السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
النظام الإيراني يبتز الغرب بـ"مزدوجي الجنسية"
 
 
 
 
 
 
١٠ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
كشف تقرير إعلامي، أن إيران تمارس مضايقات كبيرة على مواطنيها الحاملين لجنسيات أجنبية، وتتخذهم بمثابة أوراق مساومة في علاقتها بالغرب.
وتفرض إيران عقوبات مالية على مواطنيها إذا كانوا يحملون جنسيات أجنبية، كما أنها تعتقل عددا منهم بتهم جاهزة، بين الحين والآخر.

ويقوم إيرانيون حاملون لجنسيات ثانية بزيارات إلى بلادهم الأم، ويجدون كثير منهم أنفسهم قيد الاعتقال بتهم فضفاضة مثل التجسس وقلب النظام.

واعتقل الحرس الثوري الإيراني، خلال العامين الأخيرين، ما لا يقل عن ثلاثين إيرانيا حاملين لجنسيات أجنبية.

ولا يقوم الحرس الثوري باعتقالاته اعتباطا، ذلك أن أغلب الموقوفين يحملون جنسيات غربية، كما أن 19 فردا من المعتقلين الثلاثين يحملون جنسيات أوروبية.

أما في العام الماضي، فركز الحرس الثوري الإيراني، على الحاملين للجنسية الأميركية.

ويشكل الرقم المذكور زيادة غير مسبوقة منذ 2015 وهو العام الذي وقعت فيه ايران الاتفاق النووي مع القوى الغربية.

ويقول أقارب الضحايا المعتقلين إن السلطات الإيرانية جعلت ذويهم "رهائن بشرية" حتى تحقق بهم المآرب السياسية الضيقة.
المصدر : سكاي نيوز
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر