الجمعة في ٢٨ تموز ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حوري: خطوات متقدّمـة في مناقشــات "المختـلط"
 
 
 
 
 
 
١٧ شباط ٢٠١٧
 
واصل القوى السياسية رحلة التفتيش عن صيغة مشتركة لقانون الانتخاب تُجرى على اساسها الانتخابات النيابية المُقرر اجراؤها هذا العام. ففي حين تغيب عن الواجهة الاعلامية الاجتماعات الرباعية واللجان الحزبية، تنشط "خلف الجدران المُغلقة" المشاورات الموزّعة بين مقار رسمية وحزبية لايجاد القانون المُنتظر قبل دعوة الهيئات الناخبة في 21 الجاري.

واوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب عمّار حوري لـ "المركزية" "ان النقاش في صيغة القانون "المختلط" لا يزال مستمراً، وهناك خطوات متقدّمة "لا بأس" بها تم تجاوزها"، مشيراً الى "ان المشاورات تنطلق من 3 اساسيات: ضرورة وضع قانون جديد للانتخاب، مراعاة هواجس مختلف القوى السياسية واخيراً ان تكون فرص الربح والخسارة "متساوية" بين الجميع قبل انطلاق الانتخابات، اي الا يشعر اي فريق مُسبقاً بالربح الاكيد او الهزيمة الاكيدة كي ينصرف الى التحضير للاستحقاق".

واكد رداً على سؤال "ان مبدأ "النسبية الكاملة" خارج النقاش بالنسبة لنا كـ "تيار المستقبل".

الى ذلك، اعتبر حوري "ان إنجاز الموازنة العامة بات ضرورة وطنية"، مشدداً على "اهمية ان تكون موازنة تُحاكي تحديات 2017 وان تتضمّن اصلاحات على الصعد كافة". من جهة ثانية، لفت حوري الى "ان التحذير الذي اطلقته الخارجية الاميركية امس بتجنّب رعاياها السفر الى لبنان، ليس جديداً، اذ دأبت السلطات الاميركية على اطلاق هذا التحذير "الروتيني" الذي يصدر كل ستة اشهر تقريباً"، مُشيداً "بالاستقرار الامني الذي ينعم به لبنان مقارنة بالوضع المتفجّر من حولنا".

المصدر : المركزية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر