الاربعاء في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:08 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري: علينا كدولة ازالة ما يواجه النساء من عوائق للوصول الى اهدافهن
 
 
 
 
 
 
٣ تشرين الاول ٢٠١٧
 
أقيم قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي في بيروت حفل تعيين الرياضية اللبنانية راي جاك باسيل سفيرة للنيات الحسنة للشباب والجندرة، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وحضوره، وفي حضور الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي فيليب لازاريني وحشد من الشخصيات الرياضية والاجتماعية والاعلامية.

بعد النشيد الوطني وكلمة ترحيب لعريف الحفل ندى سويدان عرض فيلم قصير عن انشطة برنامج الامم المتحدة الانمائي في دعم النساء والشباب.

لازاريني
ثم تحدث لازاريني فأبدى "فخره بأن يعلن باسيل سفيرة للنوايا الحسنة للشباب والجندرة"، معتبرا "ان ارادة المحتفى بها جعلها المرأة العربية الاولى التي تنافس في الالعاب الاولمبية في لندن للعام 2012 وفي ريو دي جينيرو في العام 2016 والمرأة العربية الاولى التي حازت 3 ميداليات في العام 2016 وهي تعد واحدة من افضل 10 نساء في العالم في رياضة الرماية".

ورأى ان "باسيل أثبتت رغم وجودها في مجتمع ذكوري، ما يمكن للمرأة ان تحققه من انجازات"، مشيرا الى "ان النساء في العالم العربي يخضعن للتمييز وان لبنان واحد من هذه البلدان حيث تخضع النسوة للتمييز في الحياة الاجتماعية والسياسية والوظيفية".

واشار الى ان "المرأة في لبنان تشكل 53% من عدد السكان، وان نصف المتخرجين من الجامعات هن من النساء، لكن على الرغم من ذلك فان مشاركتهن في صنع القرار لا تزال محدودة جدا، وهن يشكلن فقط 3% من اعضاء مجلس النواب".

باسيل
بدورها، تحدثت باسيل عن نشأتها، مشيرة الى ان "احلامها كانت كأحلام اي بنت صغيرة ولم تكن تعرف انها ستتعرف على السلاح وتحمله، "ليحصل حب متبادل بينهما ولا سيما ان السلاح هو حكر على الرجال". واكدت انها "ارادت ان تحول البارود الى ذهب، وعندما كبرت حولت البارود الى ميداليات ذهبية للبنان برياضة الرماية". ودعت باسيل الفتيات الصغيرات الى "التحرر من المجتمع الذكوري وان يرسمن اهدافهن ويتعبن لتحقيقها".

وشكرت الرئيس الحريري "الذي آمن بالمرأة وكان من المدافعين عنها، على ثقته الكبيرة بي"، معاهدة على "أن تكون على قدر المسؤولية". كما شكرت وزير الخارجية جبران باسيل "الذي ساهم في ان تكون سفيرة النوايا الحسنة ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية وبنك الموارد ولازاريني، على الثقة والدعم لها".

الحريري
والقى الرئيس الحريري كلمة بالمناسبة، قال فيها: "تعرفت على السيدة راي منذ قرابة العام ولاحظت طموحها ورغبتها في اكمال المسيرة التي بدأتها بمفردها وبدعم من ذويها. وجدت مدى الشجاعة التي تتمتع بها في المجتمع الذكوري واستطاعت ان تربح بطولة العالم بالرماية. هذا امر يفتخر به كل لبناني خصوصا بعد نيلها هذه الجائزة، لانه لم يحصل بالصدفة. وفي كل اللقاءات التي جمعتنا كانت تتحدث عن الجهد الذي تبذله للوصول الى هذا الفوز، وكيف استطاعت مواجهة كل التحديات والعوائق التي اعترضتها بسبب غيرة الرجال منها، فاستطاعت بمثابرتها وعملها التركيز على الهدف والوصول الى ما تريده".

اضاف: "علينا كدولة ازالة كل العوائق التي تواجه النساء للوصول الى اهدافهن، وهي العوائق نفسها التي واجهتها راي، ولكنها استطاعت في النهاية تحقيق هدفها والفوز وباستطاعة المرأة تبوؤ كل الوظائف والمراكز البارزة بدءا من رئاسة الجمهورية الى رئاسة الحكومة ورئاسة المجلس النيابي وكذلك النيابة والوزارة وغيرها".

وختم: "اشكرك واشكر كل من رافقك في كل مراحل مسيرتك، انت خير من مثل لبنان ورفع رأسه ورأس المرأة اللبنانية". وفي الختام وقعت باسيل ولازاريني كتاب التعيين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر