الاثنين في ٢٤ نيسان ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:41 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
وزير الثقافة زار متحف فؤاد شهاب في جونيه وهنأ الرهبانية على أمانتها لرجالات الدولة العظام
 
 
 
 
 
 
٢٠ اذار ٢٠١٧
 
نظمت المدرسة المركزية – جونيه، في الذكرى 114 لمولد الرئيس الراحل فؤاد شهاب، برنامجا تضمن لقاء لوزير الثقافة غطاس الخوري مع طلاب القسم الثانوي، وزيارة في أرجاء متحف ومكتبة الرئيس شهاب.

والقى الخوري كلمة قال فيها: 'إنني سعيد جدا بأن أكون في حضرة الرئيس الراحل فؤاد شهاب أمام صفحات مجيدة زينت تاريخ لبنان، لأنه أثبت ويثبت كل يوم أنه رجل دولة بكل المفاهيم، ويوم عجزت الدولة عن تكريم بانيها كانت لفتة كريمة من المدرسة المركزية بشخص الأب الرئيس وديع السقيم الذي أراد بإسم رهبانيته أن يحافظ على هذا البيت ويحوله الى مكتبة ومتحف بتصرف أهل العلم والفكر.

واضاف: 'إننا نعدكم بتوقيع بروتوكول تعاون مع مؤسستكم الكريمة تبدأ بوضع المتحف والمكتبة في لائحة المتاحف الوطنية المعتمدة، وتلحظ دور وزارة الثقافة في إغناء أرشيفه”.

وأشار الى 'ضرورة بناء ثقافة الإنسان، لأنها ليست حصرا وحكرا على الدولة والمبادرات الخاصة، بل هي تربية ينشئ عليها الإنسان في زمن الحرب قبل زمن السلم، ويغنيها بثقافته وتقديره للمعالم الأثرية والسياحية وما تطوي من حقبات تاريخية، تشهد لكل الفترات”.

وختم الوزير شاكرا المدرسة على 'حسن الاستقبال والتحضير والتهيئة ليكون هذا اللقاء مثمرا وفي حجم المناسبة”.

بعد الحوار مع الطلاب، والإجابة عن أسئلتهم، قلد رئيس المدرسة الأب طوني سلامه الوزير وسام المدرسة مرفقا بكتاب يختصر تاريخها، وجال الوزير والحضور في أرجاء المتحف وإطلع على محتوياته وأغراض الرئيس الشخصية، وأشاد بدقة تنظيمه وبساطة محتوياته وغنى موجوداته.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر