الاربعاء في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:22 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المحكمة الدولية استمعت الى افادة شاهد سري
 
 
 
 
 
 
٢ كانون الاول ٢٠١٥
 
استأنفت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أعمالها اليوم، واستمعت الى افادة شاهد سري.



وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة:



وكيل الادعاء غرايم كاميرون: ومن أعطاك الرشاش؟



الشاهد: السيد عيسى.



كاميرون: وهل تعرف اذا ما كان السيد عيسى هو شخصياً يحمل مسدس او سلاح؟



الشاهد: هو ولا مرة رأيه يحمل سلاح.



كاميرون: وهل تعرف ما اذا كان لديه ترخيص لحمل السلاح؟



الشاهد: صحيح معه ترخيص، ترخيص رأيته أنا منذ بدأت بالعمل عنده، جعلني ارى الترخيص من السلطات اللبنانية.



كاميرون: وهل عرفت لماذا كان السيد عيسى يطلب من كل حارس من حراسه الشخصيين ان يكون مزوداً بسلاح بالاضافة الى رشاش وان ترافقوه لمختلف المناطق التي وصفتها؟



الشاهد: لا.



كاميرون: وهل رأيت السيد عيسى يتنقل حاملاً كميات كبيرة من الأموال النقدية او المجوهرات والمصاغ؟ أو أنت عندما كنت ترافقه هل كنت تحمل كميات كبيرة من الاموال والمجوهرات؟



الشاهد: لا، أنا ولا مرة حملت مجوهرات، ولا مال، كنت أحمل المال فقط اذا اراد هو، او اذا اراد ان يأكل في مكان ما او اذا جلس في مكان ما ادفع الحساب، حتى الميزانية التي حددها لي بالنهار لا احملها.



كاميرون: اريد فقط أن افهم لماذا كان السيد عيسى يحيط نفسه بـ 4 حراس شخصيين وكل هذه الاسلحة، لا يبدو مما تقوله بأن ذلك مرتبط بنقل كميات كبيرة من الأموال النقدية أو المجوهرات والتنقل بها، هل لديك انت اي سبب او اي معرفة تبرر طبيعة الحماية الشخصية التي كان يطلبها منكم.



الشاهد: لا، لا اعرف، ولكن قلت انه لأن لديه شركة مجوهرات يريد ناس يبقون معه.



كاميرون: وكنا قد تحدثنا سابقاً عن بعض المناطق والامكنة التي رافقت السيد عيسى اليها، بعض المطاعم في بيروت، في مارينا الهوليدي بيتش. واريد ان انتقل الان الى بعض الاماكن التي قمت بزيارتها معه في ايام محددة. أطلب ان نعرض الآن الوثيقة التي تحمل الرقم 27 من قائمة العروض، وأطلب عرضها لو سمحتم. هل ترى هذه الوثيقة على الشاشة حضرة الشاهد؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: سأستعرض معك بعض الأعمدة، وبعد ذلك ننتقل الى بعض الاسئلة، ولكن بشكل اساسي سأستفسر منك عن بعض الاماكن التي تواجدت منها في ساعات محددة من تلك الايام، وأسألك ما اذا كنت تذكر انك كنت هناك ومن كان معك؟



الشاهد: اعتقد ان هذه اتصالات سترد لاحقاً في الافادة، حصلت بينك وبين السيد عيسى من 24 الى 26 ايلول. اذا ما نظرت الى يسار الصفحة الى جانب العمود الذي ترى فيه الرقم 1، هناك عمود عنوانه التاريخ والزمن الرقم المتصل، الشخص المتصل، اسم الخلية التي تم تشغيلها لاجراء



ايضا الخلية التي تم تشغليها من قبل الشخص المتلقي وايضا وصف عام لمكان تواجد هذه الخلية، هل هذا واضح؟ اذن نرى في السطر رقم 1 الساعة 19:47 والتاريخ 24 ايلول 2004، اتصل بك السيد عيسى واذا ما نظرت الى اخر السطر كنت موجودا في منطقة مستديرة الشوفروليه

بجوار بيتزا فيراري هل ترى ذلك؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: وفي هذه الساعة من اليوم قلت انك عادة في تلك المنطقة كنت تقابل السيد عيسى من وقت لاخر، هل تذكر ذلك؟



الشاهد: نعم



كاميرون: وبعد ذلك نرى الاتصال التالي في السطر الثاني في اليوم نفسه وفي الساعة 23:56:10 اي بعد مضي ساعات على الاتصال الاول، واذا ما نظرت الى يمين الصفحة نرى انك شغلت برجا خلويا اسمه معامل 1 وهو يقع في منطقة جنوب ساحل علما في جونيه، عل ترى ذلك؟



الشاهد: نعم



كاميرون: وفي الفترة الزمنية الممتدة من ايلول 2004 حتى كانون الثاني 2005 وهي الفترة التي تهمنا من هذه الاتصالات، خلال هذه الفترة الزمنية هل توجهت الى منطقة جونيه او منطقة ساحل علما شمالي بيروت؟



الشاهد: صحيح كنت اذهب معه، السيد عيسى كان يذهب دائما الى جونيه، يوجد الهوليديه وعدة مطاعم يرتادها ولديه بيت في ساحل علما ولكن لا اعرف ان كانت ملكه او اجار



كاميرون: هل كنت ترافقه الى تلك الشقة من وقت لاخر بصفتك حارسا شخصيا له؟



الشاهد: صحيح كنت حارس شخصي له ولكن يوجد عدة امور لا اعرفها، عرفت بهذا المنزل في اخر ايام ما كنت معه فيها اتصل بي مرة وعين لي مكانا وطلب مني التوجه اليه وبقي على الهاتف خمس دقائق يرشدني الى الطريق حتى وصلت الى منزله.



كاميرون: وخلال تلك الفترة الزمنية هل قصدت جونيه جنوب ساحل علما بصفة شخصية اي خارج نطاق عملك مع السيد عيسى؟



الشاهد: احيانا نعم، كنت اتحدث مع فتاة في جونيه واذهب اليها ولكن ليس يوميا، ولكن مع السيد عيسى كنت اجمالا اذهب ثلاث الى اربع مرات اسبوعيا من جونيه الى الكسليك الى ساحل علما الى المعاملتين.



كاميرون: بالعودة الى زيارتك الى تلك الصديقة خلال الاشهر التي حددتها هل كنت تزورها في جونيه من ايلول 2004 حتى كانون الثاني 2005؟



الشاهد: صحيح ولكن ليس يوميا



كاميرون: في السطر 3 من هذا المستند نستطيع ان نرى انه بعد 10 دقائق على منتصف اليل في 25 ايلول



سبتمبر كنت لا تزال في منطقة ساحل علما واسم الخلية هنا جونية 3. هل ترى ذلك؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: بشكل عام عندما كنت تزور صديقتك، هل كنت تزورها في فترة محددة من اليوم في تلك الفترة؟



الشاهد: يوم الاحد تقريباً.



كاميرون: وانت اشرت لنا سابقا الى ان يوم الاحد كان يوم عطلتك، صحيح؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: وفي تلك الفترة بعيدا عن ايام الاحد هل كنت تذهب الى جونيه لاسباب شخصية غير متعلقة بمواكبتك للسيد عيسى؟



الشاهد: لا ليس لدي الوقت.



كاميرون: اذاً إن راينا انك كنت موجودا في منطقة ساحل علما وجونيه في ذلك اليوم، في تلك الفترة وهذا اليوم لم يكن يوحد احد، فهل تستطيع ان تقول لنا اذاً إن كنت مع السيد عيسى وكان هو موجودا في تلك المنطقة أم لا؟



الشاهد: صحيح، انا لا اذهب الى هناك الا اذا كان هو هناك. اذا كان في المسبح، ينتهي من المسبح ويبقى ذاهباً الى هناك، وهناك على مفرق ساحل علما يوجد سوبرماركت وبقربها crepaway كان يتعشى هناك ثم يذهب الى المنزل. انا لا اذهب الى هناك الا اذا كان هو موجودا.



كاميرون: وبعدها نرى في السطر 4 بعد منتصف الليل انت اتصلت بشخص غير مهم، وكنت في شمال شرق بيروت، اذاً انتقلت من منطقة جونيه باتجاه بيروت، هل ترى هذا السطر؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: وبعدها في هذا الجدول في 25 ايلول 2004 قبل الظهر عند الساعة 11:55 دقيقة تلقيت اتصالاً من شخص ما ونرى انك في منطقة الاشرفية الى اليمين. وبعد ساعة تقريبا عند الساعة 1:05:31 من بعد الظهر، هذا السطر السادس، انت هنا تشغل خلية تُعرف باسم فرن 3، وهي في منطقة فرن الشباك. وانتقلنا مباشرةً الى السطر 8 و9، والسطر التاسع بالتحديد: عند الساعة 2:20:31 بعد الظهر كنت في منطقة تعرف بملتقى النهرين. هل تذكر اين تقع منطقة ملتقى النهرين؟



الشاهد: نعم، كأنك ذاهب الى الجنوب، ولكن تخرج من مفرق الشوق وتذهب الى منطقة الدامور، هناك يوجد منطقة اسمها ملتقى النهرين.



كاميرون: وهل تذكر انك ذهبت الى تلك المنطقة في ذلك اليوم؟





الشاهد: نعم، كان قد دعا احد الى هناك وعملوا باربيكيو وبقينا طول النهار هناك، حتى المساء.



كاميرون: عندما تقول "هو" هل تتحدث عن السيد عيسى؟



الشاهد: نعم



كاميرون: وعندما ننظر الى المواقع المختلفة عند الساعة 11:55 كنت في منطقة الاشرفية وبالتاكيد لمواكبة السيد عيسى لا بد انك ذهبت لاخذ احدى السيارات، هل هذا صحيح؟



الشاهد: نعم اكيد اكون هناك واعتقد حينها ذهبت باكرا



القاضي راي: سيد كاميرون يبدو انه جرى حذف المعلومات الخاصة بالتعريف عن هوية الاشخاص ويبدو هنا ان رقم السيد عيسى موجود بالاضافة الى رقم واسم الشاهد المستعار، هل من سبب يمنعنا من عرض هذا المستند؟



كاميرون: كلا لا اعتقد ذلك، انا اعددت هذه الوثيقة بهذه الطريقة لكي تكون ملائمة



القاضي راي: فقط الصفحة الاولى



كاميرون: لا ارى اي سبب يمنعنا من عدم نشر الصفحة الثانية ايضا



القاضي راي: سيد ادوارد تفضل



ادوارد: انا انظر فقط الى الخلية ما قبل الاخيرة في السطر 19 من الصفحة الثانية



القاضي راي: حسنا من دون هذه الصفحة الثانية وبالتاكيد انت ترغب في ان نعطي رقم بينة مؤقت لهذا المستند؟



كاميرون: نعم



القاضي راي: حسنا لا اعتراض من السيد ادوارد. هذا المستند لا يبدو انه قد منح اي رقم مرجعي للادلة وسوف يعطينا السيد كاميرون رقم مرجعي للادلة والعنوان هو اتصالات مختارة بين الشاهد 416 وسامي عيسى واشخاص اخرين بين 24 و26 ايلول 2004 نعطي هذه البينة رقم 722





كاميرون: حضرة الشاهد يبدو انك بقيت في منطقة ملتقى النهرين ففي السطر 13 عند الساعة 6:42:52 من بعد الظهر هل ترى ذلك الى اليمين؟



الشاهد: نعم



القاضي راي: فقط للتوضيح نحن نستطيع ان نعرض هذه الصفحة باستثناء السطر 19



كاميرون: نعم شكرا ولكن السطر 14 عند الساعة 8:07:44 مساءا اتصلت ببرج خلوي قرب بيتزا فيراري ومستديرة الشوفروليه هل ترى ذلك سيدي؟



الشاهد: نعم



كاميرون: ويبدو انك بقيت في المنطقة حتى السطر 18 اي الساعة 11:45:48 مساءا وان نظرنا الى اليمين نرى انك كنت مقابل بيتزا فيراري، هل ترى ذلك



المصدر: محكمة 5



ذلك الى اليمين، واسم البرج الخلوي تحويت 2.



الشاهد: نعم، كانت صديقته معه ومعها امها وابوها، هم يسكنون في عين الرمانة او في الشياح. لا اعرف اين بالضبط، انتظرته هناك وهو ذهب الى هناك لوحده، وانا بقيت انتظره في الخارج.



كاميرون: بعد الغداء عدتم الى جنوب بيروت، هو واصل مع صديقته وعائلتها وانت انتظرته مع المرافقين الاخرين، صحيح؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: ولكن عند الساعة 11:45:48 مساءً يبدو ان السيد محمد شكر اتصل بك لحوالى الدقيقة ومن ثم ما نراه عند الساعة 00:17:22 ولن نعرض هذا الاتصال ولكن يبدو انك كنت قريباً من منزلك، هل تذكر ما الذي حصل عندما تلقيت الاتصال من السيد شاكر؟



الشاهد: احياناً كثيرة اكون انتظر السيد عيسى في مكان ما، فيتصل بي الاستاذ ويقول لي كنت اتحدث معه وهو مشغول الان فيقول لي ان اذهب ويكلمني في اليوم التالي.



كاميرون: وهذا الاتصال كان قبل منتصف الليل بقليل، قبل ربع ساعة من منتصف الليل. هل تعرف ما كانت ساعات عمل متاجر المجوهرات؟ حتى اي ساعة كانت تبقى مفتوحة؟



الشاهد: كانوا يفتحون في الساعة 7:30 او 8 صباحا حتى الساعة 7 ليلاً.



كاميرون: اذاً على الرغم من ان محل المجوهات كان مقفلاً، هل تعرف لماذا السيد شاكر اتصل نيابةً عن السيد عيسى ليقول لك ان تعود الى منزلك؟



الشاهد: لا اعرف لماذا، ولكن يكون السيد عيسى غير قادر على الكلام معي، يكون منشغلاً، او يكون الاستاذ قال له ان يتصل بنا ويجعلنا نغادر.



كاميرون: بالنسبة الى المواقع، أود أن ننتقل الى مستند اخر من دليل زواريب، ولدينا نسخة مموهة في البند 35 والنسخة غير المموهة في البند 21 من قائمة العروض.



اذن هذا مقتطف من اطلس زواريب لعام 2010 ويحمل رقم البينة 547 وهو مقتطف من افادة الشاهد وهل تستطيع ان ترى حضرة الشاهد في الصفحة 91 دائرة وضعت في منتصف الصفحة الى الاسفل.



الشاهد: نعم



كاميرون: هل وضعت انت هذه الدائرة؟



الشاهد: نعم



كاميرون: والى ماذا كنت تحاول ان تشير هنا؟



الشاهد: هذه على مفرق ساحل علما في المعاملتين في الكريب اوي التي كان يتعشى فيه وحتى يوجد هذه السوبر ماركت



كاميرون: اذن هل كنت لتتواجد في تلك المنطقة باستثناء يوم الاحد ان لم يكن السيد عيسى ايضا في المنطقة؟



الشاهد: لا اذهب الى تلك المنطقة الا اذا كان معي، ليس لدي عمل هناك





القاضية ميشلين بريدي: حضرة الشاهد عددت عدة اماكن عامة من مطاعم واماكن مفتوحة، هل كان يتصرف السيد سامي عيسى بشكل عادي او كان يحرص ان لا يعرفه احد عندما يذهب الى الاماكن العامة؟



الشاهد: احيانا كثيرة يدخل بشكل عادي واحيانا كثيرا يحرص على ان لا يراه احد او يتعرف عليه احد، واذا كان في مكان وحصل تصوير كان يبتعد عن الكاميرا او يطلب مني ان لا ادع احدا يصور او نذهب الى مكان اخر



القاضية بريدي: تكلمت عن ملتقى النهرين، هل كان ذلك مكان عام؟



الشاهد: نعم. جلسنا امام النهر مباشرة وجلسوا على الارض



القاضية بريدي: وفي ذلك المكان التقى بصديقته وعائلتها؟



الشاهدة: اتوا معه من بيروت الى ملتقى النهرين وعندما غادروا اخذهم معه الى بيروت



القاضية بريدي: هل كنت تشعر باي ازدواجية في ذلك الشخص؟



الشاهد: هل يمكن ان توضحي أكثر؟



القاضية بريدي: اي ازدواجية بين شخصين في شخص واحد؟



الشاهد: كنت اعلم انه كان يحبها "وبدو ياها ع اساس". كانت تبقى معه دائماً، ويغار عليها غيرة غير معقولة.



كاميرون: ثمة مسالة اخرى اود ان نعود اليها.



القاضي راي: سيد كاميرون، بالنسبة الى الخريطة هل ترغب في ان نعطيها رقم بينة؟



كاميرون: نعم.



القاضي راي: المقتطف من دليل شوارع زواريب، وهناك دائرة وضعها الشاهد 416 مع الرقم المرجعي للادلة 60313678 سوف نعطيها رقم البينة P723. رجاءً ان تصحح لي الرقم المرجعي للادلة.

كاميرون: الرقم صحيح، شكراً. هناك منطقة اخرى اريد ان استوضح عنها هي منطقة فاريا، هل توجهت الى هناك مع السيد سامي عيسى بصفتك حارسه الشخصي في اكثر من مناسبة في الفترة التي عملت فيها لديه من العام 2002 الى عام 2005؟



الشاهد: نعم، ذهبت معه كذا مرة، ومع غيره.



كاميرون: وهل تذكر انك رافقت السيد عيسى الى فاريا في شتاء 2004 نحو نهاية العام؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: وكيف عرفت انه عليك ان ترافقه الى فاريا وهل تذكرت ما هي الفترة التي قصدت فيها فاريا؟



الشاهد: ذهبت معه كذا مرة، وذهبت مع غيره، فاريا معروفة نذهب اليها فقط في الشتاء.



كاميرون: وهل تذكر انك ذهبت الى هناك في العام 2004 ليلة عيد راس السنة في العام 2004؟



الشاهد: في ال 2003 راس السنة كنت هناك، في 2004 لا اذكر اذا كنت معه او مع شخص اخر.





الشاهد: في 2003 كنت هناك في راس السنة، ولا اذكر في العام 2004 ان كنت معه او مع شخص اخر، لكن الشخصين كانا نفسهما يلتقيان مع بعضهما



كاميرون: وبالنظر الى الوثيقة التي اشرنا اليها سابقا وتحديدا البينة 710 هل ان اسم ذلك الشخص وارد على هذه اللائحة؟



الشاهد: نعم



كاميرون: ومن دون ان تقول الاسماء هلا قلت لي توصيف هذا الشخص؟



الشاهد:

Pm 1

Prh 089



كاميرون: حسنا سنكتفي بالتوصيف التالي القريب الاول لرئيس الوزراء، هل هذا جيد؟





الشاهد: نعم



كاميرون: وكنت ذكرت سابقا في افادتك ان السيد عيسى والقريب الاول لرئيس الوزراء رقم 1 كانوا يلتقون في بيروت بشكل دائم هذا هذا صحيح؟



الشاهد: نعم



كاميرون: وهل كنت ما اذا كانت تربط بينهما علاقة وثيقة ومحددة، كيف كنت لتصف العلاقة بينهما بناءا على ما كنت تراه



الشاهد: اول ما رايت صديقه كنا في فرع مار الياس وجاء الى المحل واعتقد انه اشترى شيئا من عنده، وكانت المرة الاولى التي ارى فيها الشخص، وبعدها صرت التقي به اسبوعيا مرة او مرتين او ثلاثة واحيانا يوميا اراكيل وجلسة، petit caffe و grand caffe



كاميرون: كانا يدخنان معا الاركيلة، هل كان هناك ما يميز طريقة تدخين السيد عيسى للاركيلة؟



الشاهد: صحيح، هو لا يدخن الا عجمي ولا يدخن من اي مكان

الاركيلة من عندهم بل هو ياتي بها من سيارته ويدخنها وهو يحضر النفس العجمي بيده والنادل يحضرها له الى الطاولة.



القاضي راي: حضرة الشاهد كيف كانت ردة فعل اصحاب تلك المطاعم عندما كانوا يعرفون ان هناك شخص ياتي باركيلته الى المطعم بدلا من ان يشتري كباقي الزبائن



الشاهد: شخص مثله لا يساله احد شيئا لانه "زلمي تقيل" وكان يحضر الاركيلة ويحاسب كما لو انها من المحل، كنت انا ادفع الفاتورة وتكون مثله مثل اي زبون واعطي بقشيش للنادل وعن الاركيلة



كاميرون: قلت انه كان يبدو في المطعم مهم، زلمي تقيل ما الذي قصدته بذلك؟



الشاهد: شخص دخل وعهم مرافقة وحراس وهو صار معروف وياتي عدة مرات الى المكان



كاميرون: هل كنت ترى زبائن اخرين ياتون مع اغراضهم الشخصية الى مطاعم من هذا النوع؟



الشاهد: لا



كاميرون: وهل استغربت هذا التصرف من قبله؟



الشاهد: لا، لان الكثير من المطاعم ليس لديهم عجمي



كاميرون: ولكنه لم يكن يحضر فقط التبغ بل ايضا الاركيلة بحد ذاتها



الشاهد: صحيح، كان يحضر التبغ والاركيلة والنربيش ولم يكن يضع المبسم



كاميرون: وهل رايت اشخصا اخرين في لبنان يقومون بذلك ويحضرون النربيش الخاص بهم الى

مطاعم بيع الاركيلة؟



الشاهد: انا لم ار ولكن ممكن ان يقوم بها احد



القاضي راي: هل انت تشير فقط الى النربيش او الى كل اجزاء الاركيلة؟



الشاهد: كل الاركيلة



كاميرون: وذكرت انك كنت تسدد الفاتورة في نهاية السهرة؟



الشاهد: نعم



كاميرون: افترض انك كنت تسدد الفاتورة



اي انك كنت تسدد الفاتورة من اموال يكون السيد عيسى اعطاك اياها، اليس كذلك؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: وهل كان يعطيك الاموال نقداً او من خلال بطاقة اعتماد؟



الشاهد: لا احياناً كان يتصل بي اذا كنت في مكان من الامكنة، ويقول لي ان امر الى محل او الى احد الفروع واحضر 200 او 300$ لأضعها في جيبي، يكون ذاهب الى مكان ما مثل سهرة او ارغيلة، على الخفيف، ولكن في كثير من الاوقات يكون في مكان ويدفع إما نقداً او أحضر له المحفظة من الشنطة ويدفع هو او يعطيني اياها وانا ادفع.



كاميرون: حدثني قليلاً عن اخذ المحفظة من الحقيبة، هل اضطررت الى القيام بذلك ورايت ما الذي كان موجودا داخل حقيبة السيد عيسى؟



الشاهد: عدة مرة اعطاني ال code للحقيبة لأفتحها وارفع محفظة المال، وكنت ارى الكثير من الاشياء. مرة فتحت الحقيبة ورأيت شيئاً يرج داخلها، كان يوجد جيب صغيرة، وفي كل جيبة فيها تلفونات، ربما 3 او 4 او 5، في قلب الحقيبة يوجد 2 او 3 او 1. ولكن ولا مرة امسكت بتلفون. عدة مرات كنت افتح الحقيبة وكان يوجد تلفونات تدق في الحقيبة.



كاميرون: عندما وصفت انك تفتح الحقيبة اشرت الى الملف امامك، اذاً كانت مليئة بالجيوب كما هي حال حقائب السمسونايت وهي في احدى جهتي الحقيبة، هل فهمنا هذا الوصف جيدا؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: ومن وقت لآخر كنت ترى ان الهواتف داخل الحقيبة كانت ترن او ترج على وضعية ال vibration.



الشاهد: نعم مرتين.



كاميرون: ما هو بكشل اجمالي عدد الهواتف التي كنت تراها داخل حقيبة السيد عيسى؟



الشاهد: 4 او 3 او 5. مرة رايت 5، ومرة كان أحدها يدق، وانا قلت له ان هناك تلفون في الحقيبة يدق، فقال لي هل رأيته؟ قلت لا، قال لي هل اقفلت الحقيبة؟ قلت نعم، فهز برأسه. وفي المرة التي تلت لم اقل له، ومن وقتها لم أفتح الحقيبة.



كاميرون: هل كان لديه اي مشكلة في ان تنظر الى هواتفه بشكل عام؟



الشاهد: ممنوع ان انظر الى التلفون، حتى لو رن التلفون الخاص به وامامي ممنوع ان انظر اليه، واذا طلب مني ان اعطيه اياه، يجب أن اقلبه واعطيه اياه كي لا ارى الرقم.



كاميرون:

قطع البث



كاميرون: لقد تحدثنا سابقا عن الطرق المختلفة التي كان يتعامل فيها السيد عيسى مع الهواتف، هل رافقته يوما مثلا الى محل لكي يشتري هاتف جديد؟



الشاهد: نعم، في مرة راى عدة هواتف ولكن مسح هاتف منها بمنديل طلبه من شاب معنا وقال لي احضر لي المنديل الذي تمسح به الالماس، بعدما امسك به بالمنديل ووضعه على الطاولة، عندها ادركت انه ذكي وليس سهلا



كاميرون: هل تذكر نوع الهاتف الذي كان مهتما به؟



الشاهد: سوني اريكسون كان جديدا حينها



كاميرون: وبالاستناد الى ما رايته في ذلك اليوم هل فهمت لم طلب من زمليك ان يحضر له قطعة قماس ولماذا لم يحمل الهاتف سوى عبر هذه القطعة من القماش؟



الشاهد: كي لا تعلم البصمات على الهاتف



القاضي نيكولا ليتييري: وفقا لمعلوماتك هل فعل ذلك

مع اغراض اخرى؟ هل كان يستعمل قطعة القماش ليحمل اي اغراض اخرى ما عدا هذا الهاتف؟



الشاهد: في نفس المحل لا



ليتييري: بشكل عام في اماكن اخرى



الشاهد: لم يكن يمسك بيده



القاضي راي: وكيف يحصل ذلك؟ هل تعطينا مثالا اخر



الشاهد: احيانا كثيرة يرى الشيء ولا يلمسه، وهو حريص في عدة امور، كان يدخل الى محلات ثياب



يريد ان يجرب، كنت انا افتح له الجاكيت وهو فقط "يعمل ايديه هيك" وانا أضعها عليه، او القميص، أنا كنت اجربها له. اكيد مش البنطلون يعني.



القاضي وليد عاكوم: مثلاً في المطعم يضطر ان يمسك كوب او الشوكة والسكين.



الشاهد: صحيح. كان يمسك الشوكة بالـ"محرمة"، مرة امسكها ومسح السكين جيدا، وضع ماء من الكوب مسحه وتركه ثم مسح يديه بمحرمة اخرى. لهذا السبب كان يأخذ اركيلته معه دون ان يمسكها احد له.



القاضي عاكوم: اذاً هذا الحرص كان ينسحب على سلوكه بالحياة بشكل عام، ليس فقط على التلفون.



الشاهد: نعم.



القاضية بريدي: اذا كان حريصاً لهذه الدرجة على بصماته، الم يكن حريصاً على وجهه؟



الشاهد: في كثير من الامكنة كان احياناً يربي سكسوكة، واحياناً يزيلها، واحياناً كان يترك شاربيه، كانت ال casquette دائما على راسه، والنظارات الشمسية او الطبية. كان يضع الكاسكيت ويدخل اذا كان هناك كاميرات، خاصة عندما كنا نذهب الى فينيسيا، كان يضع الكاسكيت ويحني رأسه كي لا تراه الكاميرات. كان لا يبين وجهه على الكاميرا، كنت ألاحظه في عدة امكنة.



كاميرون: قلت ان السيد عيسى كان يغير من شعره ولحيته وحتى ملابسه. هل كانت لديه ملامح جسدية مميزة لديه؟



الشاهد: في قدمه اليمين لديه شيء غير طبيعي في ركبته، قد تكون اصابة او كسر. اعتقد اصابة لأنها عند الركبة.



القاضي راي: اود ان نتوقف للحظة لمسألة ادارية ولوجستية.



كاميرون: هل...



هل كان يعاني من هذه المشكلة في رجله اليمنى طوال الفترة التي كنت تعمل لديه؟



الشاهد: هو يشكو من رجله ولديه عضم يضعه في كعب قدمه عند الكاحل قبل ان يرتدي حذائه



كاميرون: هل تقول انه كان يستخدم مثلا نوع من العصا؟



الشاهد: لا، هو قالب يوضع في كف القدم حتى فوق الكاحل



ليتييري: هل كان اعرج؟



الشاهد: نعم



كاميرون: وبالنسبة الى اي ميزات اخرى خاصة بالسيد عيسى؟ هل كان هنالك اي وشمات او تاتو على جسده؟



الشاهد: لا



كاميرون: هل تعرف ما هي لهجات مختلف المناطق في لبنان؟



الشاهد: هو لديه لكنة جنوبية



كاميرون: هل تحدثت يوما مع السيد عيسى عن المكان الذي يتحدر منه وعائلته؟



الشاهد: لا ابدا



كاميرون: وهل تحدثت يوما مع السيد عيسى عن طائفته او هل عرفت ما هي؟



الشاهد: لا لم اكلمه يوما عن الطائفة، هو سالني عن طائفتي وانا عرفت طائفته



كاميرون: وكيف عرفت ما هي طائفته اذن؟



الشاهد: من لهجته ومن المنطقة



كاميرون: ومما عرفته عن السيد عيسى الى اي طائفة كان ينتمي؟



الشاهد: الطائفة الشيعية



كاميرون: وهل كنت تعرف ان كان للسيد عيسى اي نشاطات مختلفة عما ذكرته لنا، هل كنت تعرف اين تلقى دراساته؟



الشاهد: لا، ولكن عندما كنت معه كان مسجّلاً في ال BUC في قريطم بقرب بيت الرئيس الشهيد رفيق الحريري.



القاضي راي:

BUC ما هو مختصر لهذه الاحرف؟



الشاهد: الجامعة كان اسمها BUC لا اعرف الى ماذا ترمز هذه الاحرف.



القاضي راي: هل يمكن ان تكون معهد بيروت الجامعي؟



الشاهد: لا اعرف، هي كانت جامعة، كانت بجانب القصر.



كاميرون: هل تنسى لك أن تعرف ما كان مجال دراسة السيد سامي عيسى في كلية بيروت الجامعية؟



الشاهد: لا، كان هو والشخص الذي كنا نتكلم عنه، هما في الجامعة نفسها.



كاميرون: اي تقصد قريب رئيس الوزراء رقم 1 هو من تشير اليه؟



الشاهد: صحيح.



كاميرون: في وقت سابق من افادتك تحدثنا عن نوع السيارات التي كنت تقودها عندما كنت تؤمن مواكبة السيد عيسى والسهراء التي كان يقودها السيد عيسى، وقلت انني سأعود الى هذه المسألة وها انا اعود الى هذه المسألة الان. سأطلب منك أن تعود بالذاكرة، وهل تذكر مرة من المرات عرض فيها السيد عيسى لحادث سير في سيارته؟



الشاهد: نعم. في النيو رانج.



كاميرون: وهل كان ذلك في احدى المناسبات التي كنت انت ترافقه فيها مع مرافقين اخرين؟



الشاهد: نعم.



كاميرون: هل جاء اي شخص من السلطات بعد حصول حادث السير او الاصطدام؟ ما الذي حصل بعد حصول ذلك الاصطدام؟



الشاهد: اتى اشخاص من السلطات اللبنانية وعقيد من المخابرات السورية



كاميرون: كيف عرفت انه كان ملازم في المخابرات السورية؟



الشاهد: رايته وكان يقول اتى العقيد فلان من المخابرات السورية



كاميرون: وهل كان حادث السير هذا خطيرا وهل كان هنالك من اصابات؟



الشاهد: لا لكن لا يمكنني ان اوضح



القاضي راي: سيد كاميرون ان السيارة كانت رانج فضية، ما هو نوع هذه السيارة؟



الشاهد: رانج روفر جديدة لون سيلفر



كاميرون: وهل ان سيارة السيد عيسى اصطدمت بسيارة اخرى؟ ما هي طبيعة الحادث؟



الشاهد: اصطدام سيارة لا يمكنني ان اوضح اكثر



كاميرون: ولكن اي شخص لم يصب وقلت بشكل عام ان الحادث لم يكن بالغ الخطورة



الشاهد: نعم



كاميرون: وما هي الظروف التي دفعت بعقيد من المخابرات العسكرية السورية ان يتوجه الى موقع الحادث؟ هل لديك مشكلة في وصف هذا الحادث الان بسبب طبيعة الجلسة ام انك لا تعرف الجواب عن هذا السؤال؟



الشاهد: قلت انني اعرف ولكن لا يمكنني ان اوضح



القاضي راي: ربما يمكننا ان نعود الى هذه المسالة في مرحلة لاحقة من الافادة سيد كاميرون من غير الواضح تماما ما المقصود من مكان الحادث؟



كاميرون: هناك اسباب لعدم وضوح ذلك واتمنى ان استعرض التاريخ والمكان والساعة والظروف المحيطة بالحادث مع الشاهد ولكن ليس في هذه اللحظة بالذات نظرا الى طبيعة الجلسة



القاضي راي: حسنا

كاميرون: هل كان لديك اي دور في وضع لوحات الارقام على اي من سيارات السيد عيسى او السيارات التي كنت انت شخصيا تقودها؟



الشاهد: نعم، كما يقول لي او ان اقول لاحد ان اضع هذه اللوحة او لا على هذه السيارة لي او لسياراته



كاميرون: ما الذي يمكنك ان تقول الى الوحة الصادرة عن مديرية المخابرات؟



الشاهد: كنت اضع اللوحة او لوحة المخابرات حسب طلبه.



كاميرون: بناءا على تعليمات السيد عيسى انت كنت تبدل لوحات الارقام من على سيارتك من وقت لاخر واحيانا على السيارة التي كان يقودها هو



القاضي راي: عن اية مديرية مخابرات تتحدث سيد كاميرون؟



كاميرون: قلت ارقام سيارات صادرة عن مديرية المخابرات هل كنت تعرف عن اية مديرية مخابرات كانت صادرة وكيف عرفت عن اية مديرية مخابرات صدرت تلك اللوحات؟



الشاهد: صادرة عن مخابرات الجيش اللبناني



كاميرون: هل هناك مظهر محدد للوحات الارقام الصادرة عن ميدرية مخابرات الجيش؟



الشاهد: من دفتر السيارة



كاميرون: كيف كان يحصل ذلك؟ كيف ان دفتر السيارة يشير الى ان هناك رقم صادر عن مديرية مخابرات الجيش؟



الشاهد: هو شخص لديه معارف وواسطة، لديه هذا الرقم التابع لمديرية المخابرات، وهو وضع دفتراً للنمرة تحمل الرقم ينتهي على ما اعتقد بـ 133 او في البداية 133.



كاميرون: اريد منك ان تساعدني على فهم ذلك، قلت ان هناك دفتر سيارة مرتبط بلوحة ارقام تتضمن الاراقم 133، هل ان دفتر السيارة كان مرتبطاً فقط برقم لوحة السيارة او مرتبط ايضا بسيارة محددة؟



الشاهد: لا، بالنمرة، انا وضّحت ولا يمكنني ان اوضح اكثر.



القاضية بريدي: دفتر يتعلق باللوحة. هل كانت هناك لوحة اصلية للسيارة وكانت السيارة مسجلة بموجبها؟ اي هل كان للسيارة دفتر سيارة مسجل اصولاً في الدوائر الرسمية؟



الشاهد: لا، لا يوجد سيارة.



كاميرون: كنت تقول انك كنت تغير لوحات الاراقم على سيارات المواكبة وعلى سيارة السيد عيسى بناءً على تعليماته، ما كان عدد اللوحات التي كنت تختارها من بينها؟



الشاهد: كان لديه مرسيدس رقمها 100000 ولديه رانج سيلفر 613، واذا ما كان يريده، يقول ان ازيله واضع تلك التابعة للمخابرات. هناك نمرة سيارة كانت تركب عليها هذه هي النمرة الاساسية وهناك النمرة التابعة للمخابرات. كي لا نكون نحن الاثنان نضع النمرة نفسها كنا نغيرها.



كاميرون:

عرفت انك كنت تعمل للسيد عيسى عام 2002 حتى فترة لاحقة، ولكن من فترة ايلول 2004 حتى الفترة التي غادرت فيها العمل عنده هل كنت تقوم ايضا خلال تلك الفترة بنفس انواع الانشطة اي انك كنت تبدل لوحات الارقام على سياراته وعلى سيارات المواكبة عندما كان يعطيك التعليمات بذلك؟

الشاهد: نعم

كاميرون: وبما انك كنت تغير لوحات الارقام كان هناك بالتاكيد لوحات اضافية، اين كنتم تحتفظون بها؟

الشاهد: في صندوق السيارة وتلف بشكل مرتب او بجريدة ولا تظهر

كاميرون: هل كنتم تحتفظون بها في صندوق سيارة المواكبة او في صندوق سيارة السيد عيسى؟

الشاهد: كل سيارة فيها لوحات

كاميرون: وهل كنت تعرف ما اذا كنت انت الشخص الوحيد او مجموعة الحراس التي كنت تنضم اليها هل نتم الوحيدون الذين يغيرون لوحات الارقام او كنتم تكتشفون احيانا اشخاص اخرين قاموا بتغييرها؟

الشاهد: حسب، احيانا يكون قد وضع لوحة في اليوم السابق، وفي اليوم التالي مثلا كنت اضع انا وهو اللوحة عينها فنصل الى مكان واغيرها له او اغير لوحتي

كاميرون: دعني اطرح السؤال بطريقة اخرى.

كاميرون: مثلاً انتم كنتم اخذتم سيارات في بداية دوام العمل، وانتهيتم من العمل ووضعتموها في المرأب، وبعد ذلك اشخاص اخرون تعاملوا مع تلك السيارات وغيروا مكان ركنها، غسلوها، ملأوها بالبنزين، هل تكوّن لكم انطباع ان هناك اشخاص اخرين قاموا بنفس عملكم اي تغيير لوحات الارقام؟

الشاهد: نعم.

كاميرون: في اية اماكن كنت تغير لوحات الارقام سواء على سيارتك او سيارة السيد عيسى.

الشاهد: حسب، احياناً نقف في مكان مقفي او اصفها بين السيارات كي لا تظهر واغيرها دون ان ينتبه احد، واحياناً كنت "أزرك" سيارتي بسيارته في زاوية واغطيها بسيارتي.

كاميرون: وهل كان ذلك في الخارج عندما كنت تواكب السيد عيسى وتتبعه من الخلف اي عندما كنتم على الطرقات ان جاز التعبير وكان يعطيك تعليمات بتغيير لوحتك او لوحة سيارته؟

الشاهد: لا، اذا كنا نحن الاثنان لدينا نفس اللوحة اقف جانباً واغير لوحة احدى السيارتين.

كاميرون: اذاً في بعض المناسبات تكون اللوحة على سيارة السيد عيسى مطابقة لتلك التي على سيارتك؟

الشاهد: نعم.

كاميرون: وهل لهذا السبب كنتم تغيرون لوحات السيارات؟

الشاهد: نادراً ما يغير اللوحات، في اغلبية الاحيان ان اغير اللوحات لسياراتنا نحن.

كاميرون: هل في مرة ما وفي هذه الظروف وعلى الرغم من اختلاف اللوحات طلب منك السيد عيسى تغيير احدى اللوحتين؟

الشاهد: لوحته هو لا، لوحة سيارتي انا وليس سيارته.

كاميرون: اذن على الرغم من ان اللوحة على سيارتكم مختلفة عن لوحة سيارته ان كنتم على الطريق قد يطلب منكم على الرغم من ذلك تغيير لوحة السيارة الخاصة بكم، هل هذا صحيح؟

الشاهد: صحيح ولكن ليس على الاوتوستراد

كاميرون: هل كانت هنالك مناسبات تكون فيها في الخارج مع السيد عيسى في منتصف اليوم وليس في بدايته قد يطلب منك تغيير اللوحة في وقت ما، هل هذا صحيح؟

الشاهد: صحيح

كاميرون: وهل كنت تعرف لماذا كان للسيد عيسى لوحات اضافية ولماذا كان يرغب في تغيير اللوحات من وقت الى اخر؟

الشاهد: للصراحة لا اعرف ولم اساله في اي مرة، ولكنه قال لي انني املك عدة لوحة وربما اطلب عدة مرات ان تضع لي هذه اللوحة او تلك، ولدي لوحة مجلس نواب، ولكنني لم اراها في اي مرة،

كاميرون: ما الذي تعنيه بلوحة مجلس نواب؟

الشاهد: هو قال لي ربما اطلب منك ان تضع لي هذه اللوحة ولكن انا لم اراها في اي مرة انا رأيت التي كنت استعملها.

كاميرون: وهل تذكر متى قال لك ذلك؟

الشاهد: في بداية عملي معه.

كاميرون: وهل كانت هناك مناسبات رأيت فيها السيد عيسى يقود السيارة لملاقاتك ولم تكن هناك اي لوحة على سيارته؟

الشاهد: نعم، مرة واحدة، كنت انتظره في مكان وكان يكلمني على التلفون وبعد 5 دقائق قال لي ان امشي، قال لي ان امشي باتجاه طريق الشام صوب عاليه، كنت انتظره هناك في زاروب قرب الgalaxy، دوّرت ومشيت، لم أكن ما هي السيارة التي معه، كان هناك سيارة مرسيدس 300 مفيّمة بدون لوحات، دوبلت عنه فكلّمني على الجهاز وقال لي خفف خفف سبقتني، فخففت، فسبقني وبات امامي، وقال لي انا اماك سر ورائي. هذه السيارة الوحيدة التي رايتها مرة بدون لوحات.

كاميرون: وهل اعتبرت ان هذا غير عادي ان يقود السيد عيسى سيارة بدون لوحة.

الشاهد: اكيد، كانت اول مرة ارى سيارة بدون لوحة وهو يقودها.

كاميرون: اذا كان خلفك ثم تجاوزك. هل تمكنت من رؤيته وهو يقوم السيارة وتجاوزك؟

الشاهد: لا، لم أره، كلمني على الجهاز.

كاميرون: وهل تذكر ان كانت نوافذ السيارة سوداء اللون؟

الشاهد: نعم، هذه السيارة الوحيدة التي كان زجاجها اسوداً عنده.

كاميرون: متى حصل ذلك؟

الشاهد: عفوا لا اذكر، تريد ان اذكر صباحا او مساءا او بالتاريخ؟

كاميرون: هل تستطيع ان تقول لنا في اي عام كان مثلا؟

الشاهد: اعتقد في 2003

كاميرون: هل رايت مثلا سيارات مرسيدس في لبنان من دون اي لوحة والنوافذ سوداء؟

الشاهد: نعم كثيرا

كاميرون: اتساءل ان كان بامكاننا ان نتوقف لليوم وانا بحاجة الى العودة لملاحظاتي قبل ان اتطرق الى مواضيع اخرى

القاضي راي: شكرا جزيلا لك حضرة الشاهد وعلى تحليك بالصبر معنا اليوم ونتمنى لك امسية طيبة ومجددا اطلب منك ان لا تناقش هذه الافادة مع اي شخص حتى صباح الغد

رفعت الجلسة حتى الغد

تفضلوا بالوقوف


 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر