الخميس في ١٤ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 05:07 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
درغام في إفطار "شباب المستقبل - بيروت": سنبقى الرقم الصعب بقيادة الحريري
 
 
 
 
 
 
٢٣ حزيران ٢٠١٧
 
برعاية الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، أقامت مصلحة الشباب في منسقية بيروت، إفطاراً رمضانياً، في فندق "الكراون بلازا" – الحمرا، حضره عضو المكتب السياسي بشار شبارو ممثلاً رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، عضو المكتب السياسي حسن درغام ممثلاً أحمد الحريري، عضوا المكتب السياسي وسام شبلي وفادي سعد، منسق عام الإعلام عبدالسلام موسى، منسق عام مصلحة الشباب محمد سعد، منسق عام بيروت وليد دمشقية، ممثلون عن المنظمات الشبابية، ممثلون عن مؤسسة فريدريش ناومن من أجل الحرية FNF والمعهد الديمقراطي الوطني NDI، لاعبا نادي الرياضي بيروت وائل عرقجي وأمير سعود، وأعضاء من مكتب ومجلس منسقية بيروت، وحشد من "شباب المستقبل" في بيروت والجامعات.



الملا
بعد تقديم من عضو لجنة العلاقات الخارجية المركزية يمنى رشيد، ألقى منسق مصلحة الشباب في منسقية بيروت أنس الملا كلمة قال فيها: "أنتم أبناءَ نخبةِ تلك العائلات البيروتية، وانتم من خيرةِ شبابِها وشاباتِها، تنخرطون في "تيار المستقبل" محازبين أو مناصرين أو داعمين، من دونِ استئذانِ الأهل، لا بل ربما الأهلُ هم الذين يشجعونكم على ذلك، يقيناً منهم بأن "تيارَ المستقبل"، ما كان إلا ليكون تياراً شبابياً للمستقبل.. تياراً للعلم والمحبة والسلام، تياراً للإيمانِ البعيدِ عن التطرّفِ والانعزالِ، تياراً وطنياً حضارياً جامعاً عابراً للطوائف والمذاهب، تياراً يطمئن فيه الأهلُ على أمنِ أبنائِهم وعلى عقيدتهم الوطنية، تياراً يرى فيه كلُ شابِ وصبيةٍ منا، فرصةً حقيقةً لتحقيقِ طموحاتِه بنهضة وطن".



واشار إلى أنه "اليوم يقودنا قائدٌ شابٌ، يحملُ في قلبِه وعقله ونهجِه كلَّ هذه المفاهيمِ الوطنية النبيلةِ، هو دولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد رفيق الحريري، الذي يكادُ يشكلُ نقطةَ الضوءِ الوحيدة في ظلام الأزمات السياسية المتراكمة وها هو يأخذُ المرّةَ تلوَ الأخرى القراراتِ الوطنيةِ الكبرى، التزاماً منه بالشعارِ الذي رفعه لبنان اولا".

سعد
من جهته، توجه منسق عام مصلحة الشباب محمد سعد إلى الشباب بالقول:" كلكم رأيتم كيف حقق الشباب نتائج مهمة بالانتخابات الداخلية للتيار، من المكتب السياسي والمكتب التنفيذي، وحتى مكاتب المنسقيات والقطاعات، وهذا كان بفضل دعم الرئيس سعد الحريري والأمين العام أحمد الحريري، وبفضل رؤية وجهود قيادة القطاع السابقة وعلى رأسها وسام شبلي، الذي استطاع تحضّير الشباب ليكونوا جاهزين لتحمل المسؤولية وتولي مواقع قيادية متقدمة"، مشيراً إلى أن "وجودنا بهكذا مواقع قيادية هو عامل إيجابي جداً لكل الشباب، وفي الوقت نفسه، يحملنا مسؤولية كبيرة حتى نكون على قدر الثقة التي منحتنا إياها القيادة، وهنا أريد توجيه التحية لأخي وليد دمشقية للدور الذي يلعبه بقيادة تيار المستقبل في بيروت، وأقول له بأننا دائماً إلى جانبه، لأن نجاح تجربة وليد هو نجاح لكل الشباب الطامحين في تيار المستقبل".


وشدد على أن "من أجل هذا الأمر، نحن بمكتب ومجلس الشباب، وضعنا خطة ورؤية مستقبلية لعملنا، حتى نستكمل الشيء الذي حققته القيادة السابقة للقطاع، ونستطيع بهمتكم وهمتنا أن نحقق تطور وتقدم، واخترنا السياسات الشبابية لتكون من أهم العناوين للمرحلة المقبلة، لأننا مؤمنين بدور شباب المستقبل الريادي بالمجتمع، وقريباً سيكون هناك مؤتمر نطلق فيه عناوين للسياسات الشبابية التي سنعمل عليها"، لافتاً إلى أن "الأهم بزيارتنا كمكتب قطاع لدولة الرئيس سعد الحريري منذ أسبوع، أنه أبدى اهتماماً كبيراً بالقضايا التي طرحناها عليه، وهو الذي لا بوفر فرصة ليشدد على دور الشباب، طلب منا إطلاعه الدائم على مسار عملنا بملف السياسات الشبابية".

ممثل أحمد الحريري
أما ممثل الأمين العام لـ"تيار المستقبل"، عضو المكتب السياسي حسن درغام، فاكد في كلمته "على انه وبالرغم من كل التحديات والحملات التي واجهت تيار المستقبل والرئيس الشهيد رفيق الحريري والرئيس سعد الحريري، سيبقى تيار المستقبل الرقم الصعب وسيثبت أنه قادر على المواجهة وتحقيق انتصار كبير في الانتخابات النيابية المقبلة بالعمل يد واحدة بين جميع هيئات التيار وكوادره".

وأشاد درغام بـ"الدور الكبير الذي يقوم به الرئيس سعد الحريري في كل المحطات الوطنية والحزبية، خصوصاً في الانجازات الوطنية التي حققها في انتخاب رئيس للبنان وإقرار قانون جديد للانتخابات، وقال " هناك فرق كبير بين التضحيات والتنازلات، الذي ضحّى بالرئيس الشهيد رفيق الحريري ليبقى لبنان لن يبخل عليه التضحية لإقرار قانون جديد للانتخابات".



وأثنى على جولات الرئيس الحريري الأخيرة الى المناطق خلال شهر رمضان حيث كانت فرصة للتواصل مع جمهور التيار والتأكيد على استكمال مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في النهوض والاعمار وبناء الدولة والمؤسسات وعلى ان تيار المستقبل سيبقى تيار الاعتدال والعيش المشترك.
ونقل تحيات الأمين العام لقطاع الشباب الذي يشكل العامود الفقري لـ"تيار المستقبل".
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر