الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:36 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بغداد لأربيل: أوقفوا الاستفزاز بالمناطق المتنازع عليها
 
 
 
 
 
 
٢ تشرين الاول ٢٠١٧
 
دعا المتحدث باسم الحكومة العراقية، في بيان اليوم (الاثنين)، السلطات الكردية إلى "إيقاف التصعيد والاستفزاز" في المناطق المتنازع عليها إثر سيطرة قوات البيشمركة بعد حزيران 2014 عليها، مجدداً الطلب من إقليم كردستان إلغاء نتائج الاستفتاء والدخول في حوار جاد مع بغداد.

وقال سعد الحديثي في بيان مقتضب "على الإقليم إيقاف التصعيد والاستفزاز في المناطق المتنازع عليها من قبل الإقليم"، في إشارة إلى المناطق في محافظات نينوى وديالى وكركوك، التي سيطر عليها الأكراد، مستغلين الفوضى التي حصلت بعد انهيار قطاعات الجيش في منتصف 2014 في مواجهة تنظيم داعش.
وأوضح الحديثي أن "المناطق التي تسمى المتنازع عليها تخضع لولاية الحكومة العراقية، وبالتالي، كل ما يتعلق بالقضايا الإدارية والخدمية هو تحت إدارة وسلطة الحكومة الاتحادية".

وأضاف "لكن بعد 10حزيران 2014، تمددت قوات البيشمركة، وهناك مواقف لمسؤولي الإقليم أن لا عودة عن المناطق التي انتشروا فيها، وهذا مخالف للدستور". وتابع قائلاً: إن "حركة قطعات قوات البيشمركة التي كان من المفترض أن تكون بشكل مؤقت في المناطق التي تحررت في الموصل، يجب أن تنتهي، لأنها تشكل استفزازا".

كما أكد المتحدث "ضرورة قيام الإقليم بإلغاء نتائج الاستفتاء المخالف للدستور ومن ثم الدخول في حوار جاد لتعزيز وحدة العراق".

العبادي يتمسك بإلغاء نتائج الاستفتاء
وكان رئيس الوزراء العراقي كرر مجدداً موقف بغداد، المتمسك بشرط إلغاء نتائج الاستفتاء قبل الشروع بأي حوار مع أربيل.

وجاء موقفه هذا في اتصال هاتفي مع أمين عام الجامعة العربية، أحمد أبوالغيط، الذي جدد بدوره موقف الجامعة الرافض للاستفتاء غير الدستوري في إقليم كردستان.

كما أكد العبادي أن ما قامت به الحكومة المركزية في بغداد مع إقليم كردستان هي إجراءات قانونية من أجل الحفاظ على وحدة العراق، نافياً القيام بأي إجراءات لمعاقبة المواطنين الكرد في إقليم كردستان.

يذكر أن بغداد عارضت بشدة إجراء إقليم كردستان الاستفتاء على الاستقلال، وفرضت عقوبات دخلت حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضي، وقضت بوقف الرحلات الدولية إلى مطار أربيل والسليمانية. كما طالبت سلطات الإقليم بتسليم المنافذ البرية.
المصدر : العربية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر