الاربعاء في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:16 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المحكمة الدولية تختتم جلسات هذا العام بالإستماع الى الشاهدة بلانش
 
 
 
 
 
 
١٦ كانون الاول ٢٠١٥
 
استكملت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم الأربعاء، الإستماع الى إفادة الشاهدة نيكول بلانش، وهي محللة معاونة في مكتب المدعي العام.

وركّز الدفاع في أسئلته على مسألتين: اولا الرسائل النصية القصيرة، وثانيا مضمون جداول تسلسل الاتصالات.

كما ركّزت الأسئلة على الإستفسار عن اتصالات أجراها سامي عيسى يشخص إسمه جاد، فأوضحت بلانش انه أحد مرافقي عيسى، وأنه كان مسؤولا عن السيارات وعن مرافقة عيسى عندما كان يطلب منه ذلك.
وشكرت غرفة الدرجة الأولى أجهزة وموظفي المحكمة على عملهم الدؤوب في عام 2015، وتمنت للجميع سنة جديدة سعيدة
وفي ما يلي وقائع الجلسة:
رئيس غرفة الدرجة الاولى القاضي دايفيد راي: صباح الخير، سنواصل اليوم الاستماع الى افادة السيدة نيكول بلانش، صباح الخير لك. سيد ميلن نفترض انك لا تنوي استجواب الشاهدة اليوم.

وكيل الإدعاء الكسندر ميلن: حضرة القاضي لا، ان السيدة ديبلاور كانت قد بدأت بالاستجواب الرئيس للسيدة بلانش وستنتهي بعد فترة قصيرة من الوقت وبعد ذلك سنبدأ بالاستماع الى الاستجواب المضاد من قبل السيد أدوارد في فريق الدفاع عن السيد بدر الدين.

القاضي راي: سيد ميترو يوم امس كان هناك بعض الغموض حول الاستجواب المضاد للسيدة نيكول بلانش، لربما انا لم افهم الامر

المحامي غونيل ميترو (للدفاع عن المتهم أسد صبرا): نعم حضرة القاضي انت لم تفهم الامر، نحن لا ننوي البتة إجراء استجواب مضاد للسيدة بلانش

القاضي راي: سيد أدوارد ربما هناك بعض المشاكل اللوجستية حالت دون حضور السيدة ديمتري هذا الصباح ولربما كان هناك بعض الالتباس في التبادلات والرسائل الالكترونية بين الغرفة وبينكم وانا لا القي باللوم على اي كان ولكن اسعى للاستفسار.

المحامي إيان أدوارد (للدفاع عن المتهم مصطفى بدر الدين): في الواقع انا يمكنني ان اجري استجوابا مضادا للسيدة بلانش اليوم ومن الارجح اننا سننتهي اليوم ولربما قبل استراحة الغداء. وبالتالي انا اتوقع ان ننتهي من الاستجواب المضاد للسيدة بلانش اليوم.

القاضي راي: الغرفة تشكركم ونحن عرفنا ان السيدة ديمتري ستاتي في وقت لاحق من هذا اليوم وكنا مستعدين لرفع الجلسة ولكن بما انك تطمأنتنا انك انت من تجري الاستجواب المضاد نشكرك على انك اتخذت الاجراءات الملائمة لاجراء الاستجواب المضاد

(عن الإدعاء) ديبراور: صباح الخير حضرة القضاة صباح الخير سيدة بلانش، حضرة القضاة سأكمل من حيث توقفنا في 19 تشرين الثاني وكنا انذاك قد توقفنا عند مسالتين تعاملت معهما السيدة بلانش، اولا الرسائل النصية القصيرة وثانيا مضمون جداول تسلسل الاتصالات. أود ان اسال السيدة بلانش بعض الاسئلة عن المجال الثالث الذي يتعلق بتسلسل الاتصالات الهاتفية.
وقبل ان نرفع الجلسة في ذلك اليوم كنا قد وصلنا الى البند 8 من قائمة العروض واطلب ان نعرض هذا البند ولكن ليس للبند العلني وهو يتضمن عدد من الارقام الهاتفية. وكانت الغرفة قد اعطت هذه الوثيقة رقم البينة p 709.4 رقم دليل مؤقت. وهي تتعلق بمجموعة اتصالات حصلت في 21 يناير 2005. واود ايضا ان اطلع الغرفة على ان هذا الجدول يتضمن مضمون جدولي تسلسل اتصالات، الاول هو جدول تسلسل الاتصالات 0339 وهو جزء من المستند 2137 في 24 اغسطس 2015 والثاني هو جدول تسلسل الاتصالات 0392 وهو للرقم الذي ينتهي بـ 432 وهو جزء من المستند 2140 تم تقديمه الى الغرفة في 7 اغسطس 2015
سيدة بلانش هذه البينة متعلقة باتصالات هاتفية في 21 يناير 2005 اود ان تشرحي للغرفة ما الذي اعتبرت انه مهم في ما يتعلق بمستخدم الهاتف الذي ينتهي بـ 432 في هذه الفترة بالتحديد

الشاهدة نيكول بلانش: انا أعددت هذا الجدول بالاستناد الى جدولين لتسلسل الاتصالات لكي اظهر وجود رقم الهاتف الشخصي 663 وقد نسب الى سامي عيسى او بدر الدين وجود هذا الهاتف في منطقة ساحل علما في جونية والاتصالات مع جاد حيث الرقم الذي ينتهي بـ 432 عند الساعة 8:17:15 مساء وجاد كان ايضا في المنطقة نفسها في ساحل علما في منطقة جونية وكان الاتصال اتصالا قصيرا امتد الى 7 ثوان وبعد هذا الاتصال نستطيع ان نرى اتصالات متواصلة بين الساعة 8:36 مساء حتى الساعة 11:20 مساء حيث انتقل كل من سامي عيسى وجاد عن منطقة جونية وقد عادا الى منطقة بيروت
براوير: ما الذي استنتجته من تسلسل هذه الاتصالات والتحركات؟

الشاهدة بلانش: الهدف كان اظهار ما قد ادلى به الشاهد 416 في افادته في ما يتعلق بدور المرافقين لسامي عيسى كانوا يرافقونه من جونية الى بيروت كما انهم كانوا يتصلون ببعضهم البعض قبل المغادرة ومن ثم ينتقلون معا من جونية الى بيروت

براوير: وهل توافقيني الراي بان الاتصالات الاربعة الاولى تشير في هذه البينة الى ان ارقام الهاتف التي نسبت الى مصطفى بدر الدين ام سامي عيسى كانت في منطقة جونية ساحل علما؟

الشاهدة بلانش: نعم هذا صحيح

براوير: وبالنسبة الى الاتصالات الاربعة الاخيرة هل تظهر لنا مجددا ان ارقام الهواتف التي نسبت الى مصطفى بدر الدين وسامي عيسى والاشخاص الاخرين المعنيين كانت في منطقة في جنوب بيروت؟

الشاهدة بلانش: نعم هذا صحيح في ما يتعلق بسامي عيسى، اما ان موقع جاد فهو في الحازمية وليس في جنوب بيروت

براوير: ولكن في مكان اخر من ساحل علما

الشاهدة بلانش: نعم هذا صحيح

براوير: وبايجاز بجملة واحدة هلا لخصت لنا ما الذي نستنتجه من التحركات او الاتصالات الهاتفية بين الرقم الذي ينتهي بـ 663 والرقم الذي ينتهي بـ 432 والتحركات اللاحقة

الشاهدة بلانش: ان جاد كان موجودا في جونية مع سامي عيسى وهذا جزء من دوره كمرافق لسامي عيسى وبعد تلقيه الاتصال تنقل مع سامي عيسى من جونيه الى بيروت

براوير: هل يتماشى هذا المثال مع تحليلك الكامل فيما يتعلق بدور الرقم الذي ينتهي بـ 432 ومستخدم هذا الرقم

الشاهدة بلانش: ان مستخدم الرقم هو بالفعل جاد وهذا مطابق لمحتوى الرسائل النصية القصيرة sms وقد عرضناها خلال افادتي السابقة وانه كان مسؤولا عن السيارات وعن مرافقة بدر الدين عندما كان يطلب منه ذلك
لا ترجمة

القاضي وليد عاكوم: سيدة بلانش في الجدول الذي عرض على الشاشة سابقا نلاحظ انه في الاعمدة الثلاثة الاولى نرى الارقام الواردة ولكن رقم المتصل غير مذكور هل من سبب لذلك؟

الشاهدة بلانش: كلا، هذه الارقام لم تكن ذات صلة كي نعرض تسلسل الاتصالات في هذا الكثال بالتحديد

القاضي راي: سيدة بلانش قبل قليل في الصفحة 5 السطر 24 من محضر الجلسة قلت هذا يشير ان جاد كان مسؤولا عن السيارات وعن مرافقة بدر الدين عندما كان يطلب منه ذلك، اود ان اطلب منك الانتباه الى الاستنتاجات النهائية اي ان الادعاء الان يقدم الافادة على انه شخص يعرف بسامي عيسى وكان يستخدم هذا الهاتف

أدوارد: سأبدا بطرح بعض الاسئلة المتعلقة بجاد، في تحليلك للبيانات التي كانت بحوزتك استعدادا لافادتك هذه هل اكتشفت يوما الاسم الكامل للشخص الذي يعرف بجاد؟

الشاهدة بلانش: نعم لقد فعلت ذلك

ادوارد: وهل تمكنت من معرفة اسم جاد الكامل بالعودة الى مختلف جداول تسلسل الاتصالات؟

الشاهدة بلانش: من خلال وسيلة مختلفة

أدوارد: وبالتالي فإن تحليلك للبيانات التي تدلين بافادتك بشانها وادليت بهذا سابقا اذاً هذا التحليل كان يقتصر على جدول تسلسل الاتصالات وبيانات الاتصالتت الهاتفية وهذه البيانات لم تسمح لك بمعرفة اسم جاد بالكامل

الشاهدة بلانش: نعم هذا صحيح

أدوارد: من خلال تحليل بيانات الاتصال هل تمكنت من اكتشاف تاريخ ولادة جاد؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: ومكان الولادة؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: ومكان إقامته الان؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوراد: ومكان سكنه بين كانون الثاني 2005 وكانون الثاني 2009؟

الشاهدة بلانش: ليس العنوان بالتحديد في تلك الفترة

أدوارد: وهل تمكنت من الحصول على معلومات حول رقم سجله المدني اللبناني او بطاقة هويته؟

الشاهدة بلانش: لست متأكدة
أدوارد: وعلى حد علمك هل اجريت اي مقابلة مع جاد من قبل مكتب المدعي العام؟

الشاهدة بلانش: كلا

ادوارد: حسنا نحن مهتمون بنسب رقم الهاتف الى جاد هل تمت العودة الى قاعدة بيانات المشتركين لمعرفة ان كانت المعلومات الواردة في قاعدة البيانات تثبت لنا توضيح المسالة؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: انا انظر الان الى افادتك وقد قبلت كبينة للادعاء تحمل الرقم 909 رقم بينة مؤقت فلننظر الى الفقرة 9 وانت حددت الغايات بالاضافة الى ملخص لما فعلت. وهنا هنا اشرت الى ان جاد هو السائق والحارس الشخصي

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: وإن نظرنا الى السطر 3 من الاسفل انت اشرت الى الشاهد 416 على انه حدد ان جاد هو سائق وحارس شخصي لسامي عيسى

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: وان المصادر التي سمحت لك بالتوصل الى هذا الاستنتاج في افادتك يقوم على افادة الشاهد 416 امام محققي مكتب المدعي العام

الشاهدة بلانش: نعم هذا ممكن

أدوارد: لانه عندما اعددت هذه الافادة كان ذلك قبل تواريخ مثول الشاهد 416 امام هذه الغرفة

الشاهدة بلانش: نعم هذا صحيح

أدوارد: فلننظر الى ما قاله الشاهد 416 في الافادة التي تقولين انك استندت اليها في الاستنتاج للفقرة 9، اطلب عرض المستند في البند 8 من قائمة عروضنا وهذا البند عبارة عن النص المدون لمقابلة مع الشاهد 416 رجاءا ان لا يعرض بشكل علني لانه غير مموه
فلننظر الى الصفحة الاولى من هذا المستند، حضرة الشاهدة هذه هي الافادة التي استندت اليها كمصدر للتحقق مما قاله الشاهد 416

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: فلننتقل الى الصفحة 33 من هذا المستند. في هذه الصفحة يذكر للمرة الاولى الشاهد 416 شخص باسم جاد وننتقل الى اسفل هذه الصفحة في السطر 31 يسال المحقق الشاهد، فلنعد الى مسالة المرافقين من كان الزملاء لانك بالتاكيد لم تكن بمفردك، مع من كنت تعمل كمرافقين؟ ولننتقل الان الى الصفحة 34، يقول المحقق اود منك ان تتذكر الاسماء وهو يقول، اذكر فقط اسماء العائلة، من ثم يقول الشاهد احدهم يدعى جاد، هذا اسمه الاول، هل ترين هذا؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: والى الاسفل ايضا الشاهد 416 يعطي اسماء الاخرين ولسنا بحاجة الى الاهتمام بهذه الاسماء الان، انتقلنا الى الصفحة التالية يتحدث الشاهد عن انشطة المرافقين اي العمل من بعد الظهر ابتداءا من الثانية وحتى المساء ويقول اننا كنا ناتي كحراس شخصيين الى المحل وكان يتصل بنا لمرافقته الى الخارج، أنت بالتاكيد اطلعتي على هذه الافادة؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: وما من مكان اخر اُشير فيه الى جاد في هذه الافادة هل هذا صحيح؟

الشاهدة بلانش: نعم اعتقد ذلك

أدوارد: وفي هذه الافادة اين اشير الى جاد على انه سائق؟

الشاهدة بلانش: لم تتم الاشارة اليه بهذه الصفة

أدوارد: اذاً لم يشار الى جاد في هذه الافادة على انه سائق؟

الشاهدة بلانش: كلا

أدوارد: لننتقل الى المرة الثانية التي يشير فيها الشاهد 416 الى جاد وذلك في الفادة الثانية التي ادلى بها امام محققي مكتب المدعي العام في البند 9 من قائمة عروضنا والرقم المرجعي للادلة 60266800 ومجددا انها مقابلة مع الشاهد 416 بتاريخ 24 تموز 2012

أدوارد: بالنظر الى الصفحة الاولى هل هذه إفادة ثانية للشاهد 416 وانت عدت اليها عندما كنت تعدين لافادتك سيدة بلانش؟

الشاهدة بلانش: نعم هذا على ما يبدو صحيح ولكنني في الواقع حددت في المراجع الافادة السابقة عندما كتبت الفقرة 18 مشيرة الى زميلي الشاهد 416

أدوارد: نعم ولكن فلننظر الى الافادة التالية للشاهد 416 وهو يشير الى جاد، انت بالتاكيد اطلعت على هذه الافادة؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: هلا انتقلنا الى الصفحة 7 من هذا المستند الى أسفل الصفحة (......)
(قطع البث للنقل المباشر)

أدوارد: اي محتويات النصوص النصية التي قمت بتحليلها سمحت لك ان تستنتجي ان شخصا اسمه جاد استأُثر باستخدام الرقم الذي ينتهي ب432

الشاهدة بلانش: كل محتويات النصوص كانت تتفق مع استخدام جاد لكل نص sms

أدوارد: سؤالي مختلف عند تحليل محتويات النصوص sms هل هذا سمح لك ان تستنتجي ان جاد كان الشخص الوحيد الذي كان يستخدم الرقم المنتهي ب432 بعبارة اخرى انه هو الشخص الوحيد الذي استخدم رقم الهاتف المنتهي ب432

الشاهدة بلانش: لكل مخابرة هاتفية من الصعب ان نجزم بالنسبة للمخابرات الخاصة بعمله من المحتمل ان كون هو المستخدم لهذا الرقم

أدوارد: لماذا تقولين ذلك

الشاهدة بلانش: محتوى الرسائل النصية وحده لم يكن من الممكن ان يؤدي لاستنتاج ان جاد كان يستأُر باستخدام هذا الرقم

أدوارد: لربما تابعة شهادات الشهود في الايام والاسابيع الاخيرة ولكن استمعت المحكمة الى شهادة شاهد قال ان محتويات رقم بعض الرسائل النصية ارسلت من قبل شخص لم يكن يعمل هاتفه او كانت البطارية قد انقضت او شيء من هذا القبيل ولربما المحكمة تذكر الشهادة لهذا الشاهد الذي ادلى بشهادته ورقمه 306، هل تابعت شهادته؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: أحيانا كما تعلمين تنفذ البطارية او شخص آخر يستخدم الهاتف

الشاهدة بلانش: هذا محتمل

أدوارد: ننظر الى الوثيقة التي تحمل الرقم المؤقت 709 وننظر الى محتوى الرسالة النصية "هاي جاد لا تحضر انتظر مخابرتي"، هذه الرسالة لا تحدد ان المتلقي هو سائق.

الشاهدة بلانش: هذا يكون متماشي مع كون المتلقي هو سائق أو مرافق

أدوارد: هذا يتفق مع كون الرسالة النصية تلقاها شخص اتفق معه مسبقا على الالتقاء به في الساعوة الثانية وان هذا الترتيب يعاد النظر فيه
الشاهدة بلانش: صحيح

أدوارد: لا يوجد اي شيء في الرسالة النصية يدل على هذا الاجتماع اوشيء يتعلق بالترتيب عوض الوقت الذي تم تحديده

الشاهدة بلانش: هذا يتفق مع بداية العمل في وقت محدد

أدوارد: صحيح ولكن هذا يمكن ان يرتبط مع اشياء عديدة مثلا الالتقاء او الاتفاق للالتقاء لتناول الغداء في الساعة الثانية او للذهاب الى السينما او للاجتماع لسبب يخص الاعمال.

الشاهدة بلانش: لا، عندما تأخذون بعين الاعتبار ان هناك مصادر ادلة اخرى تخص دور جاد

أدوارد: هذا ما اقصدة سيدتي، هل انك تحاولين نسب دور الى جاد وانك تبحثين عن رسائل نصية تدعم هذه النظرية الاولية

الشاهدة بلانش: كلا لان شهادة 416 هي اكثر المصادر اثباتا واي شيء آخر يدعم هذا الدور الخاص بجاد.
أدوارد: انك تثيرين مسالة الشاهد 416 بصفته اقوى مصدر لك لهذه المعلومات وسنعالج هذه المسالة وبعد ذلك نعود الى الرسائل النصية حيث انك تثيرين هذه المسالة ودور 416 مما يسمح لك باستنتاج من يستخدم الهاتف الذي ينتهي رقمه 432 وما يمكن ان يكون هذا الدور، هذا ما تعنيه عندما تتحديثن عن ارقام تم تخصيصها لبعض الاشخاص والذين يتشاطرون الاتصالات مع 663 في الفقرة 12 من افادتك وان كنت تعلمين ما هي الاتصالات .....
(عطل تقني)

أدوارد: الصفحة 24 السطر 7 لان الادلة التي لدينا من قبل الشاهد 416 هي اكثر المصادر اثبات والباقي هو دعما لكي نتمكن من اثبات دور جاد هل تميزين بين دور جاد وجاد كمستخدم لـ 432

الشاهدة بلانش: الرسالة النصية هي التي تنسب الهاتف الى جاد وهذا هو المصدر الرئيس والاتصالات المشتركة ستاتي في مرتبة ثانية

أدوارد: السبب الذي يدعوني ان اطرح هذا السؤال عن مكان شهادة 416 على جدول اهمية البنود فيما يتعلق بتحليلك للوضع هو انه لربما سيصبح ذلك مهما جدا ان تواجد انه لا يمكن ان نعول على شهادة 416 في هذه المحكمة هلا تتابعين ما اقول؟

القاضي راي: ان لم نثق بـ 416 ماذا بشأن ما جاء في الفقرة 9 اذاً؟

أدوارد: لا اعني الفقرة 9 بل الفقرات من 15 الى 18 هل تفهمين ذلك؟

الشاهدة بلانش: نعم ان استخدمتم هذا المصدر، اذاً يجب ان تعولوا على مصادر أخرى

أدوارد: هلا استمعت الى سرد 416 لما تذكره فجاة في ما يتعلق برقم هاتف جاد سنوات بعد اتصاله به آخر مرة بالنظر الى جدول تسلسل الاتصالات اثناء ادلائه بإفادته

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: حسنا اريد ان اعود الى جدول الرسالات النصية 70919.1 البينة رقم 709.1، اقرأ النص السطر الثاني، رقم المخابرة 013215، اقرا النص "انني في موقف ابو خليل"، هل هو المكان؟

الشاهدة بلانش: هذا ما افترضه من الرسالة النصية

أدوارد: هل ان هذه الرسالة النصية تسمح لك الاستنتاج ان المرسل لهذه الرسالة داخل السيارة.

الشاهدة بلانش: محتمل

أدوارد: محتمل ان يكون داخل السيارة كما هو محتمل ان يكون خارجها

الشاهدة بلانش: ان كان في موقف من المحتمل ان يكون داخل السيارة

أدوارد: يقول انه في الموقف ولكن يمكن ان يكون في موقف للسيارات بانتظار ان يلتقي بمتلقي الرسالة النصية.

الشاهدة بلانش: محتمل
أدوارد: انت اخترتي ان تستعرضي مع القضاء هذه الرسائل النصية الخمس لانها تشير تحديدا الى النظرية التي ترغبين في اثباتها

الشاهدة بلانش: هذه مجرد عينة للاشارة لما ورد في افادتي كشاهدة كان بإمكاني ان اضمنها كافة الرسائل النصية القصيرة

أدوارد: انت لم تضمنيها وبالتالي نحن نتعامل مع ما اعطيتنا اياه

القاضي راي: ما هو العدد الاجمالي للرسائل النصية القصيرة بين هذين الرقمين؟

الشاهدة بلانش: اعتذر هذه المعلومات ليست متوفرة لدي الان

القاضي راي: هل نتحدث عن عشرات او مئات او الاف الرسائل النصية اتلقصية بين الشخصين؟

الشاهدة بلانش: لربما عشرات
ادوارد: انا اشير الى ما اشارت اليه ايضا القاضية بريدي خلال مثولك الاول في قاعة المحكمة في الصفحة 89 من النص المدون 19 نوفمبر حيث تقول القاضية في السطر 5 سيدة بلانش انت اخترت هذا المثال لانك اعتقدت انه الاكثر اقناعا ام انه لديك امثلة اخرى يمكنها ان تشير الى ذلك؟ اجبت نعم هناك مزيد من الامثلة ولكنني اخترت عينة مختصرة يسهل شرحها في قاعة المحكمة
عندما تقومين بهذا الاختيار اخترت الامثلة الاكثر اقناعا لهذا الهدف اليس كذلك؟ اليس من الافضل لك ان تختاري امثلة لا تدعم تحليلك؟

الشاهدة بلانش: لو كان هناك من رسالة نصية قصيرة لا تدعم استنتاجي لما كنت توصلت الى هذا الاستنتاج

ادوارد: ماذا عن الدور كمرافق او كسائق؟

الشاهدة بلانش: ان هذا الدور يتلاءم مع كون جاد يرافق سامي عيسى وذلك ايضا بموجب جداول تسلسل الاتصالات التي اشرت اليها

أدوارد: هل الرسالة النصية القصيرة في السطر الاول او الثاني تدعّم الاستنتاج ان جاد هو عادة سائق الشخص الذي تلقى هذه الرسائل النصية القصيرة؟

الشاهدة بلانش: اذا كنت تحدد السائق على انه شخص مسؤول عن السيارة ويقودها فالجواب هو نعم

أدوارد: انت تقولين ان السطرين الاول والثاني معا او منفصلين يؤديان ان الاستنتاج ان جاد هو عادة سائق سامي عيسى هل هذا ما تقولينه؟

الشاهدة بلانش: بموجب هذه العينة اقول ان الاتصال 019171 يشير الى ان جاد كان يهتم بالسيارة

أدوارد: سنعود الى ذلك بعد لحظات ولكن أسال عن السطرين الاول والثاني

الشاهدة بلانش: نعم

القاضي راي: السطر الاول فيه الرسالة النصية القصية تقول هاي جاد لا تأت في الساعة الثانية وانتظرني لاتصل بك، والرسالة الثانية تقول: بوس انا في موقف ابو خليل

الشاهدة بلانش: ان اي امر يتم النظر اليه منفردا لا يكون هو السبب في توصلي الى استنتاج
أدوارد: نعم ولكن اذا ما اخذنا مجمل الرسائل واضفناها هي لا تؤدي الى ما يكفي من المعلومات للتوصل الى استنتاج ولكنها تعطي معلومة ايضا

الشاهدة بلانش: نعم اذا كان هناك ما يكفي من الرسائل النصية القصيرة واذا كانت مفصلة يمكننا ان نتوصل الى استنتاجات من مضمونها

أدوارد: حسنا سننظر الى الرسالة النصية في الاتصال رقم 019054 مفادها: هاي جاد كن مستعدا في الساعة 4 في جوج الصغيرة 22، اوكي

الشاهدة بلانش: نعم

ادوارد: هل هذا يعني ان هناك نوع من تدبير مسبق تم اتخاذه بين مستخدم الرقم ينتهي ب663 ومستخدم الرقم الذي ينتهي ب432 للقاء في الساعة الرابعة

الشاهدة بلانش: لا، لا أقول ان هناك من تدبير مطلق

أدوارد: ولكن هل هذا يتلاءم مع وجود تدابير مسبقة بانهما سيلتقيان في الساعة الرابعة وان مرسل السالة النصية القصيرة يذكر الشخص ان يكون مستعدا في الساعة الرابعة

الشاهدة بلانش: كانت لتكون هذه الفرضية ممكنة عندما نبدأ بالتحقيق

القاضي راي: ما هو تفسيرك ل small 22

الشاهدة بلانش: اعتقد انه كانت هناك رسائل نصية كبيرة تشير الى عبارة large، ولا اذكر التفاصيل

القاضي راي: هل تعتقد ان هذا سلاح سيد أدوارد

أدوارد: ليس لدي اي وجهة نظر في هذا المجال فالرقم 22 قد يشير الى سلاح سلاح 22 ملم لكني لست متأكد من ذلك وعلى غرار زميلي السيد كاميرون، انا لا أعرف شيئا في ما يتعلق بالاسلحة.

القاضي راي: طبعا قد يكون السلاح كبيرا او صغيرا بحسب مستوعب الذخائر لا تعرف ذلك اليس كذلك؟
أدوارد: ان كان رشاشا من عيار 22 كما ورد في الرسالة النصية القصيرة فما علاقة ذلك بالسيارات الاخرى؟

الشاهدة بلانش: كان هناك افادات سابقة عن حراس شخصيين مسلحين

أدوارد: ولكن ما علاقة ذلك بالسيارات

الشاهد بلانش: هذا جزء من دوره كحارس شخصي
(انقطاع الصوت)

القاضية ميشلين بريدي: سيدة بلانش بالعودة الى جدول تسلسل الاتصالات من 11 على 97 الى 280099 وهذا في لائحة البينات للسيد أدوارد رقم 1 ولربما ورد في ذلك في افادتك، عندما تضعين كل هذه الارقام الثمانية في تحليلك، هل ان كلها منسوبة للسيد بدر الدين؟ هل هذا ما تقصدينه؟

الشاهدة بلانش: نعم

القاضية بريدي: أطرح هذا السؤال لان في افادتك يبدو انك مهتمة برقم واحد من أصل هذه الارقام الثمانية، هل انني اخطات الظن؟ ان ذكرت الرقم الذي ينتهي بـ 944

الشاهدة بلانش: نعم أرى ما تقصدينه، هذا الرقم ورد في تسلسل الارقام المهمة في 21 يناير 2005 لذا ادرجناه أما الارقام الاخرى لم تستخدم في اي يوم محدد باستثناء الرقم المنتهي ب، 663

القاضية بريدي: في ما يتعلق اولا بالارقام الاخرى هل من أماكن أخرى تهمك بالنسبة لهذه الارقام اما ان في جدول تسلسل الارقام تريدين عرض كل هذه الارقام لانني لم اجد اي شيء متعلق برقم غير الذي ينتهي بـ 944

الشاهدة بلانش: الارقام الاخرى لم ترد في تحليلي مع انها مذكورة في جدول تسلسل الاتصالات فإنها ستغطي تواريخ اخرى ولا تخص هذه النقطة بالذات

القاضية بريدي: في ما يتعلق بالرقم المنتهي بـ 944 وبالعودة الى افادتك والفقرة 20 من افادتك عندما قلت في هذه الفقرة، فورا بعد هذا الاتصال المتهم مصطفى بدر الدين باستخدام الرقم 663 اتصل بالرقم المنتهي بـ 432 الذي تدعين انه منسوب الى جاد، في تحليلك ماذا تعنين بمباشرة او فورا؟

الشاهدة بلانش: في هذا المثل مباشرة معورف بانه يعني الاتصال التالي الذي حصل اي تقريبا 10 دقائق بعد ان انتهى الاتصال السابق

القاضية بريدي: هل يمكن ان يمتد تعريف مباشرة على نصف ساعة او ساعة؟

الشاهدة بلانش: لن أقول ساعة ولربما نصف ساعة هو وقت طويل، ساقول تقريبا 20 دقيقة وهذا سيعني الاتصال التابع مباشرة اي انه لم يتم اتصال آخر في هذه الفترة

القاضية بريدي: اريد ان اوضح، عندما قلت نصف الساعة يمكن للهاتف ان ينتقل من مكان الى آخر، هل توافقين القول؟ اعني بذلك ان هناك ما يكفي من وقت لكي ينتقل مستخدم الهاتف من مكان الى آخر، هل توفقين؟

الشاهدة بلانش: نعم

القتضية بريدي: ان اخذنا بعين الاعتبار الاتصالين، وفي جدول تسلسل الاتصالات 21 يناير 2005 هناك اتصال جرى بين رقم ما والرقم 944 وتدعين ان ذلك منسوب الى بدر الدين في الساعة 19:49 والاتصال الآخر التالي يتم في نفس اليوم في الساعة 8:17 الى ما بعد نصف ساعة من الوقت، والاتصال التالي سيتم بين 663 وتدعين انه رقم سامي عيسى و432 الذي تدعين انه منسوب الى جاد، وتقولين في تحليلك انك تنسبين 944 كذلك الى سامي عيسى، وانهما موجودان في نفس المكان، هل ذلك اقتران مكاني

الشاهدة بلانش: نعم هناك اقتران مكاني بين 944 و663 وسيعرض ذلك في شهادة لاحقة وهذا ليس من اختصاصي، ولكن آخذ ذلك كواقع مفترض، واستخدمه في تحليلي

القاضية بريدي: شكرا، أعلم ان مسألة الاقتران المكاني سنعود اليها لاحقا
ولكن بالنسبة اليك كمحللة يبدو انك تنسبين أهمية الى هذا الواقع لذا تثيرين ذلك في الفقرة 20 وذلك بسبب الاقتران المكاني كما تقولين بالنسبة للوقت والفرق في الوقت

الشاهدة بلانش: المعذرة لم افهم تماما ما تقولينه

القاضية بريدي: ما اقصده انه عندنا هناك فرق نصف الساعة وهناك فرق بين مواقع وجود الهواتف هل تأخذين بعين الاعتبار الفارق الزمني والمسافة بين مواقع الهواتف تقولين ان ذلك ليس من اختصاصك ولكنك استنتجت شيئا من هذين العاملين وبالتالي تأخذين بالاعتبار هذين العاملين نعم ام لا

الشاهدة بلانش: نعم بالنسبة لذلك اليوم ولكي اتوصل الى هذا الاستنتاج اخذت بعين الاعتبار موقع وجود الخلية والفارق الزمني بين نهاية الاتصال من 944 الى وقت اتصال سامي عيسى ب432

القاضية بريدي: اي انك استنتجتي من هذين العاملين ان 994 هو رقم منسوب كذلك الى سامي عيسى، أو من عامل آخر.

الشاهدة بلانش: استنتاجي هو ان 944 كان موجودا مع 663 في منطقة جونية وبعد ذلك انتقل الى بيروت في نفس الفترة الزمنية وهذا جزء من تسلسل الاتصالات التي وثقتها

القاضية بريدي: 663 و994 كذلك

الشاهدة بلانش: الجدول الذي عرضته على المحكمة يتضمن كل الاتصالات وهذا جزء من الادلة التي ستقدم لاحقا والافادة التي ستقدم لاحقا بان هذه الاتصالت كانت مهمة ذلك اليوم افادتي كانت منحصرة باتصالات مع جاد آنذاك وليست موجودة امامي وهذا كان الغرض من الافادة

القاضية بريدي: في ما يتعلق ب994 يبدو ان هناك اتصال وارد وان نهايته رقم ينتهي ب505 هل تعرفتي على هذا الرقم
الشاهدة بلانش: نعم

القاضية بريدي: هذا ورد في الفقرة 20

الشاهدة بلانش: صحيح

القاضي راي: في هذه الفقرة 20 في البينة 709.4 تقولين حدث مثل هذا النوع مساء 21 من ك2 2005 عندما تلقى مصطفى بدر الدين اتصالا على رقم ينتهي ب944 من مسؤول كبير في حزب الله ومباشرة بعد هذا الاتصال اتصل هذا المتهم بدر الدين مستخدما الرقم المنتهي ب663 بالرقم المنتهي ب432 الذي كان موجودا كذلك في جونية ......
( ترجمة غير واضحة)

الشاهدة بلانش: نعم هذا صحيح

القاضي راي: تم تسجيل الاوقات، الاتصال الاول يتم في الساعة 7:49:34 مساء والاتصال الثاني في الساعة 8:17:15 مساء وهناك تسلسل زمني 170965 و170696 وما اريد ان افهمه من افادتك عندما تقولين مباشرة بعد ذلك، عندما تقصدين مباشرة هذا يعني فورا بعد حدوث شيء وهذا ممكن ان يتم بعد ثوان او دقائق وهذا يتوقف على تعريفك لمباشرة او كنت تعنين الاتصال الذي تلى مباشرة الاتصال الاخير، هل لك ان تعلقي؟

الشاهدة بلانش: مباشرة يعني ان هناك تتابع للاتصالات ويمكن ان نجد ذلك في تسلسل الاتصالات ولم يتم اي اتصال في الفترة البينية، كان هناك اتصال في الساعة 7:49:34 من 505 الى 944 وهذا كان اتصال طويل جدا امتد على 17 دقيقة

القاضي راي: تعنين مباشرة اي ان ما بعد الاتصال الاخير بثوان او دقائق

الشاهدة بلانش: نعم ولقد قلت ذلك انه كان الاتصال التالي بعد 3 ساعات لما كنت قلت مباشرة وان كان تم بعد عشر دقائق او تقريبا بعد نهاية اتصال 944 شعرت انه يمكن ان اقول مباشرة
(عطل تقني)

أدوارد: اذا كنا سنعتمد على جدول تسلسل الاتصالات هذا يمكننا ان نرى متى قام المتصل او متلقي الاتصالات باجراء تلك الاتصالات او تلقيها خلال تنقله من الشمال اي من جونيه جنوبا باتجاه بيروت. هل هذا صحيح؟
الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: ويمكننا ان نبين ان هناك فترة زمنية تمكننا من الاستنتاج ان مستعمل رقم 663 ترك منطقة جونيه وان مستعمل هذا الرقم وصل الى جنوب بيروت هل هذا صحيح؟

الشاهدة بلانش: نعم من منطلق الفترات الزمنية التقريبية

أدوارد: وهذا ما يمكننا ان نطبقه ايضا على مستعمل الرقم 432 لان كل ما لدينا بالنظر الى اتصال رقم 170696 كل ما يمكننا الاستنتاج من هذا الاتصال هو ان مستخدم الهاتف 432 كان في منطقة جونيه في الساعة 8:17:15 وبعد ثلاث ساعات كان في جنوب بيروت في الساعة 11:20:01 صحيح؟

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: ولكن لا نعرف ما هو الوقت التقريبي الذي غادر فيه مستخدم الرقم 432 منطقة جونيه

الشاهدة بلانش: لدينا فترة زمنية
أدوارد: من ثلاث ساعات؟

الشاهدة بلانش: نعم في ذلك اليوم

أدوارد: بالنسبة الى ذلك اليوم تحديدا كل ما نعرفه هو انه غادر بعد الساعة 8:17

الشاهدة بلانش: نم

أدوارد: وانه وصل في الساعة 11 و20 دقيقة

الشاهدة بلانش: هذا صحيح

أدوارد: اذا لم نكن قادرين على القول متى غادر مستخدم الرقم 432 منطقة جونية بالتحديد وبشكل دقيق واذا لم نكن قادرين على ان نحدد بشكل دقيق ايضا متى وصل الى منطقة الحازمية بعد 3 ساعات لا يمكننا بالتالي ان نستنتج انه كان يرافق مستخدم الرقم 663 اليس كذلك ؟
الشاهدة بلانش: كما شرحت مع الاسئلة الاخرى علينا ان ندمج امثلة اخرى وحالات اخرر هذا مثال على ايام اخرى من نفس النمط دفعتنا الى هذا الاستنتاج

أدوارد: لكن المشكلة بالنسبة لغرفة الدرجة الاولى وبالنسبة الينا في فرق الدفاع انا وزملائي في الدفاع في افادتك التي تدلين بها اليوم تتعلق بحادثة واحدة او بمثال واحد لذلك اريد منك جواب عن سؤالي الاخير
اذا تكوني قادرة على القول انه في 21 من ك1 2005 ومن دون اي درجة من الدقة ان مستخدم 432 ترك منطقة جونية ولا يمكنك ان تؤكدي انه وصل الة منطقة الحازمية فانت بالتالي لا يمكنك ان تقولي بان مستخدم رقم 432 رافق مستخدم رقم 663 هذه هو واقع الامور

الشاهدة بلانش: لا هذا يتلاءم مع (...)

أدوارد: نعم لربما ولكن هل يتلاءم مع القول بان مستخدم رقم 432 ترك منطقة جونية في حوالي الساعة 9 و10 دقائق في مساء الحادي والعشرين من يناير 2005 ووصل الى الحازمية بعد ساعة من ذلك.
المسألة الاخيرة التي سأستفسر عنها هي المرحلة الزمنية التي حصل في خلالها اتصالات بين الهاتف 663 و432 وقبل ان انتقل الى ذلك استعملت جدولي تسلسل الاتصالات مختلفين وانا سأستفسر عنهما اولهما جدول تسلسل اتصالات مدمج يتضمن كل الاحداث وكالاتصالات المرتبطة بكافة الارقام المنسوبة الى مصطفى بدر الدين المعلوف ايضا بسامي عيسى وهنا اشير الى جدول تسلسل الاتصالات 0339

الشاهدة بلانش: نعم

أدوارد: انا انظر الى الفقرة الخامسة عشر من افادتك

(عطل تقني)
أدوارد: هل ترين هنا انه يوجد اختلاف ظاهريا بين الفقرة 14 و15؟

الشاهدة بلانش: نعم أرى ذلك

أدوارد: هل شرحت سبب ذلك في إفادتك؟

الشاهدة بلانش: كلا

أدوارد: لماذا؟
الشاهدة بلانش: لان المصادر قد تمكنت من الاطلاع عليها فقط لتحديد المراجع اذاً التواريخ صحيحة بالنسبة الى جدول تسلسل الاتصالات وايضا الى جدول تسلسل الرسائل النصية القصيرة

أدوارد: انا افهم ذلك ولكن لو اعد جدول تسلسل الاتصالات 339 بشكل صحيح ودقيق فكان عليه ان يتضمن كل ما ورد في جدول تسلسل الرسائل النصية القصيرة رقم 47 اليس كذلك؟

الشاهدة بلانش: اعتقد ان هناك مشكلة في استخراج بيانات الرسائل النصية القصيرة وهناك مسائل تقنية متعددة متعلقة ايضا بالتجوال وعندما يكون الهاتف غير شغال

أدوارد: انا انتهيت

القاضي راي: هل يرغب الادعاء في اعادة استجواب الشاهدة؟

براوير: كلا
القاضي راي: سوف تتنولين الغداء سيدة بلانش شكرا
هل ينوي الادعاء اعادة استدعاء السيدة بلانش استجوابها استجوابا مضادا من قبل احد محامي الدفاع؟ انتم تهزون برأسكم وايضا الادعاء، هل نودع السيدة بلانش ام لا؟

ميلن: على حد عملي ثمة إفادتين للسيدة بلانش سنقدمها في الوقت المناسب ولكننا لا نتوقع ان يتم استدعاءها ونحن لا نقترح ان تستدعيها مجددا لانه لن نعتقد انه سيكون هناك حاجة لاستجواب مضاد اضافي ولكن بالتاكيد ستكون متوافرة في حال تطلب ذلك.

القاضي راي: حسنا، يود القاضي ليتييري ان يطرح عليك سؤالا

القاضي نيكولا ليتييري: انا مهتم في ما يتعلق بالاحتفاظ بالرسائل النصية القصيرة، كيف يتم الاحتفاظ بها؟ انا ألاحظ هنا انه تم استرجاع فحواها ولكن بعد كم من الاشهر ام من السنوات حصل؟

الشاهدة بلانش: متأسفة ليس لدي اي جواب

ليتييري: هل هذا يعني انك كنت قد عثرت على محتوى هذه الرسائل النصية القصيرة وقد استخرجها أجهزة تحرية أخرى
الشاهدة بلانش: هلا كررت السؤال لم افهم

ليتييري: متى بدأت العمل على محتوى هذه الرسائل النصية القصيرة

الشاهدة بلانش: في ما يتعلق بالرسائل النصية القصيرة لثلاث ثلاثات ستة

ليتييري: نعم

الشاهدة بلانش: رأيتها للمرة الاولى في العام 2010

ليتييري: بالنسبة للاشخاص الذين بدأوا بالعمل قبلك وسمحوا لك بالنظر على محتوى الرسائل النصية القصيرة متى هؤلاء الاشخاص الزملاء استخرجوا محتوى الرسائل النصية القصيرة؟

الشاهدة بلانش: ليس لدي هذه المعلومات كل ما حصل هو انني زودت بهذه الرسائل النصية القصيرة ولكن ليست لدي اي تفاصيل عن كيفية استخراج هذه الرسائل

ليتييري: انت لا تستطيعين ان تعطي اي اجوبة متعلقة بالتفاصيل الخاصة بالعلبة والفترة التي تم فيها الاحتفاظ بالرسائل النصية القصيرة

الشاهدة بلانش: كلا

القاضي وليد عاكوم: انت قلت انك رأيتي هذه الرسائل النصية القصيرة للمرة الاولى في العام 2010

الشاهدة بلانش: نعم

عاكوم: متى بدأتي بالعمل في المحكمة الخاصة بلبنان

الشاهدة بلانش: عملت مرتين في المحكمة بدأت في المرة الاولى للعمل هنا في سنة 2009 وغادرت في منتصف العام 2012 وعدت مجددا في ك1 2013

عاكوم: شكرا

بريدي: في بداية العام 2010 ام في نهايته؟
الشاهدة بلانش: لا أتذكر

بريدي: هل لفت انتباهك للمسألة سامي عيسى للمرة الاولى في 2010

الشاهدة بلانش: من المرجح في العام 2009

أدوارد: في ما يتعلق بالظروف التي لفت انتباهك اليها في ما يتعلق بسامي عيسى هل كان ذلك للمرة الاولى في العام 2009 او ما كانت الظروف في الواقع.

الشاهدة بلانش: قيل لي عن سامي عيسى مع تفاصيل بشأن هاتفه الخلوي 663 وكانت هناك تحريات بشأن من كان وما الذي كان يفعله آنذاك.

أدوارد: من أخبرك عن سامي عيسى للمرة الاولى

الشاهدة بلانش: لا أذكر من كان بالتحديد

أدوارد: هل كان زميل لك يعمل هنا
الشاهدة بلانش: نعم

المحكمة الأخير
أدوارد: وهل قال لك هذا الزميل من اين اتت هذه المعلومات؟

الشاهدة بلانش: نعم أعتقد ذلك

أدوارد: هلا أخبرتنا إذاً

الشاهدة بلانش: كانت المعلومات من السلطات اللبنانية

أدوارد: اي سلطات بالتحديد؟ هل تتحدثين عن قوى الامن الداخلي؟

ميلن: نحن ننتقل الى ناحية متعلقة بالمادة 118 المتعلقة بالقواعد

أدوارد: انا فقط أسال عن السلطة المعنية هنا

القاضي راي: المادة 118 الف متعلقة بالمعلومات التي لا تخضع للكشف من دون موافقة المزود والمادة الف تشير الى ما يلي، عندما تكون بحوزة المدعي العام معلومات قدمت له بصفة سرية وتمس بالمصالح الامنية لدولة ما
(قطع البث)

ميلن: لست متأكدا ان كان فريق الدفاع عن السيد عنيسي هو المعني

ميترو: لربما استطيع ان اساعدكم. في الواقع هي مسالة من اكتشف ارقام الهواتف ذات الصلة بهذه الاجراءات وكيف حصل عليها الادعاء في قضيته، هذه مسألة مهمة بالنسبة الى قضيتنا نحن والامر لا يرتبط فقط على الارقام التي نسبت الينا بل ايضا الى ارقام هواتف يقول الادعاء انها اساسية في قضيته وبالتالي نحن نؤيد طلب السيد ادوارد بالسماح له بالرد على الاسئلة
(تقطع في الصوت)

ميلن: هذه اسئلة لا تتعلق بارقام الهواتف بل تتعلق بالاسماء والتراسل بين مكتب المدعي العام وفروع مختلفة خاصة بالسلطات اللبنانية ولا اعتقد ان ذلك مجال مناسب للخوض فيه في هذه الظروف، هذا ما ادعيه بكل احترام. ان نسب الارقام للسيد سامي عيسى هو مجال ملائم ولكن هذا ياتي من وجهة مختلفة وبشكل غير مناسب

القاضي راي: لقد اثرت مسألة تخضع للمادة 118 الف ولكن تريد ان تحتفظ بموقفك ولربما يجب ان تتابع هذا الموضوع مع السيدة بلانش وان كان هناك اعتراض في ما يتعلق بمصدر هذه المعلومة عليكم ان تعلموا السيد ادوارد بذلك وبينكما يجب ان تروا كيف يجب ان تحلوا هذه المشكلة والا يجب ان تعودوا الى الغرفة.

ميلن: لا مانع في ان أواصل على هذا المنوال

القاضي راي: سيد أدوارد ان اتبعنا هذا المسار هذا يعني ان السيدة بلانش ربما يمكن ان تعود لكي تستجوب من جديد وهذا سيتوقف على مسار الادعاء

أدوارد: نعم
(...)
تقطع في الصوت ورفع الجلسة
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر