الثلثاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري تفقدت منطقة الجنوب التربوية لمتابعة إنتظام العام الدراسي
 
 
 
 
 
 
١١ تشرين الاول ٢٠١٦
 

اكدت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري ان العملية التربوية هي مسؤولية المجتمع ككل وليس الدولة وحدها لأن فيها مستقبل هذا البلد وان التكامل فيما بين القطاع الرسمي والأهلي هو الذي يؤسس لهذا المستقبل .
كلام الحريري جاء خلال زيارة قامت بها لمنطقة الجنوب التربوية في سراي صيدا الحكومي اطلعت خلالها من رئيس المنطقة باسم عباس ورئيسة الدائرة سمية حنينة على سير انتظام العام الدراسي في المدارس الرسمية والتحاق جميع الطلاب بمقاعدهم ، والتقت بحضورهما رؤساء الأقسام والموظفين.
واستمعت الحريري من عباس الى شرح حول اوضاع المدارس الرسمية مع بداية السنة الدراسية ولا سيما في موضوعي التجهيز والكادر التعليمي منوهة بتجاوب وزير التربية الياس بو صعب وسرعة تلبيته لإحتياجات المدارس سيما الجديدة منها .
وتوجهت الحريري بتحية لأسرة المنطقة التربوية في الجنوب مثمنة جهودهم وتحت اشراف وزارة التربية في تأمين انطلاقة طبيعية للعام الدراسي في صيدا والجنوب. وقالت : الزيارة اليوم للمنطقة التربوية تنطلق من كون كل ما يتعلق بانطلاقة العام الدراسي يصب عندها من مدارس ومعلمين وطلاب واهل . صحيح انكم قطاع رسمي لكنكم معنيون بالتعليم الخاص كما بالعام ولأنكم مسؤولون عن انتظام العملية التربوية في المدارس الرسمية والخاصة على السواء ، ونعتبر ان تعاون جميع الأطراف المعنية بالعمل التربوي يصب في خدمة نجاحه ومصلحة من يتوجه اليهم اي الطلاب . .
اضافت : فالعملية التربوية هي قضية المجتمع ككل وليست فقط قضية وزارة التربية او الدولة لان بداخلها مستقبل البلد كله وهو الجيل الجديد في الجامعات والمدارس. اذا لم نتكامل معا لا نستطيع ان نؤسس لقاعدة انطلاق لمستقبل البلد . كما اننا معنيون بتأمين التحاق الطلاب غير اللبنانيين المتواجدين في هذه المنطقة بالمدارس لأنهم بالنهاية مسؤوليتنا .
ورحب عباس بالنائب الحريري مثمنا وقوفها الدائم الى جانب التربية في لبنان وعملها الدؤوب لكل ما فيه مصلحة الطالب والمعلم والمجتمع ككل ، معتبرا ان ذلك ليس بجديد ولا غريب عليها ..
كما جرى التطرق لبعض القضايا التربوية وروزنامة الأنشطة المرافقة للعام الدراسي الجديد .

النائب الحريري التقت بعد ذلك في سراي صيدا ايضا محافظ الجنوب منصور ضو وقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة وعرضت معهما الشأنين الأمني والحياتي في صيدا ومنطقتها، منوهة بجهود المحافظ ضو والقوى الأمنية والعسكرية في المنطقة في حفظ الأمن والاستقرار.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر