الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:46 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
عقاب صقر: لا إحباط بل "تحبيط" يمارس على الساحة السنية كما مورس مع باقي الطوائف
 
 
 
 
 
 
٢٠ تشرين الاول ٢٠١٧
 
أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب عقاب صقر ان "اللواء وسام الحسن شهيد كل لبنان وانجازاته سواء بشبكات العمالة او على مستوى الارهاب او على المستوى الداخلي كانت مشهودة للجميع"، مذكراً بأن الشهيد الحسن كان همه الاساسي الحفاظ على الدولة حتى بالفترة التي كان يتهم بها وسام الحسن بانه يزج لبنان بالاحداث السورية كان يعمل للحفاظ على حدود ودستور وقوانين الدولة اللبنانية".
وقال، في حديث إلى برنامج "كلام الناس" عبر محطة "ال بي سي": "عندما يتدخل وسام الحسن من اجل ان يطلق سراح الصحافيين من سوريا باتجاه لبنان ومن لبنان باتجاه فرنسا ويشكر الرئيس (الفرنسي نيكولا) ساركوزي لبنان على هذا العمل يكون بهذا العمل وسام الحسن يعمل ضد المصلحة اللبنانية ؟! ام لصالح المصلحة اللبنانية".

وتساءل: "عندما يشارك باطلاق عشرات الحجاج الايرانيين وانا كنت بهذا الجو ويتسلمون لتركيا ومن تركيا لايران يكون يعمل لضرب المصلحة اللبنانية؟ وما قام به وسام الحسن فقط بملف الاجانب والايرانين والسوريين والعراقيين يجب ان يعطى عليه وساما"، مشددا على أن "الحسن كان همه الاساسي الحفاظ على هيبة الدولة وكان يعمل على هذا الامر ولو كان همه فئويا لما كان قد قام بكل هذه الانجازات على مستوى العمالة" .

أسباب اغتيال الحسن

وعن الاسباب والدوافع التي ادت الى اغتيال اللواء الحسن، فقال: اذا سألتني لماذا قتل وسام الحسن فيمكننا ان نقول ايضا لماذا قتل رفيق الحريري ولماذا قتل سمير قصير وهل هؤلاء كانوا ضد لبنان؟ وهؤلاء جميعا كانوا يعملون لمصلحة لبنان ومن قام باغتيال اللواء وسام الحسن هو لا يريد لبنان ولا يريد مصلحة لبنان ولا يريد ان يرى لبنان مستقرا أو موجوداً على الخريطة".
وعن كلام الرئيس سعد الحريري بالامس من ناحية حفاظنا على الثوابت ولم نضحي بقدسية وسام الحسن، اعتبر انه "عندما نتحدث عن التسوية الرئاسية يخيل للناس وكأن سعد الحريري كان جالسا ومعروضا عليه بتحب تختار سمير جعجع بطرس حرب فارس سعيد او ميشال عون وهذا الامر غير صحيح، بل حقيقة الامر ان الرئيس سعد الحريري كان امام معادلة واحدة وهي اما ميشال عون او الفوضى الامنية والاقتصادية والسياسية تستمر وتتمادى" .

التسوية

وأوضح أن التسوية حصلت وكانت لها ظروفها الخاصة ولم يكن لدينا خيار اخر وميشال عون هو خيار الضرورة، واذا كانت رغبة سعد الحريري ان لا يأتي ميشال عون ولكن لم يعد من حل الا ميشال عون اما الفراغ الكامل فاختار ميشال عون بديلا عن الفراغ هذا بكل صراحة وايضا العماد عون لم يكن يرغب بان يكون سعد الحريري رئيس حكومة ولكن ايضا فرضت عليه الظروف لانه جرب فريق الثامن من اذار حكومة اخرى مع نجيب ميقاتي وحصل ما حصل من انهيار كامل للاقتصاد وهذه المؤشرات هي من صندوق النقد الدولي ومن الامم المتحدة ومن المصارف اللبنانية مثل بنك عودة وغيرها التي تحدثت عن انهيار كامل بقطاع السياحة والوضع لاحقا تحسن مع حكومة الرئيس تمام سلام والان اصبح افضل مع مجيئ حكومة الرئيس سعد الحريري".

وأكد ان "هناك امورا اساسية يريدها حزب الله وفريق الثامن من اذار والعماد ميشال عون يجتمع معهم بجزء منهم، فالمحكمة الدولية سائرة وستصدر القرارات قريبا ويحكى عن متهمين جدد موجودة هذه الامور في الصحافة والرئيس الحريري داعم بشكل مطلق".
وإذ سئل عن الاسباب التي دفعتكم للقبول بمحامي حزب الله في المحكمة الدولية الوزير سليم جريصاتي وزيرا للعدل ، أجاب: "هم قبلوا بجمال الجراح ومعين المرعبي ولو وضعنا فيتو على يوسف فينيانوس او الصراف او على وزير العدل لاختلفت الامور، هم قالوا اذا اردتم ان تضعوا فيتوات فليكن الامر متدولا من الجميع ونحن رفضنا هذا الامر لانهم يريدون وضع فيتو على عدد من الوزراء التابعين لنا وبكل بساطة كانت القصة قصة تسوية بان لا تكون هناك فيتوات متبادلة".
أضاف: "السؤال الذي يطرح ايضا وهو هل تنازل الرئيس الحريري في ما خص العلاقة مع سوريا وحزب الله يسعى 24 على 24 ساعة من اجل فتح علاقة مع سوريا هذا من جهة والرئيس الحريري صادق مع نفسه وقال بالفم الملأن لا علاقة مع نظام بشار الاسد ونقطة على السطر".

زيارة باسيل الخارجية

وعن زيارة بعض الوزراء الى العاصمة السورية والتي وصفت نكاية برئيس حكومتهم، قال صقر: " صحيح هذا الامر ولكن حصلت ادانة من قبلنا وقلنا ان هذا الامر خطأ وعلينا ان نعرف ان رئيس الوزراء في لبنان ليس هو بالنهاية الامر الناهي بقضايا الوزراء ورئيس الوزراء في لبنان هو يحكم مع مجلس الوزراء مجتمعا ولا يقدر ان يضع جدول اعمال بل يمكن ان يفرض مبادئ عامة بالتعاطي واذا وزير اخل بما نعتبره جزءا من استراتيجة الدولة اللبنانية أي الحياد واذا اخل لا يمكن ان ناتي ونؤدبه ونحاسبه ولا يمكن ان نفصله".
وتطرق إلى لقاء وزير النظام السوري وليد المعلم بالوزير جبران باسيل او الذي اعتبره الاخير جزءا من صلاحية الوزير، فقال: "ليس لدينا شك انه من صلاحيات الوزير والرئيس الحريري لا يمكن ان يملي على الوزير ماذا يفعل لكن ما نقوله ان هناك مناخا عاما يجب السير به، وباستطاعة الوزراء ان يذهبوا الى سوريا ولكن هم يعرفون ان حياد لبنان يملي علينا ان لا يكون لدينا علاقات مع نظام الاسد ما لم تحصل تسوية ويوافق السوريون على بقاء هذا النظام" .

وعن الدور الذي يلعبه سعد الحريري في هذه المرحلة وهو يقود السفينة بحكمة وبنهاية المطاف كل هذا الجو العربي ان" يقرش "، رأى أن هذا الأمر "لا يقرش بشيء ولكن بكل تاكيد اقول لك اذا خالفنا المناخ العربي سوف نتضرر، مشدداً على أن "هذا المناخ العربي يدعمني لكن اي اشتباك مع الواقع العربي سوف يعرض لبنان الى مخاطر اكبر بكثير من التي نعيشها اليوم" .
ورداً على سؤال، ذكّر بأن "حديث الرئيس عون في مصر وما اعقبه من هجوم لسماحة السيد حسن نصر الله غير مسبوق قال بين هلالين ال سعود والمملكة العربية السعودية ودول الخليج وشمل الامارات والبحرين هذا المناخ الذي خلق اجهض مع مقابلة العماد عون واجهض اكثر من ذلك زيارة للملك السعودي كانت مقررة الى لبنان يطلق من خلالها جملة مشاريع ويطلق مؤشر عودة السياحة الى لبنان ،واؤكد لك ان هناك زيارة كانت مرتقبة للملكة السعودي الى لبنان وتم الغاؤها وهذا امر اصبح معروفاً".

مواقف ضد ايران

وشدد على ان الرئيس الحريري اليوم لديه مواقف صارخة ضد ايران ولكن لا يقدر بصفته رئيس حكومة ان يقول كذا وكذا وكذا ضد ايران لانه بهذه الطريقة يكون يعرض البلد باكمله الى الخطر"، لافتاً إلى ان "من هذا المنطلق يفترض ان يكون رئيس الجمهورية حكما بين اللبنانين ولا يمكن ان يكون طرفا يملي طرفيته على الدولة اللبنانية بان ياخذ قرارا باسم رئاسة الجمهورية لا يوافق عليه على الاقل الشعب اللبناني" .

واعتبر ان "ما قام به وزير الخارجية جبران باسيل من خلال لقائه بالمعلم في نيويورك انه خالف اجماعا وخالف اجماعا عربيا ودوليا واعتبرنا هذا الامر واعلنا عنه بصراحة .لا يمكن ان نقوم باجراء والاجراء الوحيد الا ان نقول ان ما حصل هو خطأ والاجراء الوحيد الذي يمكن ان يقوم به سعد الحريري هو ان يخبط يده على الطاولة مثل ما قال ولا توجد علاقة بين الحكومة اللبنانية والحكومة السورية بعهد بشار الاسد".
عن الموقف الاخير للوزير نهاد المشنوق في ما خص انتخابات اليونيسكو وهل تغطوه بما قاله ام لا ؟ أشار إلى "اننا اعلنا موقفنا والوزير نهاد المشنوق كانت لديه معلومات مناقضة لما قام به الرئيس الحريري والعماد عون وجبران باسيل واتت هذه المعلومات له وقال اذا ثبتت هذه المعلومات فكذا وكذا ونحن اعلنا اذا ثبتت والحقيقة انه ثبت العكس ومن اجل ذلك اعلنا بصراحة ان هذا هو موقفه ولا يمكن ان نقول ان هذا هو موقف الرئيس الحريري وهو اعطى ما وصلته من معلومات وهذه المعلومة تناقض ما قام به الرئيس الحريري لكن الوزير المشنوق يومها لم يتواصل مع رئيس الحكومة وصلته الخبرية وخرج وقال اذا ثبت ذلك والحقيقة لم يثبت هذا الامر وبكل بساطة اعلنا ان هذا موقفه فقط لا غير ونحن لا نزال منسجمين مع بعضنا البعض ولا يمنع الاجتهاد بان ياتي شخص ما بمعلومة من هنا او هناك قال رايه واعلنا ان هذا الرأي غير صحيح" .

هدنة مع حزب الله

وزاد: "نحن اليوم بحالة هدنة مع حزب الله او ما يسمى بربط نزاع ونقول اننا نسير مع حزب الله بكل الامور التي تخدم مصلحة البلد ونبقى على خلافنا الاستراتيجي معه وساقول لك اكثر من ذلك هل وافق سعد الحريري على وجود حزب الله في سوريا ؟ اكيد كلا ".
وتساءل: "هل رأيت سعد الحريري لم يدين ما حصل في العبدلي من سلوك حزب الله وليس فقط في سوريا والكويت أيضاً وذهب وعمل على وساطات لأخطاء حزب الله ونفى حزب الله تدخله"؟ متابعاً: "لكن في جميع الأحوال نحن لا نستطيع الدخول مع حزب الله في هذا الموضوع فإذا قرأنا تقرير (الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو) غوتيريس يقول في التقرير "إن حزب الله يشكل حالة شاذة في الوضع الداخلي اللبناني ويشكل خطر على المنطقة ومسؤولية الحكومة اللبنانية في ضبطه هي مسؤولية قانونية ولكن نحن نعلم أن لا إمكانية لضبط حزب الله من أي من القوى أو كل القوى اللبنانية الموجودة على الساحة وأن قضيته قضية إقليمية أكبر من ذلك".
وأكد ان "أمين عام الأمم المتحدة يصرح أن حزب الله يهدد لبنان وسلامة الأمن والأستقرار بالمنطقة وذكر سوريا والعبدنه. هم يخيرونا بين شتين الحرب مع حزب الله أو الإستسلام لكن "لا" لم ولن نستسلم لحزب الله ولن نقوم بحرب معه فالحرب تخدم مفهوم تدمير الدولة ونحن منطق الدولة".

أوضح ان "التسوية هي حل وسط بين الحفاظ على البلد وبين الإبقاء على إشتباكنا السياسي مع حزب الله على كل الملفات التي تشكل خطراً على لبنان وعلاقاته بالعالم العربي والعالمي وعلى أمن المنطقة هذا هو جزء من عملنا السياسي اليوم والذي لديه البديل وبإستطاعته إجتياح حارة حريك بالدبابات وينادي من خلال مكبرات الصوت "وفيق صفا أنت محاصر" أهلا وسهلا به".
ولفت إلى ان "هناك تحالفا يشكل ضد حزب الله وإيران وهذا التحالف بالدرجة الاولى ضد ايران موجود والدول الاوروبية تستجيب الواحدة تلو الاخرى لكلام ترامب وتقرير امين الامم المتحدة هو جزء من تمهيد لهذا الحلف الدولي من اجل تحجيم ايران وحزب الله وباعتقادي ان هذا الحلف هدفه تحجيم ايران وتغيير دور حزب الله وليس هدفه المجيئ بالطائرات ومسح المنطقة لان هناك جزء من اللبنانيين يحلمون بهذا الامر بسبب ممارسات حزب الله الخاطئة" .

ولاحظ ان "هناك خطرا كبيرا يتهددنا ونحن لا نرغب به ونواجهه والرئيس الحريري يقوم باتصالات على مدار الساعة ولما ذهب الى الفاتيكان وضع البابا في الصورة حول حقيقة ما يحضر ان هناك تهديدات اسرائيلية للبنان غير مبررة ونحن نحمل اسرائيل اي تبيعات سلبية يمكن ان تنشا من ورائها وبالوقت نفسه وصل رسائل الى من يعنيهم الامر وتحديدا حزب الله ان اللعب بالامن خطير وحساس" .

بشير الجميل

وتطرق إلى قضية اغتيال الرئيس بشير الجميل، فأسف "لأن يكون شخص كحبيب الشرتوني بطلا في لبنان، فكرة الاغتيال ان يعتبر نفسه بطلاً مؤسف جداً، بشير الجميل تم اغتياله باللحظة التي دخل بها في الصميم اللبناني، لا كما يقولون لحظة وجود الاسرائيلي، اغتيل في اسوء اللحظات، اللحظة التي كان ممكن ان يغير فيها مسار البلد، ما قاله الزميل نديم الجميل صحيح، هو امتداد من ايلول واذار، الشهداء والدم والقضية واحدة ضد منطق الاغتيال والتصفية الجسدية على مواقف سياسية مهما كانت ومهما اختلفنا بها، هذا المنطق الذي بدأنا به منذ ذلك الوقت وقبله واستمر هو الذي قود حياتنا السياسية والدولة واوصلنا الى حالة الهزال التي نحن فيها اليوم".

ورداً على بيان الرئيس نجيب ميقاتي، ذكّر بأن ذاكرته "ليست انتقائية نحن كنا مع ثورة الشعب السوري وما زلنا بالوقت التي كانت حكومته تؤمن مازوت للدبابات السورية لسحق الشعب السوري، المازوت كان يمر من لبنان عندما اغلقت الاردن وتركيا الحدود لضرب الشعب السوري، بالوقت الذي كانوا يمررون مقاتلين وبدأ دخول حزب الله بزمن ميقاتي".

حزب الله كداعش

وشدد على أن "لا مشكلة لدينا القضاء على داعش واخواتها، برأيي ان حزب الله بجزء من اعماله يشبه كثيراً داعش".
واستطرد: "حكومة ميقاتي كانت تسهل مرور المقاتلين، اول اعلان للدخول تم قبل استقالة ميقاتي بثلاثة اشهر، وكلام لعون في ايار، اعلن عون ان تدخل حزب الله في سوريا هي .. دخول مسلحين من لبنان، هذه بزمن ميقاتي، ويتكلم عن تدخل حاصل من فترة".
ولفت إلى "اننا كنا نراهن ولا زلنا على الشعب السوري وثورة الشعب السوري بوجه هذا النظام الذي الرئيس ميقاتي حقق ثروته من العمل في سيرياتيل بالشراكة مع رامي مخلوف وبشار الاسد، انا انشط ذاكرته ايضاً، كل الناس التي تعاطت مع النظام السوري قبل اغتيال الرئيس رفيق الحريري شيء وبعده في لبنان شيء، وكل الناس في العالم ولبنان ايضاً، قبل الثورة السورية وبعد 500 الف قتيل شيء اخر، لا يمكن ان ابرر اذا احد كان يتعاطى مع نظام الاسد عندما كان شعبه راضخا بالقوة والاكراه مع شخص يعترف ببشار الاسد الان بعدما قتل 500 الف من شعبه وهجر 15 مليون". ورداً على سؤال، قال: "لست وصياً على الشعب السوري، الذي قال لي انها ثورة استمرت لـ 6 سنوات وذهب 500 الف قتيل، لست بحاجة لاحد ان يخبرني، لو هذا الشعب يريد النظام لما حصل ذلك. اريد ان اقول للرئيس ميقاتي الارقام هذه ليست من عندنا، لماذا ينزعجون، ليكن صدرهم رحبا، اي بلد يجري به انقلاب يحصل فيه اهتزاز اقتصادي، يعني هذا ليس ناتجا عن ان ميقاتي لا يعرف ان يدير، بل لانه جاء بعد انقلاب".

كما قال: "سعد الحريري يسمى رئيساً للحكومة وفي اول يوم، تجري مظاهرة بالقمصان السود وعناوين الصحف ان حزب الله ينزل الى بيروت، ثاني يوم جنبلاط يغير رأيه".

وأشار إلى ان "بشار الاسد وصدام حسين اخذوا 99.99 بالمئة وعندما نزلت الناس قالت كلمتها تبين انهم لا يملكون 9%، اليوم عندما تأتي وتأخذ بالقوة يعني انت تقوم بعملية انقلاب، عندما تسحب الشرعية من صاحب الشرعية وتسندها الى شخص لا شرعية له بفريق 14 اذار تكون تقوم انقلاب، يجب ان لا يتوتروا، هذا الانقلاب ادى الى هذه المفاعيل السلبية".

وتحدث عن "أرقام دولية تحكي عن انخفاض نمو الناتج المحلي الاجمالي من 1 الى 1 ونصف، يجب ان ينتبه انه نزل 2، ما يقوم به ميقاتي دائماً ولا انصحه الاكمال بهذه السياسية، يقولون النمو عام 2012 كان 0.2 او 2، نعم ولكن في الـ 2011 كان 4، لا تقول لي ارتفع النمو، بل انخفض، نحن نتكلم عن مرحلة مهمة وحساسة".

الإحباط السني

وإذ سئل: "مستشار ميقاتي يقول ان السنة يجلسون على رأس جبل تنازلات والسنة يشعرون انهم ايتام في عهد حكومة سعد الحريري"، أجاب: "ليقرأ تقرير نقولا نحاس، يقول ان نسبة النمو تراجعت بشكل كبير وحاد ويتحدث عن انخفاض تتراوح بين 7 و 8 بناتج الاقتصاد، ويقول ان المؤشرات الايجابية تغيرت بعد عام 2011، يعني بدن عنزة ولو طارت، ما جرى ان السياحة نقصت والاستثمار ايضاً، وليست الازمة السورية السبب".

ورأى أن "الازمة السورية كان يجب ان تعود ايجاباً، هذه هي لحظة الاحباط السنية الاولى، لانه عندما الطائفة النية تختار زعيمها ويجري انقلاب عليه ويؤتى بغيره تنفجر مشاعرها غضباً وتحبط وتعبر عنه بانتفاضة طرابلس والكولا والطريق الجديدة ونزول السنة لاول مرة على الارض بهذه الطريقة غاضبين بمسيرة الغضب".

وعن الفرق بين مبادرة ميقاتي والتسوية السياسية الحالية، أوضح ان "هناك فرقا كبيرا، نحن عندما قمنا بالتسوية قمنا بها لكل البلد، هو قام بها على حساب فريق كامل، شطب 14 اذار، لو نحن اتينا الى التسوية وطالبنا باقصاء اي مكون تقول عندها اننا قمنا مثل ميقاتي، ما يسمى بالاحباط المسيحي الذي كنا نتصدى له، اي طائفة تحبط هي طائفة لكل لبنان، عملية التحبيط في الساحة السنية مورست بالواقع المسيحي، ولكن لماذا جرى احباط مسيحي؟ لانه سجن جعجع ونفي عون، الاحباط السني جرى لان سعد الحريري ابعد وخرج لبنان بسبب الخطر الامني وجيء بميقاتي، هذا الاحباط عندما تجد طائفة انها غير ممثلة بزعامتها".

أضاف: "لو حافظ على كل المواقع وضرب موقع رئاسة الحكومة بالنسبة للجمهور السني هي مجموعة اصفار بحاجة لواحد، حاصل ما فعله جيد ولكنه صفر"، وتابع: "كان الرئيس الحريري يتكلم بالامس عن الاحباط بشكل عام ويذكر ان هذا المناخ يفرض علينا، هناك مجموعات تركب مناخ الاحباط، كل خصومنا تعمل على ذلك، نحن في مكان يعترف بعض النواب انه فعلاً تسلل الاحباط ولكن هناك مكنة تفبرك الاحباط لانها متضررة من الحريري، الاحباط الثاني بعد ميقاتي كانت المجزرة في سوريا، سائلاً: "من الوحيد الذي وقف مع الشعب السوري حينها؟ القبضايات الذين يتحدثون الان عن الاحباط او سعد الحريري؟ لم نروهم حينها بل دعموا النظام السوري، الان يتحدثون عن الاحباط؟ الان سعد الحريري هو سبب الاحباط"؟

حقوق السنة

وردا على سؤال من انكم تدافعون عن حقوق السنة التي اغتصبها منهم العلويون، قال: "لا لا ابدا نحن ندافع عن الشعب السوري وبالصدفة حصلت مجرزة طائفية بالسنة وتضامن معهم جزء كبير من العلوين والمسيحيين والمجتمع الدولي وايضا المجتمع الدولي حامل لواء السنة ؟!

وسئل: "اين حافظتم على مواقع السنة في التعيينات والتشكيلات؟"، أجاب: "يقولون احباط سني ونحن نناقش كمراقبين واذا عدنا الى كلمة احباط سني فهذا يعني انه كانت هناك تعيينات فيها سنة واعطوها لغير السنة واعطيني تعيين واحد ومن اين يخلقوا مثل هذه الامور".

أضاف: "اذا ذهبنا الى الوظائف هل الفريق الثاني كان يرغب بتعيين عماد عثمان مدير لقوى الامن الداخلي ؟ فرضه سعد الحريري وكانت هناك معركة كرماله وبموضوع قائد الجيش الرئيس الحريري وضع سعد الحريري 2 فيتو على اسم قائد الجيش ،وسعد الحريري وضع فيتو على الموقع المسيحي الاول لرئاسة الجمهورية واتت التسوية وقبل بها الرئيس سعد الحريري بينما وضع رفض اي فيتو على عماد عثمان وخالد حمود ومن هو المحبط هنا ؟ ونذهب الى قصة رياض سلامة وانت تعرف ان حزب الله والعماد عون لا يريدون رياض سلامة سعد الحريري مدعوم من سمير جعجع خاض معركة رياض سلامة 8 اشهر وفرض رياض سلامة وهذا الموقع هو موقع لرئاسة الجمهورية تاريخيا ورئيس الجمهورية له الكلمة الفصل في حاكمية مصرف لبنان ".

كما تحدث عن التصريح الاخير للنائب عدوان في ما خص مصرف لبنان، فأكد ان "هذا الملف يجري حلحلته بين الرئيس الحريري والنائب عدوان والوزير علي حسن خليل وهناك معطيات قدمها عدوان ورد عليها وزير المال فورا بان جزء منها خاطئ ورد عليه الحاكم رياض سلامة ايضا وهناك مشكل تفصيلي تجري معالجته ولا اعرف ما هو حقيقة ".

واستطرد: "لأكون صريحا معك اذا سالتني ان وضع السنة في لبنان بالف خير اقول لك لا ونفس الشيء ينطبق على المسيحيين وعلى الشيعة وللامانة فان العماد عون قدم في اماكن عديدة تنازلات عن مواقفه وبمواقع مسيحية وبقيادة الجيش والرئيس الحريري صمم على جماعته واتى بهم واذا احد ما يعتبر هذا الامر احباطا فعليه ان يقرشه ويشرح لي كيف حصل ".

إلغاء الآخر

وشدد على أننا "لا نريد ان نلغي الاخرين ولا نستيطع فعل هذا الامر ولكن نحن نطلب من الاخرين لا يرمون عيوبهم علينا ولا يخبؤون عيوبهم برميهم علينا ومتى فعلوا هذا الامر سندلهم على عيوبهم ومكنة الرئيس ميقاتي الاعلامية هي جزء اساسي من تحبيط الناس ومن هذه الدعاية المغرضة يجب ان ترد عليها وتضع الامور في نصابها وساقول اكثر من ذلك فان شقيق الرئيس ميقاتي بحسب الصحف العالمية كلها وبحسب الايمالات يهتم بالملابس الداخلية لزوجة الرئيس الاسد ولن يهتموا معهم فقط بالعمل بل يهتموو بامور اخرى بحياتهم اليومية ".

وعن نقل المعركة من حزب الله الى ميقاتي وريفي والجميل، قال صقر: "لا ابدا هذا الكلام غير صحيح وهل شاهدت خطابا يهاجم اللواء اشرف ريفي او يتهجم على الرئيس ميقاتي وما اود ان اقوله لهم انه باستطاعتهم ان يصنعوا بروبغاندا اعلامية ولكن يلزمها ان يكون بداخلها على الاقل مصداقية واخلاق في السياسة ولا استطيع ان ابني على اكاذيب ،ونحن لا مشكلة عندنا ان يكون للرئيس ميقاتي حيثيته ولكن ما نطلبه منه ان لا يفتري علينا" .

وعن تحالفات طرابلس بالنسبة الى تيار المستقبل، قال: "لا شيء واضحا حتى الان"، وتيار المستقبل يرشحني إلى الإنتخابات ولست من أقرر.

وإذ سئل: "عن قول النائب سامي الجميل بانه نفس الملف ال11مليار عبر مخالفة دستورية للدستور يتخطى قطع الحساب ومنع اللبنانيين من المحاسبة كان جزءا من التسوية الرئاسية وهل وصلتم بالتسوية الرئاسية الى قطع الحساب"؟! أجاب: "انا لن ادخل في جدال مع الصديق الشيخ سامي الجميل وانا ليس لدي مشكلة معه وهناك الكثير من الامور اؤيده فيها وحركته بالنقد وايجابيته بالمعارضة هو امر جيد".

علاقة الحريري الجميل

وإذ أكد ان "علاقة الرئيس الحريري بسامي الجميل جيدة ودائماً هناك تواصل"، ذكّر بأن "النائب سامي في 23 – 2 – 2012 يقول بمداخلة له في الجلسة التشريعية نطالب بمنع تأجيج الصراع حول مسألة الـ 11 مليار، ونطلب من الرئيس بري ان يتدخل بالحكمة لمنع الانقسام حول هذا الموضوع، ويؤكد ان هذه الفترة كان هناك غياب للمؤسسات، ويقول لا يمكن الحديث عن الـ 11 مليارات بهذه الطريقة، ففي تلك المرحلة استشهد اخي وانطوان غانم وبعض النواب لم يأتوا الى المجلس خوفاً من الاغتيالات، فنحاسبهم انهم لم يأتوا الى المجلس؟ هناك ظروف لصرف المليارات الـ 11، والرئيس امين الجميل في 25 – 2 – 2012 يزور الرئيس نبيه بري ويطلب منه حل قضية الـ 11 مليار لانها تحدث اشكالية ولا مضمون لها، افهم ان الجميل يريد ان "يقوص" على التسوية والحكومة، هذا حقه فهو معارض".
وزاد: "ولكن بهذه لم يكن موفقاً لانه ناقض نفسه، بالنسبة للضرائب نحن معه، انا ضد الضرائب، ولكن عند القيام بالسلسلة، يقول البنك الدولي ان وضعك يذهب الى اليونان، ويقول رياض سلامة باجتماع في بعبدا انه لا يضمن ويحذر هو والبنك الدولي انه اذا لم نقم بإيرادات سنذهب الى الافلاس، لا يمكن ان لا نقر الضرائب، ولكن لا يمكن ان نكون مع السلسلة وضد الضرائب، فقلنا نحن مضطرون ان نكون مع الضرائب والاصلاحات وصممنا على الاصلاحات، الرئيس الحريري قال لا يوجد تهريب ولا صفقات او احد يريد منع الشفافية، اي شيء فيه خلل نحن مستعدون ان نضعه على راس السطح، اذا هناك مناقصات مشبوهة تعاد."

الحريري هادئ

ورأى أن "الرئيس الحريري معروف انه هادئ، لكن عندما يتعرض لمجموعة افتراءات، ولاجل ذلك انتقل من مناقشة الموازنة العامة الى المزايدة العامة، هناك عملية مزايدة تخرج عن الطور ومجموعة من الاكاذيب والشائعات ترمى في البلد بمكنة مفبركة ومتراصة هدفها اجهاض كل ما انجز في التسوية وهي تنعكس سلباً عل حياة اللبنانيين، لا الرئيس الحريري والمستقبل بل علينا جميعاً، هذا برأيي يخدم تفتيت الدولة، من بيده القيام بدولة ويواجه حزب الله وايران ونفوذها في المنطقة يجب ان يصلب عود الدولة اللبنانية، كل من يفت بعضدد الدولة والتيار السيادي ويضرب تيار المستقبل كجزء اساسي في 14 اذار التي ما زال اصطفافها موجوداً، من يضرب هذا الخط يقدم خدمة مجانية لحزب الله وايران لمسك البلد".

التهديدات الإسرائيلية

كما تطرق صقر إلى موضوع التهديدات الاسرائيلية، فأوضح ان "الاستباق الذي قام به الرئيس الحريري بالزيارات والاتصالات، قام بذلك بجو التحذير من مغامرة ضد لبنان، قام بحملة استباقية لنزع اي ذريعة اسرائيلية، لكن ان تقول لي ان الطيران الاسرائيلي يقوم بغارة على مفاعل النووي الايراني تشتعل عنا نكون امام مشكلة اخرى، تجري معركة اقليمية تصبح اكبر من قدرتنا، ما نقوله ان حزب الله يتحمل المسؤولية الكاملة عن كل خطأ يرتكب ويعطي ذريعة للاسرائيلي باستهداف لبنان، هذا التحذير سياسي، عند وقوع الواقعة نرى ماذا نفعل، ولكن نحن بالتأكيد سنتصدى لاي عدوان اسرائيلي على لبنان، ولكن بنفس الوقت الرئيس الحريري يحافظ على الـ 1701، ويعتبر ان اي انتهاك له من حزب الله ضرب للاستقرار اللبناني".

وتابع: "لا اعتقد ان مناخ العملية لذلك جاهزة، اعتقد انه يحضر لاكبر من ذلك. اليوم الروسي يلعب دور كبير جداً كضابط ارتباط بين اسرائيل والنظام السوري وايران التي تزعم انها حاربت اسرائيل، يعني الروسي يفتح اوتسترادات بالكلام، المفارقة ان عندما يقوم الاسد اتفاق عبر الروسي مع الاسرائيلي يكون بطل، وعندما يقوم احد بالخليج يحكي كلمة عن ايران يصبح عميلاً لاسرائيل، العميل هو من يفتح اوتوستراد مع اسرائيل اذا كان ذلك الكلام، اليوم ما يجري على الساحة الدولية اخطر من الحديث عن حرب اسرائيلية، تقرير امين عام الامم المتحدة يقول ان حزب الله يشكل خطراً على مستوى المنطقة، يعني الى تحويل ال 1559 اقليمي، هذا يدق ناقوس الخطر ويستدعي من حزب الله ان يكون على حجم المسؤولية والحفاظ على شعبه.هو ينطلق من ان حزب الله خرب استقرار المنطقة وامنها واصبح خطرا اقليميا".

نظام الأسد فرط

ولفت إلى ان "هناك نظاما في سوريا كان ماسكا سوريا وسابقاً لبنان فرط، ليس لديه سيطرة على معظم المناطق الطرفية، لا ادلب ولا حلب ولا بادية الشمال ولا الغوطة الشرقية ولا الرقة والحسكة ودير الزور، بشار الاسد لا يزال في قصره لا السلطة، السلطة للايراني وحزب الله في مناطق الاسد، خارج مناطقه هناك دولة كردية، التركي يستبيح جزء كبير من لارض السوري، الاميركي يسرح ويمرح، الاسرائيلي يقوم بغارات واحياناً انزالات، بمناطق سيطرة الاسد الايراني والافغاني واللبناني اقوى وافعل من الجيش السوري، هل هذا يعتبر انتصار لرئيس؟ هذا يعتبر هزيمة نكراء. وعن المواجهة السعودية الايرانية، قال: "من فترة اسبوع جرى استفتاء في كردستان، ايران اعتبرت ذلك اعلان حرب، عندما السعودي يجد ان الايراني وصل الى حدوده، اخذ صنعاء وغيرها، السعودي يجب ان يكون فاقد الصواب حتى لا يواجه. الكردي الذي لا امكانية له للوقوف امام الجيش الايراني، ايران اعتبرت اعلان حرب اعلان استقلالهم، الايراني يلعب بكل الساحات من البحرين الى اليمن ولبنان وسوريا وكل الساحات التي تعتبر حليفة للسعودية، من الطبيعي ان يتصدى السعودي، هذا السلوك الايراني والحزب اللهي، والاداء، يؤدي الى وجود واقع عربي يقول اسرائيل افضل من حزب الله وايران، هناك احد قال لي انه كان يضع صورة نصرالله فوق تخته، الان لا يتصور سماع اسم نصرالله، قال هذا التغير بسبب سلوكه.

ورأى أن "اليوم هذا النموذج البسيط الذي كان العربي يرى بحزب الله ونصرالله رمز، يتحول، للقول ان اسرائيل افضل، لان هناك شعور ان الايراني يهددهم استراتجياً، لا مصالحهم فقط"، لافتاً إلى ان "السعودي يعرف ان التصرف لا يمكن في الارض اللبنانية الا حماية التسوية، هدف السعودي في لبنان منع انهيار الدولة، لانه يعرف ان انهيار الدولة يعني سيطرة حزب الله، السعودي انتصاره بالحفاظ على التهدئة، السعودي لديه حلفاء طبيعيين، اذا التسوية كانت تفيده يعني ان لا يتصل بحلفائه.

وعن احتمال دعوة السعودية لريفي، قال: "خير ان شاء الله؟ هو يصنف نفسه حليفا، اداء اللواء ريفي يحتاج للبحث، ايضاً هناك مكنة تعمل كما ميقاتي بعملية التحبيط، 99% منها تفرط صعب الخط السيادي و 1 % من حزب الله.

أما عن زيارة الشامسي والبخاري، فأوضح أن الزيارة تأتي كبقية الوزراء في طرابلس والشمال، الفيديو لا اعلم لماذا جرى كل ذلك لاجله، لم يكن بحاجة ريفي لقيام بذلك".

الاكاذيب

ونصح صقر "اللواء ريفي بان يتخذ قراراته من دون تاثير احد محيط به واذا عاد اشرف ريفي الى تاريخ والى ضميره يعرف ان هناك قرارات فيها تجني ويعرف ان لديه ماكنة انتخابية تعمل على هذا الامر وهناك مواقف وقرارات قام بها فيها تجني على سعد الحريري ولديه ماكنة اعلامية تضخ الكثير من الاكاذيب لا تشبه تاريخ اشرف ريفي ولا تشرف تاريخ اشرف ريفي .

من حق اشرف ريفي من ان ينزل اينما اراد في الانتخابات ولكن عليه ان يبني مواقفه وارئه على حقائق فقط لا غير ".
وعن التغيير والاصلاح الذي وعدنا به من قبل الرئيس عون والذي لم نشهد منه شيئاً حتى الان، ختم: " نحن مع المصالحة المسيحية التي هندسها صديقنا ملحم رياشي ونحن مع هذه التسوية وهذه التسوية مفيدة على مستوى البلد وانا اعتقد بان الوزير باسيل تصريحاته بمعظمها لا تخدم هذه المصالحة التي حصلت وبالتالي فان حديثه عن ان انتخاب العماد عون رئيسا لا فضل للقوات فيه يجافي الحقيقة وايضا حديثه عن انه هو من يحمل القوات يجافي الامور وحديثه بانه هو من ييسير الامور كارثة وطنية وافتخاره بعنصريته طانة كبرى الخ ،ونحن مع وجود هذا التفاهم وهذا رأي كمراقب".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر