السبت في ٢٥ اذار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:15 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بالفيديو - "طل اللواء عثمان"
 
 
 
 
 
 
١٣ اذار ٢٠١٧
 
:: خالد موسى ::

بدأ عهد "مارد الفرسان" الجديد، في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، اللواء عماد عثمان بعد حفل تسليم وتسلم في المديرية بينه وبين سلفه اللواء إبراهيم بصبوص بحضور وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق. واللواء عثمان، إبن بلدة الزعرورية – قضاء الشوف، تعجز الكلامات أمام وصفه بعد الإنجازات التي حققها مع ضباط وعناصر شعبة المعلومات التي كان يرأسها خلفاً للواء الشهيد وسام الحسن، حيث استطاعت هذه الإنجازات تجنيب لبنان واللبنانيين العديد من الويلات، واستطاعت حماية البلد من مكر الإرهابيين وشبكاتهم.

الحدث كان في بعبدا، حيث باشر عثمان مهامه مديراً عاماً جديداً لقوى الأمن الداخلي، بزيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وشكره على "الثقة التي أولاه اياها مع مجلس الوزرا". وتمنى عون للواء عثمان "التوفيق في مهامه الجديدة"، مركزاً على "دور قوى الامن الداخلي وعلى التنسيق بينها وبين الاجهزة الامنية الاخرى للمحافظة على الامن والاستقرار في البلاد".
ولكن لعل الأبرز، كان نشيدا خاصا انتشر كالنار في الهشيم خلال ساعات فقط من بثه عبر شبكات التواصل الاجتماعي، احتفاءً باستلام عثمان قيادة مديرية قوى الامن الداخلي، وهو من كلمات: إيلي خليل، ألحان: رواد خليل، توزيع وتسجيل ماريو الناكوزي ومونتاج جورج خليفة.

مبادرة شخصية

"خلو زنود العز تهل، تأهب يا عسكر لبنان، هزو الأرض ورشوا الفل طل اللواء عُثمان.. علو سيوف الحرية طل القائد على الميدان، لواء المديرية عِماد برتبة عُثمان، تهنوا يا لبنانية القائد ابن القضية من شوف الزعرورية جايي مارد الفرسان"، بهذه الكلمات، استُقبل المارد.. واللافت في النشيد، انه جاء بمبادرة شخصية من الكاتب، إيلي خليل، الذي أوضح في حديث لموقع "14 آذار" أن "هذه المبادرة أتت بشكل فردي من قبلنا، وفعلنا المستحيل من أجل إطلاقها بالتزامن مع حفل التسليم والتسلم الذي جرى في المديرية"، مشيراً إلى أن "الأمر كان صعبا ان ينجز العمل خلال يومين فقط، كون التوزيع واللحن وكتابة الكلمات تأخذ وقت في العادة، غير اننا ثابرنا من أجل إنجازه سريعاً وأطلقناه عبر مواقع التواصل الإجتماعي لحظة تسلم اللواء عثماء لواء المديرية من سلفه اللواء إبراهيم بصبوص، فكنا في صراع مع الوقت".

وشدد خليل على أن "اللواء عثمان يأتي من شعبة قدمت الكثير للبنان واللبنانيين من مدرسة أسسها اللواء الشهيد وسام الحسن هذه القامة الوطنية التي نفتخر ونعتز بها والإنجازات التي قدمتها لكل اللبنانيين من دون إستثناء عبر تفكيك الشبكات الإرهابية وشبكات التجسس لصالح العدو الإسرائيلي وإلقاء القبض على شبكات السرقة والخطف وغيرها من الإنجازات التي حمت وما زالت تحمي لبنان حتى اليوم"، مشيراً إلى أن "هذا النشيد هو تحية أيضاً لمؤسسة قوى الأمن الداخلي التي كانت دوماً إلى جانب المواطن في المناسبات وكانت تسهر دائماً على أمنه وسلامته في أحلك الظروف والأوقات، فمنذ تسلم العقيد جوزيف مسلم شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي سعى من اللحظات الأولى إلى الوقوف إلى جانب المواطن وتقريب المؤسسات وعناصرها من المواطنين والوقوف غلى جانبهم في المناسبات من خلال هاشتاغات أطلقتها الشعبة على مواقع التواصل الإجتماعي كان لها الأثر على المواطنين الذين تفاعلوا معها وإطلاق هذا النشيد هو شيء من رد الجميل والعرفان لهذه المؤسسة العريقة ولنقول لها أنها كما تقف إلى جانبنا دوماً فنحن إلى جانبها في هذه المناسبة".

من ريحة اللواء الشهيد الحسن

ولفت خليل إلى أن "اللواء عثمان يتسلم المديرية اليوم من خير سلف وهو اللواء إبراهيم بصبوص الذي كان دوماً إلى جانب المواطن وحقق إنجازات عديدة في المديرية، واليوم يأتي عثمان كخير خلف لبصبوص من أجل إكمال هذه المسيرة الوطنية"، مؤكداً أن عثمان من ريحة اللواء الحسن "وهو كان من الدائرة الضيقة له ومن أقرب المقربين منه إضافة إلى العقيد خالد حمود رئيس شعبة المعلومات، فهم يأتون اليوم لإكمال مسيرة هذا القائد الوطني العظيم الذي نفتخر ونعتز به وبالمؤسسة والشعبة التي أسسها وفق نهج وطني واضح لا لبس فيه، لا يميز بين لبناني وآخر بل هو في خدمة جميع اللبنانيين من دون إستثناء".
عماد برتبة عُثمان
وشدد خليل على أن "عماد برتبة عثمان، هي إحدى كلمات النشيد، وهي تعني أن الرتبة ليست هي الأساس بل إسم اللواء عثمان يعني الذكاء والحنكة، فذكائه وحنكته وقيادته الحكيمة للشعبة هي التي أوصلته إلى هذه الرتبة لواء من الوطن ولكل الوطن"، مؤكداً ان "النشيد مبادرة شخصية منا كعربون محبة ووفاء لهذه المؤسسة وشعبة المعلومات التي وقفت دائماً إلى جانب المواطن وما تزال حتى اليوم".



 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر