الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المحكمة الدولية استمعت الى شهود سريين في جريمة اغتيال الحريري
 
 
 
 
 
 
١٥ حزيران ٢٠١٥
 
تواصل غرفة الدرجة الاولى بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان الاستماع الى شهود سريين على علاقة ببيع سيارة الميتسوبيشي التي فجرت موكب الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

استمعت غرفة الدرجة الاولى بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان الى افادة شاهد سري جديد يعمل باستيراد المركبات من الخارج وتحديدا من الخليج، وهو الشخص الذي تولى شحن سيارة الميتسوبيشي كانتر والتي حسب الادعاء فجرت موكب الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وتحدث الشاهد عن شحن الفان من الامارات الى لبنان نهاية العام 2004 وقد تعرف على وثائق متعلقة بعملية الشحن والاستلام في بيروت، وقد اشار الشاهد الى رقم الشاسي الخاص بالفان اضافة الى رقم المحرك والذي كان يتم تدوينه يدويا من المخلصين الجمركيين في بيروت.

واشار الى ان التركيز يكون على رقم الشاسي وليس على رقم المحرك لانه قد يخضع للتبديل كما افاد انه علم ببيع الشاحنة وروى كيف ان صاحب المعرض خابره مرتين ليسأله عن سعر الفان، وفي الاتصال الثاني تم الاتفاق على السعر.

وأشار ايضا الى انه قصد المعرض بعد الاتفاق على السعر وصافح الشراة وكانا شخصين اثنين وانهما دفعا سعر الفان نقدا وقد تعرف على الايصال لافتا الى ان عمر الشاريين بين الـ28 والـ40، مع العلم ان الادعاء اوضح ان الشاهد لم يتعرف الى صور المتهيمن على ان الشراة من بينهم.

واكد الشاهد ان الشاريين لبنانيين لكن لكنتهما مختلفة عن لكنة اهل الشمال وكانا غير ملتحيين كما رجح ان تكون عملية البيع قد تمت في 25 كانون الثاني 2005.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر