الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:21 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحرس الثوري الإيراني ينشئ ميليشيا جديدة في جنوب سوريا
 
 
 
 
 
 
٩ تشرين الثاني ٢٠١٧
 


أنشأ الحرس الثوري الإيراني في سوريا ميليشيات جديدة تحت مسمى مذهبي، وبشكل استفزازي لسكان المنطقة. معارضون سوريون نبهوا إلى أن مهمة التشكيل الجديد هي التخريب على اتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري.

اللواء 313 يجمع شباناً في منطقة درعا أسسه ويقوم بتمويله وتدريبه الحرس الثوري الإيراني.

اسم التشكيل الجديد يرتبط بمفاهيم مذهبية تحاول طهران تثبيتها في المنطقة.

كبير المفاوضين المعارضين إلى جنيف، محمد صبرة، لفت إلى أن تركيبة الميليشيا ليست معزولة عن سياق السياسات الإيرانية التقسيمية في المنطقة.

الميليشيات الجديدة مقرها مدينة ازرع ذات الأغلبية المسيحية، ولكن المقاتلين في الميليشيات هم من الشبان الشيعة في الجنوب السوري.

صبرة أكد أن إيران شكلت اللواء بتركيبة طائفية متجاهلة باقي المكونات في المنطقة.

يذكر أن إيران تحاول التحايل على تفاهم هامبورغ بين موسكو وواشنطن والذي يفرض إبعاد القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها مسافة لا تقل عن 35 كيلومتراً.

فيما يبعد مقر الميليشيا في بلدة أزرع عن الحدود مع الأردن وإسرائيل نحو 30 كيلومتراً، ما يشكل تهديداً مباشراً للاتفاق بين واشنطن وموسكو.

إقتراب طهران وميليشياتها من الحدود الجنوبية لسوريا يعتبر نوعاً من التخريب لاتفاق خفض التصعيد الذي جرى التوصل له في عمان من قبل كل من الأردن والولايات المتحدة الأميركية وروسيا.
المصدر : العربية.نت
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر