الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:03 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المستقبل" لسعد: الأمر لك
 
 
 
 
 
 
١٠ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
استهلت "المستقبل" إفتتاحيتها بالقول: "بعدما كثُرت الشائعات وتناسلت الأنباء على امتداد الشاشات والساحات السياسية والإعلامية تقويلاً وتأويلاً لمآل الأمور على صعيد استقالة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، تهيّب "المستقبل" الموقف فحذّر من "ضخ مُنظّم وخبيث" لسيل من الأخبار المفبركة داعياً جمهوره إلى نبذ الشائعات والأكاذيب التي يروّج لها بعض المواقع والصفحات زوراً باسم التيار، والاعتماد فقط على مواقعه وصفحاته الرسمية لاستبيان حقيقة الموقف إزاء مستجدات الأحداث.

ولتبيان حقيقة الموقف على المستوى السياسي درءاً لانحراف البوصلة عن مواضعها الوطنية القويمة، جاء موقف "المستقبل" حازماً جازماً، باسم كتلته النيابية وتياره السياسي، ليؤكد المؤكد ويبدّد بوضوح أي شطط في مقاربة نهائية الولاء والوفاء لرئيسه سعد رفيق الحريري.. إمرةً حزبية وقيادةً سياسية وزعامةً وطنية.

وفي اجتماع استثنائي، شكلاً ومضموناً، عُقد أمس في "بيت الوسط"، برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة وإلى يمينه النائب بهية الحريري، جمع كتلة "المستقبل" النيابية مع المكتب السياسي للتيار، كان بيان مشترك إثر التداول في الأزمة الوطنية التي يمر بها لبنان في غياب الرئيس الحريري، للتشديد على كون "عودة رئيس الحكومة اللبنانية الزعيم الوطني سعد الحريري ورئيس "تيار المستقبل" ضرورة لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان وذلك في إطار الاحترام الكامل للشرعية اللبنانية المتمثلة بالدستور واتفاق الطائف وللاحترام للشرعيتين العربية والدولية"، مع تجديد التأكيد باسم "المستقبل" كتلةً وتياراً على "الوقوف مع الرئيس سعد الحريري ووراء قيادته قلباً وقالباً، ومواكبته في كل ما يقرره، تحت أي ظرف من الظروف".
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر