الجمعة في ٢٠ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:53 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المحكمة الدولية واصلت الاستماع لإفادة الشاهد ماكلاود
 
 
 
 
 
 
١٨ تموز ٢٠١٦
 
عقدت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسة، استكملت خلالها الاستماع لافادة الشاهد جاستن ماكلاود، الذي يعمل في مكتب المحكمة في بيروت منذ العام 2009

وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة:

............

الشاهد ماكلاود: لا اذكر ان كانت هذه الشاهدة قد ذكرته سابقا

لا اذكر انها قد ذكرته ولكن اذكر ان الادعاءات تظهر انه كان على علاقة بالمخابرات السورية ولا اذكر ان اخبرتنا بذلك تحديدا



القاضي راي: سيد ميترو ايمكنك ان تخبر غرفة الدرجة الاولى ماذا ستفعل بهذه الادلة



ميترو: أظن انه لابد من الانتظار حتى انتهي من خط الاستجواب هذا لكي نرى ان كان السيد ماكلاود يحاول ان يتذكر ويخبرنا عن هذا الشخص فيما يتعلق بمساعدته للاجابة عن بعض اسئلة المتابعة التي سوف اطرحها ولكن فيما يتعلق بهذه الادلة انا برايي هي ادلة شرعية وسوف انتقل الى وثيقة اخرى في هذا الاطار



القاضي راي: انا احاول ان اعرف ما هو غرضك ان كنت سوف تسأل السيد ماكلاود عن خط التحقيق فيما يتعلق بالسيد الحجار ، هذا خط استجواب مقبول ولكن انا اواجه صعوبات فيما يتعلق بشخص اخذت افادته من قبل لجنة التحقيق الدولية وهو سمع ان هذا الشخص يعمل مع المخالبرات السورية وما هي القيمو الثبتية في هذه الحالة خصوصا ان كان هناك عدم امكانية لاثبات ذلك



ميترو: هذا ما احاول ان اثبته حضرةالقاضي كان هناك عملية متابعةلهذا الموضوع وهذا ما احاول ان اتطرق اليه مع السيد ماكلاود ايمكن ان ننتقل الى البند 624



القاضي راي: سيد ميترو ايمكنك ان تساعدنا هل لديك قائمة بالوثائق التي سوف تتطرق اليها وفق نظام معين فربما ذلك يساعدنا ان قراتها علينا فانا لدي 4 ملفات هنا وانتقل من ملف الى آخر



ميترو: في الواقع هذا يعتمد على السيد ماكلاود ولكن احاول ان اساعدكم وربما في هذه المرحلة في المستقبل القريب سوف انتقل الى الوثيقة 281 ومن ثم نعود الى 264 وننتقل ربما الى الوثيقة 194 ومن ثم سوف نصل الى الى الوثيقتين 241 و242

اطلب ان ننزل الى اسفل الشاشة الى الفقرة 170 ترى هنا سؤال الذي طرحته على بسام اسماعيل ، والسؤال هو هل تعرف الرقم 03334222 وايضا هل تعرف احمد حجار؟

هذا الرقم سيدي هو رقم الهاتف الخلوي للسيد الحجار والذي نسبه السيد الحجار لنفسه عندما قابلته لجنة التحقيق المستقلة التابعة للامم المتحدة هل تفهم ذلك

الشاهد ماكلاود: نعم



ميترو: وهل بالتالي افهم انك انت حصلت بالارجح عى هذا الرقم لطرح المزيد من الاسئلة التتبعية



الشاهد ماكلاود: ربما حصلنا على هذا الرقم من الفريق المعني بالاتصالات



ميترو: نطلب ان ننتقل الى الوثيقة 281



بريدي: سيد ميترو عذرا ولكن هنا انا لا افهم هل تعرف الرقم هل هو ماكلاود الذي يطرح هذا السؤال، ام انت؟



ميترو: ما حصل ان السيد الحجار اجرت لجنة التحقيق الدولية معه مقابلة في الصفحة 38 و39 من المقابلة طرح عليه سؤال يتعلق برقم هاتفه وهو الرقم الذي اعطاه هو 03334222 وبالتالي السيد ماكلاود سأل اذا عن هذا الرقم وان كان ينتمي الى السيد الحجار ، يجب ان يكون هنالك وثيقة اخرى امامك سيد ماكلتاود وهي الوثيقة 281 من قائمة العروض.

ما فعلناه لكي تفهم ما حاولنا ان نكتشفه هو انه في السادس عشر من فبراير 2005 نحن نعرف من بسام اسماعيل اعتقل من قبل الشخاص بما في ذلك السيد الحجار وحاولنا انرى بمن اتصل الحجار في ذلك اليوم هل تفهم السؤال

الشاهد ماكلاود: نعم



ميترو: هناك لائحة بالاسماء يمكنك ان ترى التوقيت حيث ذكر اتصال وارد او صادر ولكن اول من ساطلبه منك بالنسبة الى لائحة الاشخاص هذه ايمكنك ان تقول لنا من تعرف من هذه الاسماء



الشاهد ماكلاود: من اعرف شخصيا ام من اتعرف عليه في هذه اللائحة



ميترو: لم اظن انك ستعرف ايا منهم بشكل شخصي ولكن هل تعرف من هم هؤلاء الاشخاص وما كانت وظيفتهم في ذلك الوقت في نهاية العام 2004 وبداية 2005



الشاهد ماكلاود: نعم اعرف معظم هؤلاء



ميترو: اول من ساسألك عنه السيد مأمون سلامة ويمكنك ان ترى انه والسيد الحجار كانا على اتصال ببعضهما حوالي 6 مرات في الجزء الثاني من اليوم وهو الرقم الذي نسبه السيد سلامة لنفسه عندما ايضا عندما اجريت مع مقابلة

هل تذكر انك اجريت مقابلة معه



الشاهد ماكلاود: نعم



ميترو: يمكنك ان ترى ان هناك 6 اتصالات بين السيد الحجار والسيد مأمون سلامة ايمكنك ان تقول لنا من هو السيد سلامة من فضلك



الشاهد ماكلاود: لا اذكر العلاقة بالتحيد ولكن هو تربطه صلة قربى بواسطة الزواج للسيد احمد ابو عدس



ميترو: ربما علينا ان نعود خطوة الى الوراء هلا عرضنا الوثيقة 294

يمكنك ان ترى هنا انك تطرح السؤال التالي هل تعرف مأمون سلامة والجواب من الشاهدة هو زوج وهناك اذا تحديد لصلة القربى ومن ثم تطرح السؤال اين يعمل مأمون سلامة وجواب الشاهد في مكتب للصيرفة قرب الملعب البلدي في بيروت في منطقة وطى وهو فلسطين من سوريا لا اعرف بالتحديد من اين هو ولكن هو عضو من فتح ومن انت تطرح سؤال ما كانت العلاقة التي تجمع مأمون سلامة بابو عدس وعائلته والجواب كان مأمون سلامة ليس محب للعلاقات الاجتماعية وهو لم يعتد ان يزور الآخرين ولم يكن يتدخل بشؤون الآخرين، هنالك مِشكلة عائلية بين مأمون وابو عدس لا اعرف ما كان سبب ذلك الخصام بما انني اسكن في مكان بعيد ، كل ما اعرفه هو ان هنالك اسم هنا وعائلتها لا يتحدثون مع مأمون وهناء وسمعت هذا من اخواتي ومن امي ومن قريبتي وتواصل حتى عندما توفي والد احمد لميذهب مأمون وهناء لتقديم التعازي



القاضي راي: لغايات المحضر هذه افادة الشاهد اخذها السيد ماكلاود في ال22 من حزيران 2007



ميترو: هل قد ينعش اذا هذا الجواب ذاكرتك فيما يتعلق بالسيد مأمون سلامة وعائلة ابو عدس هل تذكر م هي الصلة التي كانت تربطهم ببعضهم البعض



الشاهد ماكلاود: لا اعرف عدا ان هنال صلة قربى بواسطة المصاهرة كما قلت سابقا

ميترو: هل تذكر ما كان الخصام الذي ذكر في الافادة بين مأمون سلامة وعائلة ابو عدس؟



الشاهد ماكلاود: لا ليس بالتحديد



ميترو: ما الذي تذكره بالتحديد ان كنت تذكر اي شيء في هذا السياق



الشاهد ماكلاود: كان للامر علاقة بالزواج ولكن لا اذكر بالتحديد ما هو

ميترو: هذا شيء كان يرتبط بعائلة ابو عدس اليس كذلك



الشاهد ماكلاود: انا لا اذكر بالتحديد التفاصيل انا متأكد ان هناك افادة متعلقة بهذا السياق في مكان ما ولكن لا اذكر بالتحديد ما حصل قبل 10 سنوات في الافادة



ميترو: نطلب عرض المستند 194 وهوليس للعرض العلني

هذه افادة رايناها عدة مرات حتى الآن وهي من السابع والثامن من حزيران 2007 وهي افادة انت اخذتها سيدي الشاهد من احد اقرباء السيد ابو عدس واطلب الانتقال الى الصفحة السابعة من هذه الافادة

انت تطرح سؤال عن موقف السي احمد تجاه الحياة ان كان لديه امل للمستقبل وان كان احمد قد تغير قبل اختفائه

واجاب الشخص الذي تجري مقابلة معه ومن ثم هناك بعض المعلومات التي حصلت عليها منالشخص المستجوب حول القريب وقال ما يلي والد ميرنا مأمون سلامة هو سوري وكان يعمل للمخابرات السورية وهو يملك مكتب للصيرفة في ساحة الكولا واعتقد ان ذلك كان قريب من موقع حصول عملية اغتيال اخرى على الارجح جورج حاوي









ميترو: أطلب الانتقال الى الصفحة التي تحمل الرقم المرجعي للادلة 60034946

ننتقل الى الفقرة 173 انت تطلب مساعدة السيدة لفهم سبب اختيار احمد لبث الرسالة تذكر انك خلال الاستجواب يوم الجمعة قلت بانك كنت تتساءل لماذا اختار احمد هل ترى ذلك؟



الشاهد ماكلاود: أرى ذلك ولكن لا اذكر السؤال



ميترو: وهي قالت ما يلي اجابة عن السؤال الذي انت طرحته هل لديك اي شرح عن سبب اختيار احمد لبث تلك الرسالة والجواب كان ربما شخص يريد ان يؤذينا ظننت ربما ان محمود سلامة اخبر احدا بشأننا ولكنني لست متأكدة ربما لدى الاحباش علاقة بما حصل

هل قمت انت او اي من زملائك بمابعة هذا الاقتراح بان السيد سلامة ربما كان له اي علاقة باختفاء السيد ابو عدس



الشاهد ماكلاود: لقد اجرينا مقابلة معه



ميترو: وهل استطعتم ان تتوصلوا بشكل حاسم الى الاستنتاج ان له اي علاقة باختفائه ام كانت النتيجة غير حاسمة



الشاهد ماكلاود: اظن انني لم اجد اي ادلة تثبت تورطه بالمسألة باي طريقة على الاطلاق



ميترو: وأي نوع من الادلة تتوقع ان تجدها لتثبت انه كان له علاقة بالمسألة

ماذا كنت لتفعل



الشاهد ماكلاود: حاليا انا لا اعرف فعلا



ميترو: فلننظر الى المستند 281 هل ترى الاتصال الاول بين السيد حجار والسيد سلامة في ذلك اليوم في 8و 34 دقيقة ؟



الشاهد ماكلاود: نعم



ميترو: في 8 و34 دقيقة اتصل بالسيد سلامة لفترة 17 ثانية ثم بطريقة شبه فورية اتصل لفترة ربع ساعة مع السيد رستم غزالة وعلي الحاج وجمعة جمعة هل قلت انك تعرف ذلك بالنسبة الى السيد غزالة هل تعرف الشخصين الآخرين

الشاهد ماكلاود: انا اعرف من هما



ميترو: في اطار التحقيق في هذه القضية هل وردتك معلومة قد تشير الى ان هذا قد يكون بعلاقة مع مقتل السيد الحريري



الشاهد ماكلاود: شخصيا لا لم اكن اعمل على هذا الجانب من القضية واعرف ان الجنرال علي الحاج امضى بعضا من الوقت وقتا مهما في السجن وانا لست متأكد 100% من موقف السيد جامع جامع ولكن اعرف انه كان ضابطا مهما في المخابرات السورية ولكن لم اكن اعمل على هذا الجانب من القضية



ميترو: حسنا سؤالي ليس محصورا بهذا الموضوع نحن نعمل على عدة اوجه من القضية ولكن هل لديك معلومة تشير الى ان السيد جامع جامع كان لديه علاقة باغتيال السيد الحريري



الشاهد ماكلاود: كما قلت لا



ميترو: هل انت على علم بهذه القضية سواء انت من جمع المعلومات ام لا قيل لنا في بداية التحقيق الاساسي انك استمعت الى مئات الافادات من مئات الاشخاص وهل وردتك معلومة قد تشير الى ان جامع جامع له علاقة باغتيال الحريري

الشاهد ماكلاود: لقد اجبت عن هذا السؤال وقلت لا



ميترو: حسنا لننظر اكثر في موضوع اتصالات السيد الحجار في الساعة العاشرة وال35 دقيقة ليلا اتصل مجددا لفترة 113 ثانية اي ما يقل بقليل عن دقيقتين وبعد ذلك مباشرة في الساعة العاشرة مساء والاربعين دقيقة والعاشرة مساء والـ59 دقيقة على التوالي اتصل بالسيد الحجار وبفؤاد عثمان وباللواء قدور وهو ضابط كبير وفي ال16 من يناير 2005 تم الاتصالل به من قبل احدهم وتم تحديد مصدر الاتصال من حانة صغيرة في السابعة و 33 دقيقة 34 دقيقة اتصالين بعائلة ابو عدس في ذلك اليوم هل انت على علم بذلك



الشاهد ماكلاود: لا اعتقد ، اعتقد انكم عرضتم علي وثيقة او بينة تشير الى المواقع الثلاثة للاتصالات الخليوية ولكنها ليست بالضرورة بالقرب من الحانة



ميترو: الشخص الثاني الذي اتصل به الحجار في العاشرة والاربعين دقيقة لفترة 358 ثانية تقريبا والسيد فؤاد عثمان وقلت انك تعلم من هو انه رئيس شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي هل تؤكد ذلك



الشاهد ماكلاود: لا اعتقد انني قلت ذلك انني قلت رئيس شعبة المعلومات ربما احد قال ذلك ولكن لست انا



ميترو: ما كان منصبه



الشاهد ماكلاود: لا اعلم ما كان منصبه في تلك الفترة



ميترو: لكنك تتذكر انه في قوى الامن الداخلي



الشاهد ماكلاود: نعم اعتقد اتذكر ذلك انه في قوى الامن الداخلي



ميترو: هل تتذكر ايضا انه كان متورطا بالتحقيق حول ابو عدس في هذا الجانب من التحقيق هل تتذكر ذلك



الشاهد ماكلاود: لا اعلم كان هنالك تحقيق ورايت اسمه في احدى وثائق قوى الامن الداخلي لكن لا اذكر ما كان منصبه بالتأكيد

(انقطاع الصوت)



اذا كان السيد صانع على علاقة بالخلاف الذي حصل بين مجموعات اسلامية والجيش اللبناني وقد اوقف لاسبوعين لدى المخابرات ومن ثم اطلق سراحه

اتذكر انك اخبرت ذلك عن السيد صانع كونه قد اوقف على علاقة بهذا الموضوع



الشاهد ماكلاود: لا اذكر ما قاله لنا الشاهد في تلك المقابلة يبدو انه اخبرنا بذلك وهذا ما نراه في الافادة ولكن لا اذكر انه اخبرنا ذلك بالتفصيل وقتها



ميترو: فلندع جانبا من اخبرك بذلك اتذكر ان السيد الصانع قد اوقف وهو على علاقة بهذه الاحداث



الشاهد ماكلاود: كلا



ميترو: فلننظر الى الصفحة التالية وتحديدا الصفحة السابعة من الافادة ذات الارقام المرجعية للادلة 60011823 وتحديدا اسفل الصفحة في الفقرة 119 و120 وكنت سألت هذا الشاهد ان كان يعرف اصدقاء ابو عدس ويخبرك

ربما يمكننا ان ننتقل الى الصفحة التالية 60011824



ميلن: اود ان اعرف ان كانت هذه اوثيقة على الشاشة وتعرض علنا انا ممتن لجوابكم



ميترو: لننظر الى الفقرة التالية وحيث قال الشاهد انه يذكر شخصا مقربا آخر وهو الشيخ حسام الذي لا يذكر شهرته والذي كان يعمل ايضا في دار نشر الرسالة كذلك وهو حسام محسن اليس كذلك



الشاهد ماكلاود: هذا مجرد افتراض ولكن يبدو ان هذا هو الوصف الصحيح للشيخ حسام محسن

( انقطاع البث)



ميترو: هل تذكر انك تلقيت هذا الجواب بالتحديد وان السيد ابو عدس كان يعتبر ان كل الانظمة العربية كافرة



الشاهد ماكلاود: اذكر ولكن ليس من شهود معينين ولكن اذكر بأن بعض الشهود اقالوا ان الانظمة العربية هي كافرة ولكن لا اذكر ما جاء في بقية الفقرة



ميترو: وهل تذكر ان احد الشهود قال لك ان السيد ابو عدس كان ليقول هذا اللام بالتحديد عن السيد الحريري وبمعنى آخر ان الحريري كان ايضا كافرا هل تذكر ذلك



الشاهد ماكلاود: لا اذكر ان كلمة كافر قد ذكرت ولكن اذكر ان شاهدا وادا على الاقل ان احمد ابو عدس كان ينتقد السيد الحريري ولكن لا اذكر اي شاهد او الكلمات التي ذكرت



ميترو: فلننظر الى الحدث الذي بموجبه اعتقل السيد الصانع اعني بذلك القضية المتعلقة بالسفارة الايطالية وقضية مجدل عنجر

نحن نعرف ان السفارة الايطالية تقع قرب البرلمان اللبناني ولى طريق الخروج من ساحة النجمة في بيروت



القاضي راي: لم تحتاج لتأكيد السيد ماكلاود لهذه المعلومات ان كان هذا موقع السفارة



ميترو: لتحديد النطاق العام هل تذكر ذلك ؟



الشاهد ماكلاود: نعم



ميترو: ننتقل الى الوثيقة 284 عند الرقم المرجعي للادلة 302637

هذه افادة اخذت من قبل لجنة التحقيق المستقلة التابعة للامم امتحدة من محقق تابع للجنة لصحافي ايطالي وتاريخها الثالث والعشرين من آب من العام 2005 وبالتالي هذه تسبق تاريخ عملك مع اللجنة ولكن اود ان اسألك عن بعض المعلومات المتعلقة بسياق معلوماتك اطلب الانتقال الى الصفحة الثانية من هذه الوثيقة عند الرقم المرجعي للادلة 302638

الفقرة الاولى التي ساركز عليها هي الفقرة الثانية الكبرى في الوسط



(انقطاع البث)

ميترو: هل تخبرنا من كان مقره في مجدل عنجر وتشير اليه؟



الشاهد ماكلاود: لا اذكر ذلك الآن على الاقل احد الموقوفين ربما كان مقره هناك ولكن قد يكون هناك آخرون ولا اذكر التفاصيل



ميترو: ولكن الصحافية الايطالية تقول بعد وفاة الشخص في عهدة القوى الامنية كان وهو طبعا محمد الخطيب ، الياس المر قد خسر وظيفته ومنذر الايوبي قد خسر رتبة واعيد الى العمل الاداري ومن ثم عرفنا ان هذان الشخصان قد عوقبا وان مجموعة الاشخاص التي قد لوقفت في مجدل عنجر كانت لاسلاميين يعملون لصالح رستم غزالي وفي خلال ابحاثي انا قد علمت بان هذه المجموعة قد استخدمتها المخابرات السورية وتحديدا رستم غزالي لعمليات داخل لبنان وفي العراق

الآن فيما يتعلق بهذه الفقرة ايمكنك ان تخبرنا ماذا حصل مع الياس المر عندما بدأ ينظر في هذه المسألة كوزير داخلية وقتها

الشاهد ماكلاود: لا افهم انا اعرف ماذا حصل مع السيد المر لاحقا في تموز 2005 على ما اظن



ميترو: انا لا أتحدث عن محاولة اغتياله ولكن ربما علي ان اطح سؤالا اكثر تحديدا، اتعرف ان كان تم تهديد السيد المر لانه حاول ان يعرف من كان خلف هذه الحادثة



الشاهد ماكلاود: انا لم اعمل على قضية المر



ميترو: لم اسألك ذلك



الشاهد ماكلاود: لا اذكر اي تهديدات كانت وجهت اليه ولا اعرف القضية



ميترو: الم تسمع باي اتصال هاتفي زعم ان رستم غزالي كان قد استخدم هاتف حيث هدد السيد غزالة المر وطلب منه التراجع عن كشف هذه القضية اتعرف اي شيء عن هذا الموضوع



الشاهد ماكلاود: قد يكون ذلك صحيح



ميترو: السيد الغزالة كان يستخدم الاسلاميين لاغراضه الخاصة هل هذا امر تعرفه وكنت قد تابعته ؟



الشاهد ماكلاود: لا اذكر هذه المعلومات ولم اعمل على الجانب الامني السوري



ميترو: في خلال عمليات التحقيق التي اجريتها وذلك فيما يتعلقبالشخص الذي استرج ابو عدس من اجل اغتيال السيد الحريري هل حاولت ان تعرف ان كانت هذه المحاولة الاولى للقيام بذلك حل حاولتم ان تعرفوا ذلك



الشاهد ماكلاود: انا شخصيا لم افعل ذلك وفق ما اذكر ولا اعرف ان كان من المنصف ان نصف السيد الصانع كجهادي ولا اعرف ان كان قد ادين واظن ايضا ان السلبطات الايطالية كانت راضية بان هذا تهديدا ضد السفارة وفق ما اذكره ولا اظن ان هناك ادلة حول هذا الموضوع فيبدو ان هنا اقوال او اشاعات



ميترو: فلنفترض ان كل هذه الخصائص المشتركة التي نعرف النها حصلت بعدها بشهر كانت فعلا المحاولة الاولى لاستدراج ابو عدس وسؤالي هو التلي من كان في هذه الحادثة التي وقعت في ايلول 2004 ونجده مرة اخرى في ك2 2005



الشاهد ماكلاود: لا افهم هذا السؤال



ميترو: السيناريو هو التالي كانت محاولة تفجير السفارة الايطالية محاولة لاستدراج السيد ابو عدس لكنها فشلت بسبب توقيف السيد ميقاتي وقد اوقف الآخرون في هذا السياق بما في ذلك السيد صانع فقد شعر السيد ابو عدس بالخوف وترك دار النشر التي كان يعمل فيه مع السيد الصانع والاشخاص الذي كانوا يحاولون قتل السيد الحريري كان عليهم العودة الى هذا الموضوع وتطبيق خطتهم واستدراج ابو عدس ويعودون اليه لاحقا



الشاهد ماكلاود: من كان مقربا من ابو عدس في ايلول 2004 عندما وقعت حادثة السفارة الايطالية والذي سوف يعود لاحقا للقائه في كانون الثاني 2005 وهو شخص يعمل معه في دار نشر الرسالة

دعني اطرح عليك سؤالين ليس عليك ان توافقني الرأي بما يتعلق بفرضيتي ولكن اسألك التالي هل لديك اي ادلة تعرضها امام هذه الغرفة تظهر بانخطة تفجير السفارة اايطالية لم تكن خطة لاغتيال الحريري فعليا ، ما سوف نقترحه هو ان نقول بان هذه المحاولة لم تكن محاولة لقتل الحريري



الشاهد ماكلاود: لا يمكنني ان اجيب كيف يمكنني ان اكذب هذا الزعم



ميترو: يمكنك ان تجيب بكلا يمكنك ان تخالفني الرأي فيما يتعلق بفرضيتي ...



القاضي راي: ما هي القيمة الثبوتية لم سيقوله السيد ماكلاود



ميترو: في الواقع انا اطلب من اسليد ماكلاود ان يأخذ هذه الفرصة ليشرح ذلك لكم لم يكن لديه اي اساس لهذا الاقتراح ربما يمكنك ان تستنتجوا ما تريدون ويجب ان نعطيع الفصة لذلك



القاضي راي: وفي هذا الاطار سيد ماكلاود من يكون هنا وانا لا اقلل من احترامك سيد ماكلاود



ميترو: انا لا افهم سؤالك

فيما يتعلق بهذا الموضوع هو الشخص الوحيد الذي كان بامكانه ان يأتي الى هذه القاعة وشارك في التحقيقات بهذه المسألة

سيد ماكلاود ايمكنك ان تخبرنا ان كانت الفرضية التي قدمتها خاطئة وعلى اي اساس يمكنك ان تعتبرها غير معقولة



الشاهد ماكلاود: اظن ان هذا يجب ان يعيدنا الى ملف التحقيق اللبناني والخدمات الامنية الايطالية التي لديها فكرة اوضح عن هذا الموضوع



( تقطع بالصوت )



ان السيد المر كان لديه هذا النوع من الشكوك في البداية



الشاهد ماكلاود: لا يمكنني ان افكر باي شي بهذا النوع



ميترو: اتعرف ماذا قال سعد الحريري عن هذا الموضوع



الشاهد ماكلاود: لا اذكر



ميترو: فلنعد الى ايلول 2004 عندما كان ابو عدس في دار نشر الرسالة وكان هناك شخص يعمل معه في دار النشر تلك ونعرف من نقاشاتنا في الاسبوع الماضي انه حسام محسن وهو قد كان يعطيع دروس دينية ونعرف بأنه كان الشخص المناسب وفقا لخالد طه ايمكنك ان تذكر ان كنا ناقشنا ذلك الاسبوع الماضي



الشاهد ماكلاود: اذكر اننا ناقشنا حسام محسن



ميترو: اتذكر العناصر الاخرى ام علينا ان نعود اليها مرة اخرى



الشاهد ماكلاود: لست اكيدا 100% من تواريخ توظيف السيد ابو عدس ولكن فيما يتعلق ببقية الامور فهي دقيقة على ما اظن

تقطع في الصوت...............



ميترو : لدينا السيد صانع والسيد محسن الذي احضر ابو عدس الى مؤسسةالرسالة ولدينا السيد صانع الذي وظفه وثم يتم اعتقاله بعد اسبوعين لعلاقته باحداث السفارة الايطالية

نطلب عرض الوثيقة 272

وتوخيا للتوضيح سيدي القاضي هذا جزء من الملف اللبناني هناك خطأ صغير في الصفحة الاولى نرى ان التاريخ هو العاشر من يونيو 2005 وفي الصفحة الاولى هناك اسم الشخص المستجوب وهو احمد صانع ولكن قبل ذلك هناك عنوان يحدد بان هذه افادة ابتسام نايف طه وهي والدة خالد طه هذا غير صحيح المقابلة مع السيد صانع

شرحت لنا سيدي الشاهد انك قبل ان تجري مقابلة مع اي شخص تقرأ الافادات السابقة ذات الصلة وبالتالي اسألك هل كنت على علم بالمعلومة التي قدمها السيد صانع للسلطاات اللبنانية بان هذا الشخص مقرب من السيد محسن



الشاهد ماكلاود: لا اعرف ان كنت اعرف المعلومة في ذلك الوقت ان كان هذه الافادة في متناولنا انا متأكد انني قراتها في ذلك الحين



ميترو : هل تذكر ان السيد محسن كان مقربا من السيد خالد طه

الشاهد ماكلاود: اذكر ان شاهدا واحدا على الاقل قال ان خالد طه كان صديقا لحسام محسن



ميترو : هنالك شخص آخر اظن اننا تطرقنا اليه في الاسبوع الماضي وهو طه قنواتي وهو شخص ذكر القصة التي تتعلق بمحمد الحقيقي هل تذكر الحديث الذي جرى حول السيد قنواتي والمقابلة التي اجراها معك عندما انت استجوبته



الشاهد ماكلاود: نعم



ميترو: لدي بعض الاسئلة حول بعض المسائل

اولا فيما يتعلق بالجنرال السيد تشير الى ان والدته ووالده يجب ان يبقيا تحت نظركم وكذلك تتحدث عن والد ووالدة السيد ابو عدس وكذلك الطريقة التي نقل فيها الشريطبعد ثلاثة ارباع الساعة الى الجزيرة... والصهيوني يقول نعم والسيد يشدد على ان المحادثة سجلت...

تقطع الصوت .........



ميترو: لسوء الحظ الفرصة ليست متوفرة لي لكي اقوم بذلك

انا اتحدث عن هذه القضية بالذات انا اتحدث عن ابو عدس وما يتعلق به في هذا الجانب من القضية

الجنرال السيد استجوب مرتين واشار الى السيد الصهيوني مرتين وبوضوح الى ان هذا الشريط لابد وان يكون قد سجل قبل الاعتداء هلا قلت لي لماذا اصر على ذلك الشاهد



الشاهد ماكلاود: اولا اعتقد ان هذا هو امر اعطي



ميترو : دعني اصيغ سؤالي بشكل آخر

ان اردت ان تقول لاحقا ان السيد ابو عدس هو الانتحاري الشريط كان لابد من ان يسجل قبل الاعتداء هل هذا صحيح



الشاهد ماكلاود: نعم على ما يبدو



القاضي راي: كان بالامكان ان يسجل بعض الدقائق قبل الاعتداء وهناك سيناريوهين هل هذا صحيح



ميترو: نعم يمكن ان نعطيكم ادلة اخرى ولكن هناك شخص يشدد على شخص آخر قائلا بان هذا الشريط لابد وان يكون سجل قبل الاعتداء

اللواء الصهيوني يقول ما يلي عادة لا يعطون الشريط الا بعد وفاة الشخص المعني وبعد ذلك الجنرال السيد،.... اقول لك بأن والدة السيد ووالده يجب ان يبقيا تحت اعيننا لابد من التحقيق معهما بسبب تصرف او سلوك الوالدة هل تعلم ما اقوله



القاضي راي: لا ار المحضر الصفحة التي تشير اليها



ميترو: ص65 السطر20 بعد التحقيق بهذا الجانب من القضية وخاصة مع بعض اعضاء عائلة السيد ابو عدس هل تعلم لماذا الجنرال السيد كان يقول لاحدهم ان يبقى والده ووالدته نصب اعينهم



الشاهد ماكلاود: لا ادري

لا يمكن ان اعلم



ميترو: وعندما يتحدث عن سلوك والدة اوب عدس هل تعلم ما الذي كان يعنيه بذلك



الشاهد ماكلاود: كلا



ميترو : حضرة القاضي اوشكت الوصول الى آخر جزء من مداخلتي وهي تتعلق باكتشاف ما سمي بالشبكة

القاضي راي : نأخذ استراحة تفضلوا بالوقوف
المصدر : almustaqbal.org
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر