الثلثاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 12:16 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المراد: عودة العمل إلى المؤسسات الدستورية كان بفضل التسوية التي صاغها الحريري
 
 
 
 
 
 
٣ تشرين الاول ٢٠١٧
 
نوّه أمين سر هيئة الإشراف والرقابة في "تيار المستقبل" محمد المراد بالموقف المسؤول لرئيس الحكومة سعد الحريري في التعامل مع قرار المجلس الدستوري بإبطال قانون الضرائب. فالحريري ومنذ صدور القرار " ألغى كل اجتماعاته الأخرى وعقد سلسلة اجتماعات لهذه الغاية كان الهدف منها حماية البلاد والإستقرار النقدي العام من أي تداعيات وضرورة الوصول إلى حل لإعطاء السلسلة إلى مستحقيها".

كلام المراد جاء في لقاء موسّع في حكر الحوشب - عكار، تخلله مأدبة غداء بدعوة من السيد خالد عكاري على شرفه، تتويجاً لمصالحة بين أبناء المنطقة وتمهيداً لإجراء مصالحة أخرى في وادي الحور.

واعتبر أننا "نمر بمرحلة دقيقة وصعبة وأتت تأسيساً على مرحلة أسس لها وابتدأ هذا التأسيس مما يسمى التسوية، التي أفضت إلى انتخاب رئيس للجمهورية وتكليف رئيس للحكومة وتشكيل الحكومة مع بيانها الوزاري ولولا هذه التسوية لما استطعنا أن ننجز عدد من المشاريع كان مر عليها عدة سنوات ولم تقرّ. هذا التوافق الذي أنجز في العام الماضي كان له أثاره، وأهم هذه الآثار إنجاز قانون للإنتخابات بعد أن كان قد تم تقديم 17 مشروع قانون للانتخاب، لم يتم الإتفاق على أيّ منها بسبب غياب التوافق السياسي في تلك المرحلة. وإلى جانب قانون الانتخاب تم إنجاز سلسلة الرتب والرواتب بعد سنوات من الأخذ والرد في زمن اللاتوافق، ليُحسم الأمر بإقرارها في زمن التوافق".

وعن قرار المجلس الدستوري بإبطال العمل بالقانون المسمّى قانون الضرائب، وضع المراد الأمر " في إيجابيات التوافق السياسي الحاصل في البلد، لأنه أمّن جواً من الإسترخاء السياسي وسمح للمؤسسات أن تعمل وتؤدي وظيفتها بعد سنوات من التعطيل".

المراد حيّا "كل من يساهم بعمل من شأنه أن يعزز مناخ التواصل والتفاهم والإصلاح بين الناس. فأهل عكار بشكل عام هم أهل صلح وخير، يجتمعون في الشدائد من أجل رأب الصدع ونزع فتيل أي خلاف يحصل، لنعود ونكون على قلب رجل واحد ضد الفتنة في عكارنا، وضد من يسعى إلى الشرخ والتباعد".

وتخلل اللقاء الذي أقيم على شرف الأستاذ محمد المراد بحضور النائب السابق محمد يحي، مسؤول الجماعة الإسلامية في عكار محمد هوشر وعدد من رؤساء البلديات وحشد من الفاعليات، كلمة ترحيبية من الشيخ سعد فياض الذي أشار إلى أننا " في لقاء أخوي مبارك بدعوة من بيت كريم طيب دارة أبو عماد عكاري الكرام، وهذه دعوة على شرف الأستاذ محمد المراد، إبن عكار البار وهو الرجل المعروف من الجميع، والساعي إلى الخير والصلح ومساعيه المستمرة تشهد على ذلك"
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر