الاثنين في ١١ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
توقيع وثيقة "التضامن مع الاجماع العربي" في منسقية الدريب
 
 
 
 
 
 
٢٨ شباط ٢٠١٦
 
تلبيةً لدعوة الرئيس سعد الحريري التوقيع على وثيقة التضامن مع المملكة العربية السعودية والدول العربية الشقيقة أعلنت منسقية الدريب إنطلاق حملة التواقيع على العريضة المليونية في احتفال أقامته في مركز تيار "المستقبل" في عكار، حضره النائبان نضال طعمة ومعين المرعبي، عضو المكتب السياسي المحامي محمد المراد، سماحة الشيخ زيد زكريا، رئيس دائرة الأوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، منسقي تيار "المستقبل" في الدريب خالد طه وفي الجومة عصام عبد القادر، وممثلين عن الجماعة الاسلامية الشيخ سعد فياض، وعن حزب "الكتائب" صادق خوري، وعن "القوات اللبنانية" مروان يوسف، اللواء عدنان مرعب، رؤساء اتحاد بلديات الدريب الغربي خليل اسعد، الدريب الأوسط شهير محمد، نهر الأسطوان عمر الحايك، رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار زاهر كسار، رئيس رابطة مخاتير نهر الأسطوان محمود الشيخ، رئيس حركة شباب عكار خالد العبود، العميد خالد ضاهر، الشيخ علاء عبد الواحد، رؤساء بلديات ومخاتير، وحشد من فعاليات المنطقة إضافة الى هيئات علمائية ونسائية و شبابية و كوادر تيار المستقبل في عكار .

بعد النشيدين اللبناني والسعودي رحّب أحمد عياش بالحضور الذي يقف اليوم الى جانب المملكة العربية السعودية، من خلال مبادرة دولة الشيخ سعد الحريري للتوقيع على وثيقة الاجماع العربي والتضامن مع الدول العربية الصديقة .
المفتي زكريا اعتبر ان "الاسلام دين الوفاء وهو ما نشهده اليوم اتجاه المملكة العربية السعودية التي لم نعرف عنها سوى عطائها وإحسانها من دون تمييز بين مسلم ومسيحي أو بين منطقة وأخرى".

وأشار الى أن "حزب الله ووزير الخارجية اللبنانية يريدون ضرب مصالح لبنان في الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ومصالح أبنائنا العاملين هناك من خلال مواقف عبثية ومن خلال الاستفزاز والتطاول على الملوك والامراء. وما خرج من مواقف وردود فعل من الحكومة اللبنانية لا تكفي لتصحيح الخلل مع الدول العربية، بل المطلوب سقف أعلى من ذلك يرد الاعتبار للبناننا وعروبتنا وهويتنا ". كما اعتبر أن "هذه الوقفة هي وقفة الأخ مع أخيه في ظل هجمة فارسية تريد طمس هوية هذه المنطقة العربية على مدى الأزمان".

الشيخ جديدة دعا في كلمته وزير الخارجية جبران باسيل الى الاستقالة "لانه لا يغلب المصلحة الوطنية على مصالح فريقه السياسي"، واعتبر ان "هذه الوقفة ليست للتضامن بل للتلاحم مع هويتنا العربية، وسنستعصي على كل مشروع فتنوي ونستحيل على المشروع الفارسي الاستعماري بوجود الملك سلمان بن عبد العزيز".


من جهته، تحدث طه عن "الأبواق الميلشياوية التي طالعت اللبنانيين بخطابات ومواقف ضربت صيغة العيش المشترك وألهبت الحس الطائفي والمذهبي الذي بات يهدد نسيج الوحدة الوطنية والتعددية الثقافية في لبنان والمنطقة ويهدّد أيضاً العلاقات مع الشعوب والدول الصديقة، كما يحدث الآن مع دول الخليج العربي وخاصة المملكة العربية السعودية صاحبة الأيادي البيضاء التي ساهمت وتساهم في دعم وتفعيل دور الدولة اللبنانية ومؤسساتها كافة".

وأضاف: "إننا اليوم نوقّع هذه العريضة تنفيذاً لحملة التواقيع التي أطلقها دولة الرئيس سعد الحريري وإنطلاقاً من مسؤوليتنا الوطنية ورفضنا الكامل للحملات المشوّهة لصورة لبنان والمسيئة لعلاقاته الأخوية مع دول مجلس التعاون الخليجي، ومناشدةً لخادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز عدم التخلي عن وطننا ودعمه وإحتضانه في كافة المحافل الدولية ".

وتحدث باسم اهالي وادي خالد رئيس البلدية فادي الاسعد اعتبر فيها ان "شعارات حزب الله البراقة لم تعد خافية على احد، وان أقنعتهم السوداء قد سقطت".
العميد خالد ضاهر تحدث بإسم أهالي جبل اكروم معتبراً أن "القضية اليوم هي قضية طمس حضارات امتدت وتجزرت على مدى العصور، فالحضارة العربية انجزت مشروعاً نهضوياً على شتى الصعد ".

رئيس اتحاد بلديات نهر الاسطوان عمر الحايك تمنى على "المملكة التي كانت دائما هي الرافعة الدائمة للبنان أن تواصل مساعيها وعطاءاتها الخيّرة وأن لا تسمح لأصحاب المشاريع الفارسية تلبية رغباتهم".
رئيس اتحاد بلديات الدريب الاوسط شهير محمد شدّد على دور المملكة في دعم لبنان اقتصادياً وسياسياً من خلال اتفاق الطائف ومؤتمر باريس ١ و ٢.

رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار زاهر الكسار اكد ان "المملكة تعمل لمصلحة جميع اللينانيين والعرب وليس كما تفعل ايران و حلفائها من زرع الفتنة والانشقاق ".
وفي الختام وقّع الحضور على الوثيقة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر