامة، أعضاء المجلس السياسي والمجلس التنفيذي ومسؤولي القطاعات في حركة "أمل" و"حزب الله"، إضافة إلى شخصيات سياسية وحزبية وأمنية ودينية، وعدد من رؤساء البلديات وأعضاء المجالس البلدية والمخاتير.

الخليل
بعد النشيد الوطني ونشيد الأمن العام، ألقى رئيس بلدية الغبيري معن الخليل كلمة شكر فيها "كل من ساهم وبذل من أجل هذا الغرس الطيب، الذي أثمر معلما وعلما وصرحا للأمن العام اللبناني، الذي هو بمثابة وسام عز وشرف نعلقه على صدر بلدتنا ونهديه إلى ضاحية الوفاء وأهلها الشرفاء".

فرحات
وتحدث فرحات فأكد أن "افتتاح المركز يسهم في تحسين واقع المنطقة، نظرا لما تعانيه من نقص في كثير من المجالات، خصوصا على مستوى الدوائر الرسمية"، وقال: "ما توصلنا إلى هذا المركز، إلا بعد جهود كبيرة قام بها المجلس البلدي ورعاية الأخ والصديق اللواء عباس ابراهيم".

ابراهيم
بعدها، ألقى ابراهيم كلمة قال فيها: "للغبيري، النبتة البرية، التي صارت بلدية تضاهي مدنا كبرى نعتز بها جميعها، وقد حلت ثالثة بعد الجوهرتين بيروت وطرابلس في ميزان الخدمات والمراكز التجارية والصناعية والمالية والعيادات الطبية، بيروت والجنوب، حيث أسطورة الصمود الراسخة منذ قيام الكيان الصهيوني المحتل على أرض فلسطين المحتلة".

أضاف: "هذه البلدة التي تصحو في الصباحات على تلاطم الأمواج على شاطئ الأوزاعي، لتنام على محبة كنائس حارة حريك فيحمي سنتها وشيعتها دم شهيد مقدام حمى بجسده معنى العيش الواحد المفتش أول عبد الكريم حدرج فأنقذ المئات من المدنيين الابرياء. إذا كان في القلب غصة وحرقة على سقوط الشهيد حدرج، فإن ما يخفف من وطأة الحزن الذي نتشاطره مع عائلته، اننا سنخلد ذكراه البطولية بافتتاح مركز أمن عام إقليمي موقت باسم "مركز أمن عام المفتش أول الشهيد عبد الكريم حدرج الإقليمي"، بالتعاون مع بلدية الغبيري ليتبع دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى، وليضطلع بمهمات المراكز الإقليمية، واستقبال معاملات المواطنين اللبنانيين والرعايا العرب والأجانب المقيمين في هذه المنطقة المكتظة بالسكان".

وتابع: "إن افتتاح مركزنا هذا ما كان ليتم لولا التعاون الوثيق والمثمر بيننا وبين بلدية الغبيري، وبدعم من اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية من بيروت، ما يعطي النموذج الأمثل والأفضل على أهمية التعاون، ويبرهن التوق والشعور الصادق بالالتفاف حول الدولة ومؤسساتها الشرعية. ما قدمته البلدية والاتحاد شيء من كثير قاما به في المجالات التربوية والبيئية والتنموية. فكانت ثلاث مدارس رسمية، ناهيك عن الحدائق العامة والمراكز الثقافية والرياضية، ما جعلها تتبوأ دورا أساسيا في الحركة الاقتصادية والتجارية والمصرفية والاستشفائية، فضلا عن انها موئل لبعض السفارات ولفروع هيئة الأمم المتحدة والاونروا وبعض الإدارات الرسمية والمقرات الوزارية".

وأردف: "إن استحداث مركز الشهيد حدرج هو لضمان التنمية المتوازية، ولسياسة الانماء المتوازن، ومن ضمن خطة عملنا في تكافؤ الفرص على كل الأراضي اللبنانية بما يوفر راحة للمواطنين والمقيمين، ولصد الإرهاب بوجهيه المتطرف والصهيوني، وهو أيضا تأكيد لوجود الدولة قبل افتتاحه وبعده، من خلال أكثر من عشرة مخافر وثكنة للجيش وعشرات النقاط الأمنية التابعة للأمن العام المتممة والمساعدة لتواجد الدولة، والاهم من كل ذلك حضور الانسان في صلب اهتمامات الأمن العام. ولذا، كان تعاوننا مثمرا مع بلدية الغبيري في اكثر من مجال، لا سيما في تعزيز الأمن الاجتماعي وضبط العمالة غير الشرعية".

وشكر "نواب المنطقة وفعالياتها، رئيس وأعضاء اتحاد البلديات، ورئيس بلدية الغبيري واعضاء مجلسها، الذين ساهموا في استحداث هذا المركز الذي سيخفف عن مركز أمن عام برج البراجنة الاقليمي، ضغط المعاملات، ويسهل امور المقيمين في نطاق عمل المركز الجديد، ويوفر عليهم مشقة الانتقال بعيدا من زحمة السير التي تشهدها المنطقة".

دروع تذكارية
وفي نهاية الحفل، تبادل ابراهيم ومعن الخليل الدروع التذكارية، وأهدى والد المفتش أول الشهيد عبد الكريم حدرج اللواء ابراهيم بندقية قديمة.

وكان قد سبق الحفل زيارة تفقدية لابراهيم لمركز اتحاد بلديات الضاحية جال خلالها في أقسام المبنى، وحضر مناورة استعراضية لفوج اطفاء الضاحية تم خلالها عرض أساليب الدفاع والقضاء على الحرائق للحفاظ على صحة المواطنين وأمنهم.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر