الاحد في ١٧ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:50 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مجدلاني: الحريري الرقم الصعب في لبنان
 
 
 
 
 
 
٢٧ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
رأى النائب عاطف مجدلاني أن رئيس الحكومة سعد الحريري "أصبح الرقم الصعب في لبنان". وقال في في حديث لـ"إذاعة الشرق": "إن الإلتفاف الشعبي والرسمي مع الرئيس سعد الحريري من مختلف أطياف الشعب اللبناني ومن كل الطوائف يوم عيد الإستقلال والذي نلمسه كل يوم مع الناس، هذه الإلتفافة أعطت الرئيس الحريري القدرة على أن يكون هو صمام الأمان للوضع في لبنان وخاصة الإستقرار الإقتصادي والمالي والأمني".


أضاف: "إن ما عرضه على الرئيس ميشال عون من أسباب الإستقالة أو النقاط التي علينا الأخذ بها والتي أعلنها يوم الإستقلال هي التالية: التمسك بالطائف والنأي بالنفس الجدي والفعلي والعمل على تحسين علاقات لبنان مع الدول العربية. إن هذه النقاط أصبحت ضرورة وممرا لا مفر منه لمختلف الأطراف السياسيين في لبنان حتى يكون هناك تصحيح للمسار والتراجع عن الإخلال بالتوازن الداخلي والخارجي".

وعما إذا كانت المشاورات ستسفر عن إنعقاد طاولة حوار وتناول سلاح "حزب الله" أو الإستراتيجية الدفاعية أم أن "حزب الله" يحاول كسب الوقت، أجاب: "باتت هناك صعوبة للمناورة ومحاولة كسب الوقت من أي كان. اليوم المطلوب من "حزب الله" هو الإلتزام بسياسة النأي بالنفس عمليا والإلتزام بتحييد لبنان عن المحاور خاصة المحور السوري- الإيراني".


أضاف: "اليوم تبدأ المشاورات بالقصر الجمهوري مع مختلف الأفرقاء اللبنانيين وعلى أساسها ننتظر ماذا ستكون عليه النتائج وماذا سيكون موقف "حزب الله" من المشاورات والنقاط التي عرضها الرئيس الحريري وأنا أعتقد أن الحزب مضطر على أن يكون له موقف واضح وصريح من هذه النقاط".


وتابع: "إذا كان "حزب الله" يريد فعلا إستقرارا في لبنان ومن مصلحته أن يكون هناك إستقرار لا بد له من أن يأخذ في الإعتبار النقاط التي أثارها الرئيس الحريري وإذا كان لا يريد الأخذ بها فمعنى ذلك أنه يتجه نحو طريق عدم الإستقرار الداخلي".


وعبر عن عدم اعتقاده بأن الحكومة "ستنعقد قبل المشاورات مع الرئيس عون وقبل ان تعطي نتائجها وتكون نتائج إيجابية".


وقال: "إذا كان "حزب الله" يريد أن يكون هناك إستقرار في لبنان ومن مصلحته أن يكون هناك إستقرار، لا بد من الأخذ في الإعتبار كل النقاط التي أثارها الرئيس الحريري".


وعن عدم إنعقاد الحكومة والمراسيم الجوالة، قال مجدلاني: "هذه العملية هي لتسهيل شؤون الناس الملحة ولا يوجد أي إشكال وإحتمال عودة الحكومة للإنعقاد تحتم أن تكون هناك نتائج إيجابية للمشاورات التي يجريها الرئيس عون".


وحول الإنتخابات النيابية، أكد أنها "ستحصل في موعدها والخلافات الصغيرة حول موضوع البطاقة البيومتيرية سوف تحل والإنتخابات لم تعد تحتمل أي تأجيل والناس لن ترضى بأي تأجيل".


أما عن غياب وزير الدفاع يعقوب الصراف عن مؤتمر تحالف الدول الإسلامية ضد الإرهاب، فقال: "إن هذا الغياب مستغرب وأنا أطرح السؤال لا سيما أنه حصل تكليف له من أجل حضور المؤتمر وبعدها حصل تراجع عن هذا التكليف ولا أعرف الأسباب ومن المفروض توجيه السؤال إلى صاحب العلاقة".


وفي الموضوع السوري قال: "يبدو أن هناك توجها نحو الحل السياسي ومحاولة إيجاد حل بأسرع وقت لا سيما بعد الكلام عن الفترة الإنتقالية وإمكانية تكليف فاروق الشرع لتولي مسؤولية هذه المرحلة"
المصدر : mtv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر