الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:02 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
توقيع وثيقة التضامن مع "الإجماع العربي" في منسقية الجومة
 
 
 
 
 
 
٢٨ شباط ٢٠١٦
 
بدعوة من منسقية الجومة الشفت السهل في "تيار المستقبل" وبالتعاون مع بلدية تلحياة اقيم لقاءً حاشدا في دارة رئيس البلدية خالد خالد وذلك دعما للملكة العربية السعودية، وتضامنا مع الاجماع العربي، والتوقيع على الوثيقة التي اطلقت من بيت الوسط بمبادرة من الرئيس سعد الحريري وقوى "14 اذار". حضر اللقاء فضيلة الشيخ القاضي خلدون عريمط، ورئيس دائرة اوقاف عكار الشيخ مالك جديدة، وعضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" محمد المراد، ومنسق عام "تيار المستقبل" في الجومة عصام عبد القادر، واهالي البلدة والجوار، وعددا من مشايخ العرب، وفعاليات دينية واجتماعية وسياسية وتربوية .
بعد النشيد الوطني اللبناني، أكد الشيخ محمد شحادة "دعم التضامن العربي، والمملكة العربية السعودية في مواقفها ورفض الاعتداء عليها وعلى أي دولة عربية من أي جهة كانت".

ابو شقرا
وتحدث باسم اهالي البلدة والبلدية الشيخ خالد فرج ابو شقرا، وقال:"إن ما جرى بحق المملكة العربية السعودية من قبل الخارجية اللبنانية في الخروج على الاجماع العربي في جامعة الدول العربية واجتماع الدول الاسلامية لا يمثل الشعب اللبناني، فنحن كلبنانيين اوفياء للمملكة العربية السعودية التي اعطت لبنان الكثير في اصعب الظروف والمحن وهي التي رعت اتفاق الطائف".

عبد القادر
من جهته، تناول عبد القادر في كلمته الموقف من المملكة العربية السعودية وما تتعرض له من اساءات، واهمية التضامن العربي ومصلحة لبنان التي هي في تضامنه مع اشقاءه العرب، وقال: "لا للتطاول على مملكة العزم والحزم والكرامة، لا للعبث بأوطاننا خدمة لمشاريع مشبوهة، لا للعبث بلقمة عيش ابناءنا في تلك الدول، لا للعبث بلقمة عيشنا حيث أن صادرات هذا السهل الاشم تزرع بحب وتصدر بفرح إلى اخوتنا في الخليج العربي، لا لقتل الاطفال والنساء والشيوخ".
اضاف:"لن نسمح أن تسلخونا عن اخوتنا، ولن نسمح لكم أن تقتلعونا من جذورنا، ونطالبكم بالعودة إلى جذوركم، فنحن واياكم عرب من العراق الى لبنان والسعودية والكويت واليمن والبحرين، فلماذا تريدون الالتحاق بمشروع الدولة الفارسية؟ ولماذا ترتهنون لمشروع ايراني يحلم بامبراطورية اصبحت من التاريخ؟ تاريخ جبل عامل يشهد على وطنية رجالاتكم، والنجف الاشرف يشهد على عروبتكم، فلماذا التقوقع والانسلاخ عن جلدكم؟ وخدمة لمن ؟ "
وختم عبد القادر:"نؤكد اننا عرب، ونتضامن مع الاجماع العربي، ومع المملكة العربية السعودية وكافة الاشقاء العرب، ولن ننجر الى الفتن، وسنبقى نطالب بالدولة وسيادة القانون على الجميع، اتفاق الطائف دستورنا، والعيش الواحد ايماننا، والمؤسسات الشرعية مرجعيتنا، وعروبتنا والقدس قضيتنا".


المراد
بدوره، قال المراد: " هذا اللقاء يأتي ليؤكد اننا مع تضامن عربي وهذا أمر بديهي مع انتماء عربي وهذا امر طبيعي، انني عربي وافتخر بذلك، واني متضامن مع عروبتي واعلن اعتزازي بذلك، لاننا كلبنانيين ملتزمون بمقدمة الدستور التي تنص على أن لبنان عربي الهوية والانتماء، نتضامن مع مملكة الخير والسلام كما نتضامن مع مملكة العدل والحزم في مواجهة مشروع يريد من الامة العربية تفتيتا وتشرذما ."
اذاف: "يأتينا بما يسمى بوزير خارجية لبنان، الخارج اصلا عن الدستور اللبناني وعن القيم الانسانية وعن رسالة وهوية لبنان، ولن يستطيع لا هو ولا أي حزب أن يطعن بصميم هوية لبنان".
وختم المراد:"لكل من لا يجد في نفسه انتماء عربيا، ويرى أن انتماءه فارسي، فليذهب إلى هناك وليمارس قناعاته كما يريد، اما نحن سنة وشيعة ومسيحيين عربا سنبقى متمسكين بهويتنا الوطنية وانتماءنا العربي".

جديدة
ثم تحدث الشيخ جديدة، وقال:"الفرس ما زالوا في احلامهم القديمة أن يلتهموا العالم العربي". اضاف:"كما قال الامين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري لن نتكلم الفارسية، سنبقى نتكلم العربية وسنبقى بمعية المملكة العربية السعودية، وكما قال سعد لبنان نحن عرب عرب عرب وسنبقى ولن نبدل ولن نغير ".

عريمط
من جهته، قال الشيخ عريمط:"إن عودة الرئيس الحريري إلى لبنان هي عودة للمشروع العربي في وجه المشروع الفارسي، القادم إلى هذه الارض الطيبة، من عكار ارض العروبة والوطنية نخاطب خادم الحرمين الشريفين ونقول له ايها الملك العربي الذي جددت عزيمة العرب والمسلمين، سر وعين الله ترعاك". اضاف:"نحن معكم والى جانبكم".
وأشار إلى أن "هناك افعتان تهددان الامة واحدة صهيونية وواحدة فارسية، ونقول من عكار ومن سهل عكار للقائد سعد الحريري، سر بوطنيتك وبعروبتك وبتيارك العابر للطوائف، والعابر للمناطق، أنت المؤتمن على عروبة لبنان مع حلفاءك الاشراف ".
وختم عريمط:"لبنان كان وسيبقى عربي الوجه واللسان، ولن نسمح بأن يصبح مزرعة خلفية لايران او ولاية فارسية، فلبنان عربي عربي عربي بمسلميه ومسيحييه".
في الختام تم التوقيع من قبل الحضور على وثيقة التضامن مع الاجماع العربي من قبل الحضور .


 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر