الخميس في ٢١ ايلول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:32 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
صدامات وتحرّش جنسي خلال مهرجان في ألمانيا
 
 
 
 
 
 
١٧ تموز ٢٠١٧
 
أعلنت الشرطة الالمانيّة الاثنين، ان صدامات اندلعت ليل السبت خلال مهرجان فولكلوري في بلدة قريبة من شتوتغارت، جنوب ألمانيا، بين قوّات الامن وشبّان اتهم بعضهم بالتحرّش الجنسي.

وقال المسؤول في الشرطة رولاند آيسيلي، خلال مؤتمر صحافي في بلدة شورندورف، إنّ طالب لجوء عراقيّاً في العشرين من العمر تحرّش جنسيّاً مساء الجمعة بشابة، بينما قام 3 طالبي لجوء أفغان تتراوح أعمارهم بين 18 و 20 عاماً بمحاصرة فتاة في السابعة عشرة للمس جسدها.

واضاف آيسيلي، ان التحقيق جار ولكن لم يُعتقل أيّ من المشتبه بهم. وتحدّث بيان للشرطة، عن 3 اعتداءات جنسيّة سجّلت حتّى الآن. لكن المسؤول في الشرطة، دعا النساء اللواتي تعرّضن للتحرّش إلى الإبلاغ عن ذلك. واستدعت الضحايا المحتملين لهذه التحرّشات.

وأشار آيسيلي الى ان "عدداً كبيراً من الاجانب كانوا ضمن مجموعات (التحرّش)"، من دون أن يتمكّن من تحديد نسبة المهاجرين بين المتحرّشين بالنساء والفتيات.

واندلعت الصدامات ليل السبت - الاحد، بين الشرطة ومجموعات من عشرات الشبّان انفصلوا عن حشد يضمّ نحو 1000 شخص جاء للاحتفال بالمهرجان السنوي في البلدة التي تضمّ 40 الف نسمة.

وصرّح قائد الشرطة المحلّية، انّهم قاموا برشق الشرطة والناس بزجاجات، مشيراً الى انّ عدداً كبيراً من المتحرّشين كانوا مخمورين.

وتابع: "حدث اعتداء وتصعيد وعنف لم يكن متوقّعاً، وفي بعض اللحظات اصبح الوضع خارجاً عن سيطرة الشرطة، ما اضطرّها لطلب تعزيزات من مدن مجاورة".

وأوضح ان شهادات جمعتها الشرطة تُفيد بأنّ بعض الشبّان تجوّلوا في شوارع المدينة بعد ذلك، وبعضهم يحمل سكاكين وأحدهم معه مسدّس صوت.

وتُذكّر الاعتداءات الجنسيّة في هذا المهرجان، مع انّها لا تزال أقلّ خطورة، بموجة الاعتداءات التي شهدتها مدينة كولونيا ضدّ نساء وارتكبها مهاجرون ليلة رأس السنة في 2015، العام الذي استقبلت فيه المانيا أكثر من 890 الف طالب لجوء. وتلقّت الشرطة حينذاك نحو 1200 شكوى بينها أكثر من 500 تتعلّق باعتداءات جنسيّة.
المصدر : AFP
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر