الاربعاء في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري: الأحكام قاسية وأحدثت نوعاً من ردة فعل على مستوى المدينة ككل
 
 
 
 
 
 
٢٩ ايلول ٢٠١٧
 
عقد اللقاء التشاوري الصيداوي اجتماعه الدوري في مجدليون بدعوة من النائب بهية الحريري وحضور الرئيس فؤاد السنيورة ومفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان ومفتي حاصبيا ومرجعيون الشيخ حسن دلي ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وممثلي المطرانين ايلي حداد الأب جهاد فرنسيس والياس كفوري الأب نقولا باسيل وعضو الجلس الشرعي الاسلامي الأعلى المحامي عبد الحليم الزين ونائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود والمسؤول الاجتماعي حسن ابو زيد والمسؤول التنظيمي لتيار المستقبل في الجنوب المحامي محيي الدين الجويدي والسيد شفيق الحريري وعدد من المخاتير وممثلون عن مختلف الفاعليات والقطاعات والهيئات الأهلية والصحية والاقتصادية والنقابية الممثلة في اللقاء من صيدا والجوار .

وجرى خلال اللقاء التداول في اربعة عناوين رئيسية : موضوع سلسلة الرتب والرواتب ، وموضوع الأحكام الصادرة بحق موقوفي احداث عبرا، والقضايا الحياتية في المدينة والجوار ولا سيما ازمتي المياه والكهرباء ، والوضع في مخيم عين الحلوة .

مقررات اللقاء تلتها النائب الحريري اثر الاجتماع فقالت:

تطرق اللقاء الى موضوعين اساسيين ، موضوع سلسلة الرتب والرواتب الذي تتابع خلال الأسبوع الماضي والتحركات التي حصلت والموضوع الآخر هو موضوع الأحكام التي صدرت امس والتي كانت بأغلبها احكاماً قاسية ، واجمع اللقاء على طلب العدالة والأخذ بعين الاعتبار بكل الظروف التي رافقت هذه الأحداث التي حصلت مع الحرص الشديد على مؤسسة الجيش اللبناني وشهداء الجيش اللبناني هم ابناء الوطن ، لكن اكيد في هذه الأحكام القاسية احدثت نوعاً من ردة الفعل على مستوى المدينة ككل . والآن بعد صدور الأحكام هناك مسار يحتاج متابعة هو موضوع تمييز الأحكام والمطالبة بموضوع قانون العفو لأنه لا يصدر قانون عفو بدون ان تكون هناك احكام صادرة .

واضافت: تطرق اللقاء الى الوضع العام في المدينة وموضوع الفوضى التي يشكو منها المواطنون وهناك جدول متكامل اعدته البلدية وشرطة البلدية عن كل المخالفات الموجودة في المدينة وفي المرحلة المقبلة سيكون هناك تعاون بين البلدية والقوى الأمنية مع سعادة المحافظ لعملية إعادة الانتظام لكل ما يتعلق بالمساحات العامة ونحن ندعم هذا الموضوع . وتطرق اللقاء ايضا لموضوع ازمتي الماء والكهرباء التي شهدتها المدينة والذي تبين ان سبب ازمة المياه التقنين القاسي وهذه تعالج لكن هذه قضايا نعرفها بوضع الكهرباء والانتاج معرضة دائماً لكن ان شاء الله نستطيع ان نخفف عن الناس هذه المشكلة الأساسية . وطبعا كان تطرق ايضا لعملية تسعيرة المولدات والتي يفترض انه حسب الوزارة وتوجهها ان تكون هناك عدادات لتنظيم هذا القطاع. ولفتت الحريري الى انه تم ايضا التطرق للوضع في مخيم عين الحلوة وقالت :نحن مستمرون بالتواصل مع الأفرقاء الفلسطينيين ولا سيما الأخوة في منظمة التحرير وتحالف القوى الفلسطينية والذين سنكمل معهم وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية اللبنانية هذا المسار المستدام لفرض الاستقرار في المخيم والجوار.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر