الثلثاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:42 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المحكمة الدولية تستمع الى إفادة محقق في مكتب المدعي العام
 
 
 
 
 
 
٥ نيسان ٢٠١٦
 
عقدت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، جلسة، استكملت خلالها الإستماع الى افادة غاري بلات وهو محقق في مكتب المدعي العام في المحكمة. وكان يعمل في شرطة هامشر في المملكة المتحدة.

وفيما يلي وقائع الجلسة الصباحية:

رئيس غرفة الدرجة الاولى القاضي دايفيد راي: صباح الخير سوف نواصل الاستماع الى افادة السيد بلات هل استدعينا الشاهد صباح الخير سيد بلات سوف يواصل الادعاء الاستجواب وينتهي بعد قليل

رايمر: صباح الخير سيد بلات سوف اسالك اليوم عن عملك مع الادعاء ومكتب المدعي العام في اذار 2010 انت انضممت الى مكتب المدعي العام كمحقق وكنت منسق للادلة المرتبطة بالاتصالات وبعبارة عامة ما هو الدور الذي اطلعت به في مكتب المدعي العام انذاك

الشاهد بلات: عندما وصلت في اذار من العام 2010 كان قد تم تحديد شبكة الهواتف وكانت هناك مذكرات عديدة بشان هذه الشبكات ولكن عملي انذاك كان يقوم على تنظيم هذه البيانات واستعراضها ومن ضمن عملية الاستعراض ايضا كان عملي يقوم ايضا على تحديد ما هي المخعلومات الاضافية المتوافرة وزان كانت هناك اية بيانات ناقصة وبعد حصولنا على البيانات فنضع الادلة في حزمة قابلة للقراءة ومنطقية او في تقرير في ما يتعلق بهذه الادلة وكنا قد حددنا بعض المسائل وسوف اعطي على سبيل المثال هنا البيانات الاصلية كاتنت محدودة في الفترة الزمنية من ايلول من العام 2004 وحتى شباط 2005 وبالتالي نحن وسعنا نطاق البيانات لتغطية نطاق اوسع بالاضافة الى طلب معلومات مالية وحاولنا ان نحصل على مذكرات متعلقة بخدمة الزبائن وغيرها من المعلومات اذا حددنا الثغرات وحاولنا ان نسد الثغرات بالاضافة الى ذلك كان علينا ان نحدد الشهود من اجل اعطائنا معلومات وبيانات وهذا كان عملي بايجاز
وكيلة الإدعاء العام إليزا هانز رايمر: هل كنت معني بمقابلة الشهود

الشاهد بلات: كلا

رايمر: هل كانت هناك مناسبات دفعتك الى لقاء بعض الشهود

الشاهد بلات: التقيت ببعض الاشخاص عندما توجهت الى شركتي الفا وام تي سي وكنا نحاول ان نقيسم بيانات عن التغطية الخلوية الخاصة بهم بالاضافة الى التغطية المتوقعة للخلايا فالتقيت ببعض الشهود واجتمعت ببعض المهندسين ولكن كان الاجتماع بمثابة مقدمة

رايمر: وهل كانت هناك مناسبات اخرى كنت موجودا فيها في مقابلات والتقيت فيها بشهود او ممثلين عن الشركة

الشاهد بلات: نعم

رايمر: انت اعددت خمس تقارير وكانت العناوين تقارير الاتهام وهذه التقارير استند اليها الادعاء لدعم التهم الموجهة الى المتهمين الخمسة من وضع البياناتوبيانات المواقع الخلوية في تلك التقارير

الشاهد بلات: انا كنت مسؤولا عن هذا العمل

رايمر: ومن ضمن مسؤولياتك هل كنت تشرف على فريق من الاشخاص

الشاهد بلات: نعم ............

رايمر: بالاضافة الى ... ما هي الادلة الاخرى التي طلبتها امس ؟

الشاهد بلات: معلومات عن المستخدمين مذكرات عن الزبائن ، عقود مع المشتركين والزبائن. وافادات شهود مثلا افادة صاحب المحل الذي قام ببيع الاجهزة الخلوية وبطاقات السيم . وايضا معلومات مالية مثلا سجلات الدفع وسجلات تعبئة الرصيد

رايمر: هل كنت انت معني ايضا في صياغة التهم

الشاهد بلات: كلا

رايمر: في العام 2012 اعددت تقريرين اضافين تقرير متعلق بشبكات الهواتف وتقرير متعلق بطريقة السير وتصرفات شبكات الهواتف هذه فيما يتعلق باغتيال الرئيس الحريري، فيما يتعلق بالتقرير الاول فسوف نتحدث عنه عندما تدلي بافادتك، من كان مسؤولا ووجه اعداد تقرير شبكات الهواتف

الشاهد بلات: انا

رايمر: ما هي المنهجية التي استخدمتها لاعداد هذا التقرير

الشاهد بلات: المنهجية نفسها التي تحدثت عنها في السابق اي تقييم الهواتف كل على حدا بالاضافة الى تقييم الترابط او الرابط بين الهواتف كل شبكة على حدا وبعدهاكل رابط هو الصلة بين المجموعات الاربعة

رايمر: كيف اخترت المواد والادلة لادراجها في التقرير

الشاهد بلات: عندما كنت استعرض الادلة المتوافرة والتي حصل عليها المحققون بعد تجميع المواد المتوافرة

رايمر: اذا كل المواد والادلة التي تمر جمعها ارسلت اليك وللفريق

الشاهد بلات: نعم ولكن بالتأكيد كان هناك ثغرات وعندما كنا بحاجة الى المزيد من المواد والمعلومات كنا نطلبها من المحققين

القاضية ميشلين بريدي: هل يشمل ذلك المحققين اللبنانيين فيما يتعلق بالاتصالات

الشاهد بلات: كلا كانت مواد منفصلة

بريدي: لماذا لم تتضمن تلك المواد ايضا

الشاهد بلات: حصلت على ارقام الهواتف في الشبكات وانا عملت بالاستناد الى الارقام وكل الادلة التي تم الحصول عليها من السلطات اللبنانية بالتأكيد هناك افادات وادلة حصلننا عليها من السلطات اللبنانية واستعرضناها واشرنا اليها في بعض المناسبات

القاضي راي: السيدة هاينز رايمر اود ان اطلب منك التوقف للحظة واتوجه بالكلام الى السيد ادوارد

انتم كشفتم عن قائمة العروض الخاصة بالشاهد التقرير الاول يمتد على 826 صفحة والتقرير 526 صفحة هل حددت لنا ما هي الصفحات ذات الصلة لكي نركز عليها؟

المحامي إيان أدوارد (للدفاع عن المتهم مصطفى بدر الدين): الصفحة الاولى من التقريرين

القاضي راي: شكرا

رايمر: كجزء من استعراضك هل استندت الى ادلة كان قد تم الحصول عليها من المحققين اللبنانيين؟

الشاهد بلات: نعم

انقطاع البث من المصدر .

رايمر: وهل الطريقة نفسها استخدمت بالنسبة الى مجموعة التقارير الثانية التي اشرت اليها والتي تتعلق بقارير شبكات الهاتف التي او التقرير الذي يحمل عنوان تقرير التسلسل الزمني للاحداث؟

الشاهد بلات: نعم هنا حدد ايضا المحامون ما هي الفترة الزمنية التي طلب مني ان اغطيها في التقرير حددوا الموضوع الرئيسي الذي يجب التطرق اليه ان محتوى التقرير فكان يعود لي انا لكي اعده

رايمر: عند مراجعة الادلة المتوفرة هل تكون لديك فكرة عن التنظيم الكامل وراء شبكات الهاتف الخلوية التي تم تحديدها والتي كانت مرتبطة باغتيال السيد الحريري .........

الشاهد بلات: نعم

القاضي راي: ما يهمنا سيد بلات اننعرفه ما اذا كنت قادرا بناءا على خبرتك ومعرفتك المهنية ان كنت تستطيع ان تكون رايا في ما يتعلق بموضوع شبكات الهاتف وما الى هنالك

الشاهد بلات: نعم

القاضي راي: هل يمكن ان تشرح لنا هذا الامر؟

الشاهد بلات: بناء على خبرتي وتجربتي السابقة في التحقيق في جرائم تتعلق باستخدام الهواتف الخلوية والهواتف بشكل عام وانا لدي امكانية تحليل فريدة لطريقة استخدام المجرمين لشبكات الهاتف في عمليات الخطف على سبيل المثال مثلا في المنظمات التي تعني بالاتجار في المخدرات وبالاعتداءات الارهابية التي حصلت في التاسع من تموز وما الى هنالك وكنت احلل البيانات لارى اذا ما كان تم استخدام الهواتف لغايات اجرامية.
وبناء على الخبرة التي كونتها لسنوات من التجربة باستخدام بيانات الاتصالات وهنا اعود الى التسعينيات في هذه الخبرة وبالتالي اذا ما نظرت الى هاتفي ترى ان هناك اتصالات بيني وبين هذا الشخص على سبيل المثال ويمكن ان يكون لدى اتصال مع اربعة مخبرين يستخدمون مثلا رقم هاتف معين الى ما هنالك وانا لن ارسل رسالة نصية قصيرة لهؤلاء الاشخاص ومثلا اذا ما استطاع اي احد ان يطلع على الهاتف لا اريد ان يحصل هذا الامر او غيره وبالتالي كنت اتفادى ارسال الرسائل النصية، ونحن نستخدم التقينات نفسها كما يستخدمهاالمجرمون ويسرني انك ركزت على كلمة قانوينة او شرعية وهل اجبت عن سؤالك؟

رايمر: بالعودة الى سلوكيات الشبكات السرية التي لحظتها عند مراجعة الادلة هل استطعت ان تكون رايا حول ما اذا كانت شبكات الهاتف تعمل بطريقة متوافقة مع اجراء عملية مراقبة لشخص معين في اماكن معينة وهنا اتحدث بالنسبة الى اغتيال الرئيس الحريري...

... نعم ولم يتم ذلك فقط بناء على الهواء بل تم ذلك بالتوافق مع النشاطات والتحركات والاماكن التي تم نسبها للسيد الحريري كما قلت سابقا فيما يتعلق بالجرائم المرتكبة يكون هناك نشاطات معينة في ساحة الجريمة ويمكن ربط ذلك بأدلة متعلقة بشبكات الهاتف والاتصالات طبعا ونحن استطعنا ان نخلط بين تحركاتهم

أدوارد: اظن اننا حصلنا على جواب كاف

رايمر: بالعودة الى تاريخ ادلائك بافادات كشاهد في الجرائم مثلا في يرتك المهنية مثلا قدمت افادات في حوالي 40 محاكمة تتعلق بجرائم في المملكة المتحدة بين العامين 2003 و2010 ما هو عدد القضايا من بين هؤلاء الذين انت ادليت فيها بافادتك وانها تتعلق بادلة متصلة باتصالات سلكية ولا سلكية

الشاهد بلات: معظمها تكون متعلقة بادلة الاتصالات احيانا تكون متعلقة بالخلية او سجلات بيانات الاتصالات واحيانا لمعاينة اجهزة الهاتف واحيانا للتدقيق في عمل اجراه محلل آخر لكن تقديري ، في حالات اخرى كنت انظر في حالات متعلقة بمختلف الادلة الت تم جمعها مثلا اعتداء 21 يوليو تموز 2005 حيث تم تقديم ادلة متعلقة بالمواقع الخلوية وبيانات الاتصالات وايضا نسب الهواتف التي كانت متصلة بالارهابيين الذين نفذوا ذلك الاعتداء ...........

القاضي راي: هل سبق ان ادليت بشهادة امام محكمة في المملكة المتحدة ليس كضابط في الشرطة او ليس كشخص مسؤول عن تحقيق؟

الشاهد بلات: كلا

رايمر: بالعودة الى شهاداتك المتعلقة باعتداءات السابع من يوليو وال21 منه انت ادليت بشهادة في 3 محاكمات وكيف تمكنت من مساعدة المحكمة في هذه الاجراءات؟

الشاهد بلات: اولا كنت اشرح كيفية نسب هذه الهواتف ثانيا كنت اتحدث عن كيفية اصدار سجلات بيانات الاتصالات كان لدينا جداول تسلسل الاتصالات لكل هاتف اذا شرحت كيففية عمل جداول تسلسل الاتصالات وشرحت المعلومات التي تم الاستحصال عليها انطلاقا من هذه الجداول وكذلك شرحت فترة الاتصالات ووقت الاتصال ومعلومات اخرى وبيانات حول الاجهزة والمواقع الخلوية وشرحت كيفية اجراء المسح للمواقع الخلوية من قبل مهندس متخصص في المواقع الخلوية وشرحت المواقع التي غطتها ومواقع اخرى ذات صلة مثلا المصنع الذي اعدت فيه القنبلة حيث تم اعداد القنابل في شمال لندن وكيف اجري المسح ويف تمت تغطية الخلايا اذا شرحت الاشخاص الذين كانوا موجودين آنذاك في وقت انتاج القنبلة وشرحت ايضا مختلف الاجتماعات التي جرت بين الافراد وكل ذلك تم باستخدام المعلومات المتعلقة بيانات الاتصالات والمواقع الخلوية ، المسألة كانت شاملة للغاية وهي شبيهة لما يحصل الآن كنت اساعد المحكمة في فهم مختلف جوانب بيانات الاتصالات

...انقطاع البث من المصدر

الاتجار بالمخدرات وبالبشر. وهنا تستخدم شبكات الهواتف في دول مختلفة وتتحدث مع الشبكات الهواتف في دول اخرى ولكن الشبكات متصلة ببعضها البعض فقط ومن ثم هناك شبكة كما وصفتها لكم شبكة الهواتف في السابع من تموز، ومعدو القنبلة اشتروا الهواتف فقط لاستخدامها في يوم العملية ولم يتكلموا الا مع بعضهم البعض وكانت الاتصالات قليلة جدا وبعض الاشخاص لم يحترموا البروتوكول واشتروا الهواتف بشكل سري .

القاضي راي مقاطعا: رجاء ان تعود الى سؤال السيد هانيس لماذا انت مؤهل لاعطاء معلومات ونصح بشان الدرجات السرية هل هناك شبكات سرية اكثر من غيرها؟

الشاهد بلات: نعم

القاضي راي: السيد هانيس سالك لماذا انت مؤهل لاعطاء راي بشأن درجة السرية؟

الشاهد بلات: انا احاول ان اساعد الغرفة حضرة القاضي واعطي امثلة عن مختلف الشبكات السرية وكيفية استخدام الشبكات مثلا هناك الهاتف الخاص الموزع في الشارع وهذا الهاتف يكون سري ولكن مستخدم من قبل عدد من المستخدمين وهذا الهاتف سيستخدم على فترة من الوقت والموزع الاكبر لديه هاتف اكبر ضمن شبكة اخرى. وكما قلت لكم هناك درجات من السرية ولكن الخصائص في بعض الاحيان مشتركة وبالتالي ما من مسار تستطيع ان تتبعه كل مرة بل الامر يستند على التجربة وعلى الخبرة في فحص الهواتف الخلوية وكيفية استخدامها من قبل المجرمين وانا اعطيت مثال الا وهو عندما كنت انا استخدم الهواتف السرية

المحامي توماس هينيس (للدفاع عن المتّهم سليم عيّاش): انا احاول ان اعرف اذا كان هناك نوع من نظام لتصنيف درجات السرية وانا افهم انك تستطيع ان تقول لنا كيف تميز بين هذه الشبكات؟

الشاهد بلات: الامر يرتبط بمستوى الانضباط في استخدام الهواتف اي في مدى محاولة هويتهم

هينيس: من المهم الحصول على هذه المعلومات في اقرب وقت ممكن؟

الشاهد بلات: نعم

هينيس: وهذا الامر لم تتمكنوا من فعله في قضية اغتيال الحريري اليس كذلك؟

الشاهد بلات: انا شخصيا كلا

هينيس: سألك الادعاء عن عملك في ما يتعلق بقضية التفجيرات في لندن وعدد الهواتف التي حددتها وعدد الاتصالات المرتبطة بالاتصالات واعتقد ان عدد الاتصالات كان 18 الف اتصال وما هو تعريف الاتصال المرتبط بالتحقيق؟

الشاهد بلات: ان عدنا الى الوراء عندما نتعامل مع جريمة كبيرة عندما تصل الادلة من موقع الجريمة او نحصل على معلومات استخبارتية تبدا الاعمال في مناطق محددة وفي مجالات محددة في مواقع الجريمة حسب رؤية مقابلة الشهود نحصل على كاميرة المراقبة وايضا نقوم بتحقيق مرتبط بالهواتف وهنا نحاول الحصول على سجلات الاتصال لرقم هاتف محدد او نغطي معلومات عن جهاز استخدم للرقم ونحدد مستخدم الهاتف ونحدد الهواتف التي استخدمها هذا الشخص اذا هنالك عدد من الخطوات .

هينيس: اظن ان زميلي يونغ سيطرح عليك بعض الاسئلة حول القضايا التي عملت عليها والتي ادرجتها في الصفحة التاسعة ولكن لاحظت انه في العديد من هذه القضايا بالاضافة الى تحليل المواقع الخلوية وبيانات الهواتف انت عملت على كاميرات المراقبة وانظمة التعرف التلقائي لتسجيل السيارات وهذه من الامور التي ساعدتك للربط بين سجلات هاتف الاشخاص المشتبه بهم صحيح؟

الشاهد بلات: نعم

هينيس: اريد ان اتاكد من بعض الامور التي وردت في محضر الجلسة اليوم واريد ان تصبر قليلا معي في ما اذهب على الشاشة امامي على الفقرات ذات الصلة سألت عن التقرير الذي اعددته وتحدثت في السؤال الذي طرح ويتعلق بالتقرير، تقرير الشبكات، اذا اخذت المعلومات وحاولت ان تتعرف الى الثغرات وتحدد ان كان هنالك من بيانات مفقودة وقلت انك انت من اعد هذا التقرير هل من شخص اخر في مكتب المدعي العام ربما شخص مشرف او محامي او احد من المحققين قال لك ما على تقريرك الاول ان يبدو عليه من ناحية النسق او المحتوى ام انك انت فعلت ذلك بمفردك من دون اي مدخلات من شخص اخر؟

الشاهد بلات: الامر الواحد الذي قالوه لي هو ان استخدم نظام تحديد المرجعيات والذي جاء في الحواشي وهو على نسق ما نستخدمه نحن في المملكة المتحدة

هينيس: اظنك ذكرت في وقت سابق انك اتبعت افادة فيلبس في ما يتعلق بالسيد فيلبس كشاهد في الادلة المتعلقة بالهواتف الخلوية وانت شخصيا اين تضع نفسك بالتراتبية بين هذه الاسماء الثلاث ؟

الشاهد بلات: اظنك هنا تضع الامور خارج السياق المناسب فنحن كل واحد منا لديه خبرات مختلفة

هينيس: ان كنا سنجد مثالا في التقارير التي اعددتها انت والسيد فيلبس ربما هناك استنتاجات مختلفة في ما يتعلق بنسب الهواتف الى شخص مختلف او فترات زمنية مختلفة لنسب الهواتف كيف سنقرر حينها من منكم يتمتع بموثوقية اكبر؟

الشاهد بلات: سوف تتاكدوا من الادلة الكامنة وراء التقاريران كنت انا او السيد فيلبس قد ارتكبنا اخطاءا كنا نراجعها ولكن كما قلت سابقا وهذا يحصل مع الخبراء وهناك اختلاف في الاراء ولكن لا اظن اننا سناقش الامر مع الاخطاء المتعلقة.... ولا يمكننا ان نقول من هو افضل او السيد فيلبيس لن ندخل هنا في لعبة تحديد تراتبية ما بيننا

هينيس: افهم هذا الامر هل قرات تقارير السيد دونالسن؟

الشاهد بلات: نعم

هينيس: هل اجريتما اي نقاشات مثلا انت قلت انك توصلت الى خلاصة مختلفة عن تلك التي انت وةصلت اليها هل حصل مثل هذاالامر؟

الشاهد بلات: لا

هينيس: هل وجدت اي شيء مختلف في تقرير السيد دونالسن عما ورد في تقريرك؟

الشاهد بلات: ان لم تخني ذاكرتي اعتقد انه وضع بعض المعلومات الاضافية ولكن لا يمكنني ان اعطيك تفاصيل محددة، ولكن مرت سنوات عديدة بين كل من التقارير ووردت ادلة جديدة في غضون هذا الوقت وهناك سنتين او ثلاث سنوات بين كل تقرير وهذا امر متوقع

هينيس: افهم ذلك وانها مشكلة او صعبة بالنسبة الينا نحن جهة الدفاع تقرير شبكة الهواتف ليس نهائيا ولا زلت تعمل على النسخة النهائية وتضمنها بعض المعلومات الاضافية هل هذا صحيح؟

الشاهد بلات: هذا صحيح الى حد ما "انقطع البث من المصدر.

هينيس: هل يمكنك ان تقول لنا كم من الوقت انت تحتاج اليه قبل ان نصل الى هذه المرحلة

انقطع البث من المصدر

الشاهد بلات: من غير المنصف ان اعطيك تقديرا للوقت الذي احتاج اليه في هذه المرحلة

القاضي راي: الغرفة بحاجة الى استراحة الان سيد هينيس فلناخذ استراحة علقت الجلسة رفعت الجلسة تفضلوا بالوقوف.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر