الخميس في ١٩ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:51 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
تعليق الإضراب للموقوفين الإسلاميين
 
 
 
 
 
 
١٧ كانون الثاني ٢٠١٦
 
صدر عن مكتب وزير العدل اللواء اشرف ريفي البيان التالي: "أوفد وزير العدل اللواء أشرف ريفي مستشاره القانوني القاضي محمد صعب الى سجن رومية للإجتماع بلجنة الموقوفين والسجناء الإسلامين في المبنى "ب" وقد حضر الإجتماع كل من رئيس لجنة تخفيض العقوبات القاضي حمزة شرف الدين ومستشار وزير الداخلية والبلديات لشؤون السجون العميد منير شعبان وقائد سرية سجن رومية العميد جورج الياس والعقيد محمد الدسوقي واستمر الاجتماع قرابة الثلاث ساعات حيث استلم القاضي صعب والعميد شعبان من اللجنة جملة مطالب ، وقد عبر أعضاء اللجنة عن سخطهم من جراء اطلاق سراح المتهم ميشال سماحة .

وأشاروا الى أنه بات واضحاً ان العدالة في لبنان انتقائية ومعاييرها غير موحدة وان فئة من اللبنانيين مستهدفة ومسلط عليها سيف القضاء دون غيرها ممن تنعم بحماية سياسية وحزبية معروفة للجميع وطالبوا برفع الظلم عنهم وبالإسراع بمحاكمتهم وبوضع حد لتصرفات بعض الأجهزة الأمنية الإعتباطية في التوقيف حيث ما زالت وثائق الإتصال والإخضاع سارية المفعول خلافا لقرار مجلس الوزارء الذق قضى بإلغاءها وشددوا على ان الإستمرار بسياسة الكيل بمكيالين ستؤدي في نهاية المطاف الى الإنفجار لأن الظلم سيولد احتقانا لديهم ولدى عامة الناس سينعكس سلبا على الإستقرار الداخلي.

وتم الإتفاق على تعليق الإضراب المفتوح عن الطعام مؤقتا لافساح المجال امام جهود وزيري العدل والداخلية لوضع حد لهذه التصرفات ولإعادة الأمور الى نصابها.

واثناء مغادرة الوفد هتف السجناء قائلين: "ما بدنا اكل وطعام بدنا عفو عام".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر