السبت في ٢١ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 06:35 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
السلسلة إلى الضوء مجدداً . . . هل تقر؟
 
 
 
 
 
 
٢٩ حزيران ٢٠١٧
 
:: خالد موسى ::


أما وقد انتهت عطلة عيد الفطر السعيد، فينتظر أن تستعيد الحركة السياسية في البلاد نشاطها مع عودة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى بيروت آتياً من المملكة العربية السعودية وفرنسا، بعد أن أدى صلاة العيد إلى جانب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وكذلك لقاء المباركة مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. ومن شأن هذه العودة، تحريك الملفات لا سيما التحضير للإنتخابات النيابية المقبلة بعد الإنتهاء من إقرار القانون الجديد وكذلك الملفات الحياتية العالقة ولا سيما سلسلة الرتب والرواتب التي تنتظرها آلاف العائلات اللبنانية التي تعتاش من قطاع التربية والتعليم.
وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري، شدد بالأمس خلال لقاء الأربعاء النيابي في عين التينة على أن ""المجلس مقبل على ورشة العمل في إطار درس وإقرار المشاريع واقتراحات القوانين، لا سيّما الحيوية والملحّة منها، وفي مقدمها سلسلة الرتب والرواتب"، موضحاً أنّه "بعد درس لجنة المال للموازنة سيصار إلى إدراجها على جدول أعمال الهيئة العامة لمناقشتها وإقرارها".
تعديل بعض البنود
في هذا السياق، اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي في حديث لموقع "14 آذار" أن "إقرار سلسلة الرتب والرواتب بات قاب قوسين لأن الجميع بات مقتنعا بضرورة انهاء هذا الملف الحياتي والمعيشي والمهم بالنسبة لجميع الناس"، مشيراً إلى أنه "سيصار إلى البحث في المجلس النيابي في جميع الإعتراضات ومحاولة تعديل بعض الأمور لا سيما المتعلقة بالضرائب والإصلاحات".
وقف الهدر ومحاربة الفساد
وشدد عراجي على "أهمية تضمين السلسلة إصلاحات من أجل وقف الهدر لتأمين الإرادات لا سيما في القطاع العام ومؤسسات الدولة كما الجمارك والمرفئ والمطار وغيرها من المعابر التي تدر أموال على الدولة"، داعياً إلى "تجفيف الهدر والفساد ومحاربته لأنه في حال تم إقرار السلسلة من دون غصلاحات ووقف للهدر والفساد فسيكون هناك تضخم وبالتالي نكون وكأننا لم نفعل شيئاً بل زدنا من الأزمة".
مع مطالب الناس
وأكد عراجي على "وقوف كتلة المستقبل مع الناس ومطالبهم ومع إقرار سلسلة الرتب والرواتب التي هي مطلب فئة كبيرة من اللبنانيين"، مشدداً على أن "رئيس مجلس النواب نبيه بري وعد بإقرار ذلك وهو لن يخلف بوعده حتماً مهما كلف الأمر".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر