الخميس في ٢٥ ايار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:48 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"bike for all" و500 دراجة هوائية للتنقل في بيروت
 
 
 
 
 
 
١٩ كانون الثاني ٢٠١٧
 
:: خالد موسى ::

تعتبر قيادة الدراجات الهوائية ظاهرة شائعة في دول أوروبا حيث تُستخدم كوسيلة للتنقل طوال اليوم، من المسؤولين السياسيين في البلد الى المواطن. ولا تتوقف فوائد استخدام الدراجة الهوائية على كونها وسيلة رخيصة الثمن وصديقة للبيئة وعملية للانتقال إلى المشاوير القريبة فحسب، بل هي تمد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية غير المتوقعة من بينها حرق دهون الجسم وشد الجسم بالكامل و تعزيز طاقته ومعالجة التهاب المفاصل والوقاية من الأمراض المزمنة وعلاج التوتر وتخليصك من القلق وعلاج الأرق وتقوية جهاز القلب.
أمستردام، عاصمة هولندا، واحدة من المدن الأوروبية التي يستخدم سكانها الدرجات الهوائية للتنقل، وهي واحدة من أكثر المدن استخداماً للدراجات الهوائية في العالم، إذ تسير في شوارع العاصمة الهولندية حوالي 800 ألف دراجة يعتمد عليها سكانها البالغ عددهم 750 ألف نسمة في تنقلاتهم اليومية .وهي واحدة من أهم المدن التي هيئت بنيتها التحتية بناءً على ثقافة الدراجات الهوائية، إذ خصصت 400 كلم من مساحتها لإنشاء مسارات خاصة على جوانب الطرق والعديد من المواقف لركن الدراجات والتي يمكن استخدامها مقابل رسوم رمزية. وتشير الإحصائيات إلى أن الدراجات الهوائية تمثل 60% من وسائل النقل المستخدمة في الطرق الداخلية لأمستردام و38 بالمئة في المدينة عامة.

واليوم، ست العواصم بيروت، على موعد مع هذه التجربة النموذجية "bike 4 all" التي تعمل عليها شركة "Beirut by bike"، فقبل أيام افتتحت الشركة أول محطة بالقرب من بلدية بيروت في الوسط التجاري، مقابل حديقة الشهيد سمير قصير، بالتعاون والتنسيق مع محافظ بيروت زياد شبيب ومجلس بلدية بيروت بشخص رئيسه جمال عيتاني.

500 دراجة هوائية في بيروت بحلول 2020

ويهدف المشروع، بحسب ما يوضح رئيس مؤسسة "Beirut by bike" جواد سبيتي في حديث لموقع "14 آذار" الى "تشجيع إستخدام الدرجات الهوائية في التنقل داخل أحياء العاصمة وشوارعها وتخفيف إستخدام السيارة فيها والإزدحام الذي يعاني منه الناس وكذلك التخفيف من التلوث البيئي"، مشدداً على أن "المحطة التي تم تركيبها بالقرب من بلدية بيروت في الوسط التجاري للعاصمة، ستكون نموذجاً أولياً من أجل تطوير 25 محطة أخرى لتغطي أنحاء بيروت لتصل إلى 500 دراجة متاحة بحلول عام 2020 في كل شوارع بيروت".

تركيب المحطات في نيسان

وأشار سبيتي الى أن "المشروع سيمتد الى مختلف المدن اللبنانية، واليوم ركبنا في جبيل أكثر من مئة دراجة هوائية من أجل التنقل والإستمتاع بجمال جبيل عبرها"، لافتاً الى أنه "بدءاً من شهر نيسان سيتم البدء بتركيب هذه المحطات في شوارع العاصمة".
وشدد على أن "هذا المشروع لن يكلف البلدية اي أعباء مالية وشركتنا هي التي تغطي أعباء هذا المشروع كاملاً ولن نستعمل أي مكان لهذه المحطات تعيق عمل الناس بل سنضعها في الزوايا التي لا تعيق تنقل المواطنين"، مشيراً الى أن "هذا المشروع سيتيح للمواطنين التنقل ضمن بيروت على الدرجات الهوائية وتخفيف استخدام السيارات في العاصمة وهي وسيلة تنقل صديقة للبيئة ضمن بيروت".

دراجات مجانية

ولفت سبيتي الى أنه "بدلاً من أن يقود كل شخص سيارته نريد أن يقود دراجة هوائية، كذلك بالنسبة للاشخاص القادمين من خارج بيروت فليركنوا سياراتهم في المواقف العامة، وليستخدموا الدراجات الهوائية في تنقلاتهم داخل العاصمة"، مشيراً الى أن "الدرجات ستكون متاحة أمام الجميع في الفترة الأولى بشكل مجاني دون أي بدل مالي، وفي حال كان هناك داعمين للمشروع في السنوات المقبلة ستبقى الدرجات متاحة أمام المواطنين بشكل مجاني، وفي حال لم يكن هناك داعمين سيكون هناك بدل بسيط ورخيص".

مشروع صديق للبيئة

من جهتها، اعتبرت عضو مجلس بلدية بيروت يسرى صيداني بلعة، في حديث لموقعنا أن "هذه التجربة النموذجية في شوارع العاصمة هي صديقة للبيئة ومن المهم أن يكون في بيروت مثل هذا المشروع الحضاري الذي يخفف من التلوث وإزدحام السير فيها"، مشيرة الى ان "هذا المشروع لا يزال محفوفا بالمخاطر كونه يجب أن يكون هناك أخلاق في قيادة الدرجات وكذلك يجب أن يكون هناك خطوط ضمن الشوارع خاصة بقيادة الدراجات الهوائية وتوعية لسائقي الدراجات ولسائقي السيارات أيضاً حول هذا الموضوع".

خطوة فخطوة

وشددت على أن "أي مشروع يبدأ خطوة فخطوة، خصوصاً أن هناك توجها كي يكون في شوارع العاصمة أكثر من 500 دراجة ضمن 25 محطة تغطي معظم أنحاء العاصمة"، مشيرة الى أن "في المدن الحضارية في أوروبا وغيرها، الدراجات الهوائية هي أكثر وسيلة تستعمل للتنقل في الظروف الطبيعية".
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر