الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:31 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
فرض خوة من قبل أنصار ريفي على البسطات .. يوقع قتيل في طرابلس!
 
 
 
 
 
 
٦ حزيران ٢٠١٧
 
عاشت مدينة طرابلس أمس وأحيائها الداخلية وتحديداً في ساحة النجمة، حالة من التوتر مساء أمس بعد صلاة التروايح، إثر إشكال أدى إلى وفاة هيثم هوشر، الملقب بـ"أبو علي"، وجَرح إثنين آخرين.

وفي التفاصيل، وبحسب ما روت مصادر من أبناء المدينة لموقع "14 آذار"، فإن الإشكال وقع بعد قيام شقيقان من آل عبدالمجيد بفرض خوة على إحدى البسطات في المنطقة التابعة لآل شرك قبل أيام"، مشيرة إلى أن "مساء أمس أتى الرجلين من آل عبدالمجيد، وهما من أنصار اللواء أشرف ريفي وأحدهما رقيب في قوى الأمن الداخلي، وقام بافتعال الإشكال مع أبو عمر الذي قام بمنعهما في وقت سابق من فرض خوة على البسطات، فما كان من أحد الرجلين من آل عبدالمجيد إلى أن سحب سلاحه وأطلق النار على أبو علي فأرداه قتيلاً".

ونفى المصدر أن "يكون الخلاف سياسي بل هو خلاف على فرض خوة من قبل آل عبدالمجيد على البسطات الموجودة في المنطقة"، مشيرة إلى أن "أبو علي هو من الموالين لتيار المستقبل وللوزير محمد كبارة وهو أب لخمسة أولاد ويعمل في نقل بضائع على بيك أب، نقل على الفور إلى المستشفى الإسلامي الخيري لوضعه في البراد إلى حين دفنه".

وفور وقوع الإشكال، عمل شبان من المنطقة وأقارب "أبو علي" على إزالة صور ريفي من ساحة النجمة وشارع الراهبات في المدينة. ونفذت وحدات الجيش مداهمات في ساحة النجمة ومحيطها، بحثاً عن متورط ثالث في قضية اطلاق النار.


المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر