السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:08 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
شباب المستقبل - طرابلس ينظم دورة عن "أساسيات التخطيط الاستراتيجي"
 
 
 
 
 
 
١٩ تشرين الاول ٢٠١٧
 


شدد منسق عام "تيار المستقبل" في طرابلس ناصر عدرة، على أهمية تعزيز الرؤية للتخطيط المستقبلي للشباب والدخول الى أسواق العمل التي يحتاجها جيل الشباب.

كلام عدرة جاء خلال ندوة تدريب عن "أساسيات التخطيط الاستراتيجي"، برعاية صندوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبدعم من نقابة المهندسين في طرابلس والشمال، ونظمتها الهيئة الاستشارية للتخطيط والانماء وبالتعاون مع قطاع الشباب في منسقية تيار المستقبل في طرابلس، وتشمل الدورة تدريب نحو 25 طالباً في مقر المنسقية.

وقال إننا وفي ظل الحكومة التي يترأسها سعد الحريري نأمل في أن يواكب كفاءات الشباب وقدراتهم فتح أسواق للعمل، لاسيما أن مجلس الوزراء سيؤكد خلال جلسته المنتظرة بطرابلس، على مجموعة من المشاريع الانمائية والاقتصادية، لافتاً الى أن الرئيس الحريري سيرد على كل المشككين بتلك المشاريع، ومن أنه سيؤكد أن طرابلس بقلبه كما أن طرابلس هو في قلبها.

وأكد عدرة أن مسألة العفو هي موضوع اهتمام من الرئيس الحريري وهو يقوم بالجهد اللازم، ونأمل أن يصل الامر الى نهايته.
من جهته، أكد نقيب المهندسين في الشمال بسام زيادة، أن دعم النقابة للشباب مستمر، لافتاً الى أهمية تنمية قدراتهم وتطلعاتهم في بناء مستقبل واعد، مؤكداً أن النقابة ستسهم في كل ما من شأنه أن يعزز قدرات الشباب وفتح أبواب العمل أمامهم.

وتحدث في حفل الافتتاح محمد علم الدين رئيس الهيئة الاستشارية، موجها التحية الى صندوق التنمية، ومؤكداً أن الاولوية هي في تعميم المعرفة، وقال إن هدف الهيئة هو تدريب الشباب للمشاركة في عملية الانماء المطلوبة، لافتاً الى أهمية الجهود التي يقوم بها تيار المستقبل في هذا المجال.

بدوره، نوه منسق قطاع الشباب في طرابلس علاء أرناؤوط، بدور الشباب على صعيد التنمية وفتح فرص العمل أمامهم للمشاركة في عملية الأمن الاجتماعي التي ينشدها الجميع.


ومن صندوق التنمية تحدث محمد عرابي، فأكد اهمية تنمية القدرات، وتأمين الرؤية للشباب للافادة منها في الحياة العملية والمهنية، ووجه التحية لتيار المستقبل الذي يلامس عن قرب حاجات الشباب وتطلعاتهم، وقال إن الصندوق هدفه التدخل في المجتمعات للحد من الفقر ولا سيما في الأرياف وضواحي المدن، شارحاً آليات المساعدة التي يقدمها في هذا الاطار، وعارضا للاتفاقات القائمة بين الحكومة من جهة والصندوق والاتحاد الاوروبي من جهة ثانية.

من جهتها، أكدت عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل الدكتورة ربى دالاتي أن مشاريع الهيئة هي للجميع من دون تمييز على اساس سياسي أو مناطقي، لافتة الى أهمية قطاع الشباب في تيار المستقبل والحراك الذي يقوم به، موضحة أن الاسبوع المقبل سنشهد دورة تدريب مماثلة، وفي نهايتها يتم توزيع جوائز للمشاركين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر