الخميس في ١٤ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:43 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
طعمة: السيادة ستبقى منتقصة ولن يكتمل معنى الاستقلال إلا ببسط لواء الشرعية وبندقيتها على كل شبر من أرض لبنان
 
 
 
 
 
 
٣٠ ايلول ٢٠١٧
 
احتفلت 'جمعية النهوض وعلم اللغات” والمركز الانكليزي المتطور، بتخريج دفعة جديدة من الطلاب، برعاية النائب نضال طعمة، في قاعة عصام فارس في المدرسة الوطنية الأرثوذكسية.

حضر الاحتفال إلى جانب النائب طعمة ممثل النائب رياض رحال الدكتور زياد رحال، ممثل قائد الجيش العماد جوزاف عون العقيد الركن مارون القزي، ممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم العقيد عبدالرزاق مالطي، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان العقيد مصطفى الأيوبي، ممثل راعي أبرشية عكار وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران باسيليوس منصور الأب نايف اسطفان، ممثل مفتي عكار الشيخ زيد زكريا الشيخ وليد اسماعيل، أمين سر هيئة الاشراف والرقابة في تيار 'المستقبل” محمد المراد، منسق هيئة 'التيار الوطني الحر” في عكار طوني عاصي، رؤساء اتحادات بلدية وبلديات وفاعليات تربوية.

بعد النشيد الوطني القت رئيسة الجمعية سمر بركات كلمة، رحبت فيها بالجميع، وشكرت للنائب طعمة رعايته والمدرسة الوطنية الارثوذكسية على استضافتها، وقالت: 'عندما نلتزم مسؤولية لا يمكننا إلا أن نؤكد ولاءنا لجيشنا الباسل، لا يمكننا إلا أن ننحني لبطولات أبنائنا من ساحل المتوسط إلى الجرود العتية، الجرود التي سطرت ملاحم البطولة وروت حكاية نصر الجيش اللبناني ونحيي كل القوى الامنية الساهرة على امن الوطن”.

اضافت: 'إننا مستمرون بواجبنا اتجاه أهلنا، وعروضنا لأبناء المؤسسة العسكرية وكافة المؤسسات الأمنية لن تتوقف، لأن هؤلاء هم البركة التي تعطي الخير لعملنا. جمعية النهوض وعلم اللغات والمركز الانكليزي المتطور سيبقيان معكم وإلى جانبكم، وسنبقى نجمة في سماء عكار تحمل اسمها منيرا إلى كل الوطن بإذن الله تعالى، وبمحبتكم وتشجيعكم، شكرا لكم جميعا، وتبقى الخدمة تجمعنا في عكارنا الحبيبة”.

طعمة

ثم القى النائب طعمة كلمة، فقال: 'إن الرهان على العلم والمعرفة، واعتماد اللغة جواز سفر يعبر رونق الحضارات، ويكشف المساحات المشتركة في ما بينها، هو غاية المركز الانكليزي المتطور وجمعية النهوض وعلم اللغات. وهذا الرهان أساسي في مسيرة بناء الأوطان وفي صيانة السلم الأهلي والأمن المجتمعي، فمن تمتع بسعة الفكر، واكتسب قدرة الاطلالة على ثقافة الآخر، تميز بتقبله وتفاعله وإنتاجيته، فدمتم منتجون مثمرون أيها الخريجون، وتذكروا دوما انكم مسؤولون عن تقديم هذه الصورة الحضارية أنى حللتم”.

أضاف: 'أنتم شركاء في معركة حماية لبنان، فالبندقية في ساعد أبطال الجيش اللبناني الباسل، التي حررت الجرود وقبلها اماكن عدة، لو لم تؤازرها العقول المنفتحة والقلوب الحية ربما كان الثمن أغلى، ولكن اللبنانيين الشرفاء أثبتوا في كل مناسبة وطنية، أنهم لا يمكن ان يكونوا بطبيعة الحال بيئة حاضنة لغير جيشهم ومؤسساتهم الشرعية، وأن الدولة هي خيارهم الوحيد ولا شيء سوى الدولة”.

وتابع: 'انتهزها فرصة لأحيي أيضا قوى الأمن الداخلي، وأمن الدولة، والأمن العام، وأؤكد أن السيادة الوطنية ستبقى منتقصة ولن يكتمل معنى الاستقلال إلا ببسط لواء الشرعية، ومنطق الشرعية وبندقية الشرعية وبالتالي مرجعية الدولة على شبر من أرض لبنان”.

وأردف: 'لقد بدأت الاستعدادات للانتخابات النيابية المقبلة على وقع المطالبات الشعبية بملفات حساسة، وفي طليعتها سلسلة الرتب والرواتب، وهنا نأمل الموضوعية في المقاربة لإعطاء كل ذي حق حقه، ولبنان قادر إذا أحسنا استثمار موارده كسلطة وكشعب، أن يكون أكثر عدالة لأبنائه الرازحين تحت اعباء اقتصادية كبيرة. من هنا ندعو بوضوح بالكف عن سياسة الوعود، فقد سئمنا الكلام عن حلحلة قريبة لملف الجامعة اللبنانية في عكار، من حق أبنائنا ان يعلموا أبناءهم ومن واجب الدولة أن تؤمن هذا الحق. لأبناء عكار الحق في الحصول على فرص عمل لتحصيل العيش الكريم، وافتتاح مطار رينيه معوض يلبي الحق ويحرك الواقع الاقتصادي الجامد، ويجعل المنطقة تتنفس، ناهيك عن اهمية الاستشفاء، وصيانة البنى التحتية والمواصلات…عكار منذ عهود وعهود تنادي، وما زلنا ننادي ونطالب فهل من يسمع؟”.

واستطرد: 'مبارك لكم هذا التخرج اليوم، وعلى امل ان تبقوا الصوت الصارخ في برية هذا البلد، ألتفت إلى الأستاذة المبدعة، التي ساهمت في ان يكون لعكار رونق خاص على خارطة الوطن، والتي ساهمت أيضا في أن يكون للمراة دور ريادي يكسر الصورة النمطية التي تظلمها في مجتمعاتنا الشرقية في أكثر من موقع. دمت أيتها الأستاذة سمر بركات عنوانا للحراك المثمر والمنتج الذي يتحدى ويبادر ويعطي المثال والقدوة”.

وختم 'سنبقى معا نوقد مشاعل الأمل لأننا أبناء المستقبل المصنوع بسواعد أبناء الحياة”.

وفي الختام تم توزيع الدروع على المكرمين: النائب طعمة وممثلي القادة العسكريين والامنيين ورئيس بلدية حلبا عبد الحميد الحلبي.

ثم وزعت الشهادات على الطلاب المتخرجين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر