الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"رسالة حازمة" من قائد الجيش لِمن يُحاول استثمار المخاض السياسي
 
 
 
 
 
 
١١ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
شدّد قائد الجيش العماد جوزف عون على أنه "لم تكن المؤسسة العسكرية في أيّ حال من الأحوال، كياناً مستقلاً عن المجتمع اللبناني، بل كانت وستبقى جزءاً حياً فيه، يتفاعل معه ويمثل أحلامه وتطلعاته إلى وطن سيّد حرّ مستقل، وطن ينعم بالرخاء والأمان والاستقرار، وينفرد بمكانته المميّزة بين سائر الأوطان".

وأكد العماد عون خلال حفل تكريميّ للمؤسسات والأشخاص الذين قدموا هبات مختلفة لمصلحة الجيش اللبناني خلال عملية فجر الجرود أن "التضامن الوطني عموماً، والتضامن بين الجيش وشعبه على وجه الخصوص، إنما يشكلان حجر الزاوية في البنيان الوطني الكبير، القادر في أيّ ظرف من الظروف على مواجهة رياح الأزمات والمحن"، مشيراً الى أنه "بهذا التضامن استطعنا الصمود في وجه العدو الاسرائيلي وإحباط مخططاته التخريبية حتى كسر إرادته، وبه أيضاً استطعنا التصدّي للإرهاب في أكثر من معركة وصولاً إلى عملية فجر الجرود، التي تكلّلت بدحره نهائياً عن آخر شبر من حدودنا الشرقية".

الى ذلك، لفت الى أن "هذا التضامن سيشكّل مرّة أخرى، سلاحنا الأمضى في مواجهة الأوضاع الاستثنائية المستجدة التي يمرّ بها الوطن".

وأشار العماد عون الى أن "الجيش لن يفرّط أبداً بإنجازاته الوطنية التي تحقّقت بفضل دماء شهدائه وجرحاه، وسيبقى صمام وحدة الوطن وأمنه واستقراره، ولن يتوانى عن الضرب بيد من حديد، كلّ من يحاول استثمار المخاض السياسي الذي تعيشه البلاد حالياً، للعبث بمسيرة السلم الأهلي أو تعريض الوحدة الوطنية للخطر، فالحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم وحماية مسيرة الدولة ومؤسساتها، كما الدفاع عن تراب الوطن، هي خط أحمر لن نسمح لأحد بتجاوزه تحت أيّ حجّة أو ظرف أو شعار".
المصدر : الجمهورية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر