الاربعاء في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أردوغان: تركيا ستغلق المنافذ البرية والمجال الجوي مع إقليم كردستان
 
 
 
 
 
 
٥ تشرين الاول ٢٠١٧
 
أكد الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ أن 'بلادنا تستطيع الوقوف على قدميها وقد انتصرت على خطط محاولة تقسيم وعلى المحاولات الانقلابية”، مشيرا الى انه 'أتحدث عن مكيدة كبرى تحاك ضد ​تركيا​ وشعبنا سيفشلها كما أفشل المحاولة الانقلابية”.

وفي كلمة لفت أردوغان الى اننا 'في تركيا نؤكد دائما على أربعة أسس وهي شعب واحد ودولة واحدة وعلم واحد وأرض واحدة '، مشيرا الى ان '​استفتاء​ إقليم شمال ​العراق​ سبب وليس نتيجة النتيجة بعده فالمسألة لم تنته بالاستفتاء بل بدأت '، مشددا على ان 'تركيا ستغلق المنافذ البرية والمجال الجوي مع ​إقليم كردستان​ العراق ردا على الاستفتاء وجيران العراق هم تركيا و​إيران​ و​سوريا​ والمجالات الجوية أغلقت والحدود ستغلق فإلى أين سيخرج إقليم ​شمال العراق​”.


من جهة اخرى اعلن أردوغان أنه 'تم تقاسم المهام داخل وخارج منطقة خفض التصعيد في إدلب، حيث ستقوم تركيا بتوفير ​الأمن​ داخل المنطقة و​روسيا​ خارجها”، مشيراً إلى أن 'الآلية الثلاثية تعمل، ونحن لا نحاور ​الحكومة السورية​، وإنما نلتقي مع إيران وروسيا، ونرغب في الحفاظ على هذه العملية، دون التعرض لأي أمر سلبي”.

ولفت إلى أنه 'للأسف، وقعت بعض الأحداث في الفترة الأخيرة، إذ تم قصف مستشفى في إدلب، حيث قتل بعض المعارضين المعتدلين كما قتل جنرال روسي في ​دير الزور​، وهذا الوضع يريح من يحب الأجواء الضبابية إذ يقومون بأشياء مختلفة في أماكن مختلفة”، مشيراً إلى أن '​الرئيس الروسي​ ​فلاديمير بوتين​، زار تركيا وبحثنا وإياه كيفية تشغيل الآلية الثلاثية، ولدينا ​خريطة​ طريق بهذا الخصوص، وسترون في الأيام المقبلة الخطوات التي ستتخذها أجهزتنا المعنية”.

وأشار إلى أنه 'تم تقاسم المهام داخل وخارج منطقة خفض التصعيد في إدلب، حيث ستقوم روسيا بتوفير الأمن خارج المنطقة وتركيا داخلها، وبالتالي سيتم اتخاذ الخطوات لضمان سلامة الناس هناك”، لافتاً إلى 'اننا سنتخذ الخطوات نفسها التي اتخذناها في ​جرابلس​ والراعي، حيث عاد 100 ألف سوري إلى ديارهم وستعمل ​القوات المسلحة​ التركية داخل حدود إدلب والقوات المسلحة الروسية خارج حدودها”.‎
المصدر : وكالات
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر