الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:36 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الاتحاد الاوروبي يدرّب بلديات حول استهلاك الطاقة بالتعاون مع "مؤسسة رينه معوض"
 
 
 
 
 
 
٢٨ تشرين الاول ٢٠١٦
 
ضمن إطار مشروع 'نحو استهلاك للطاقة المستدامة في المجتمعات المحلية المختارة من شمال لبنان بتمويل من الإتحاد الأوروبي وتنفيذ مؤسسة رينه معوض نظمت المؤسسة الإلمانية للتعاون الدولي دورة تدريبية، هي الأولى من نوعها في لبنان، لمدّة يومين في مركز مؤسسة رينه معوض في مجدليا زغرتا. وقد تم تطوير البرنامج التدريبي المكثّف الهادف إلى تمكين تمكين قدرات البلديات من قبل مدربين دوليين حول معايير الشراء وفق شروط الإتحاد الأوروبي، التقييم والتدقيق، وكيفية فحص إستهلاك الطاقة طال ممثلين عن البلديات التي استفادت من خدمات المشروع: بعقلين، أرده، والكورة، وحلبا.
وفي ختام الدورة أقيم في المؤسسة حفل توزيع افادات مشاركة على 25 متدربة ومتدرب شاركوا في الدورة، وذلك بحضور نائب رئيس المركز اللبناني لحفظ الطاقة زياد الزين ممثلاً وزير الطاقة والمياه أرتور نظاريان، مدير برنامج البنى التحتية والمياه والطاقة- قسم التنمية المستدامة لدى بعثة الإتحاد الأوروبي السيد سيريل ديوالين، السيدة روكسان مكرزل ممثلة وزارة الداخلية والبلديات، المدير العام ل"مؤسسة رينه معوض" نبيل معوض، قائد فريق مشروع SUDEP SOUTH السيد ناصر همامي، السيدة ساره شبير المديرة العامة ل GIZ .
وقد استهل الحفل بالنشيدين الوطني اللبناني ونشيد الاتحاد الاوروبي ومن ثم كلمة لمنسقة الرصد والتقييم في مشروع SUDEP_South جوزيت معوض بطرس ومن بعدها كلمة ترحيبية للمدير العام لمؤسسة رينه معوض الاستاذ نبيل معوض الذي رحب بالحضور وأشاد بأهمية المشروع شارحا بشكل مقتضب دور هذا المشروع من الناحيتين البيئية والاقتصادية.


أما دوالين فأعتبر في كلمته أن قطاع الطاقة من أولويات بعثة الاتحاد الاوروبي لدى لبنان، ونستطيع أن نعوّل على الحوار بشأن السياسات الاستراتيجية مع السلطات اللبنانية في هذا الشأن. ومن خلال دعمنا لقطاع الطاقة في لبنان ، فاننا نقدم المساعدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم فضلا عن تقديمها للمنظمات غير الحكومية.
وأضاف تنمثل اهمية المشروع باننا نادرا ما نعمل بطريقة مباشرة مع البلدية على موضوع استهلاك الطاقة ويسعى الاتحاد الاوروبي الى دعم لبنان للوصول الى تحقيق الخطة الوطنية للطاقة المتجددة للااعوام 2016-٢٠٢."
همامي
وفيما أكدّ همامي أن هذا المشروع كان" بمثابة تحد لأنه ليس من السهل العمل مع البلديات"، مشيرا الى أنه من أبرز أهدافه بناء قدرات السلطات المحلية ، أي تنفيذ دورات تدريبية .فبعد أن أجرينا تقييم لحاجات البلديات تم اعداد تدريب من قبل مدربين دوليين يعنوا بشؤون الرصد والتقييم والطاقة. وتم اطلاق هذا التدريب الممول من الاتحاد الاوروبي لأول مرة في لبنان في مؤسسة رينه معوض وقد كان الهدف منه أن يشارك ممثلين من مختلف البلديات التي استفادت من هذا المشروع خبراتهم وايجاد الحلول وزيادة المعرفة . "
وشكر الاتحاد الاوروبي والبلديات والمؤسسة الالمانية GIZالتي أمنت البيئة لانجاح هذا المشروع كما شكر مؤسسة رينه على التعاون اللافت والتسهيلات التي قدمتها وأيضا" ال LCECعلى تجاوبها لانجاح هذا المشروع."
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر