الخميس في ١٩ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:11 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"14 آذار" تحذّر "حزب الله" من الإمعان في شل كل مؤسسات الدولة
 
 
 
 
 
 
١ تموز ٢٠١٥
 
دانت الامانة العامة لقوى '14 آذار” جريمة السعديات بما لها من أبعاد خطيرة على وحدة لبنان واستقراره وسلمه الأهلي، وطالبت الحكومة والوزارات المختصة أخذ التدابير الفورية لوضع حد للتفلّت الأمني المعمم، وتوقيف من قاموا بهذا العمل الجبان الذي اتّضح لأهالي المنطقة أنهم من عناصر 'حزب الله”.

وأضافت عقب اجتماعها الدوري الاسبوعي، أن 'هذه الجريمة التي استيقظ عليها اللبنانيون تحمل مؤشرات خطيرة في محاولة من الحزب 'لاستكشاف” القدرة الأهلية للسكان للدفاع عن أمنهم، ومن جهة أخرى، التحضير للسيطرة على خط الجنوب كما الشرايين الرئيسية في مناطق أخرى، منها ما يمتد من بعلبك إلى جبيل”.

ولفت الى أن 'لا سلاح إلا سلاح القوى الامنية الشرعية ولا مقاومة الا مقاومة الشعب اللبناني السلمية في وجه السلاح غير الشرعي، وعلى الجميع الالتزام بالقانون قبل فوات الاوان”.

ورأت الأمانة العامة أن لبنان، الذي عرِف قبل غيره الموت والدمار والقتل على الهوية، مدعوٌّ اليوم إلى السعي من أجل جعل تجربته المرتكزة على العيش المشترك نموذجاً تستلهم منه المجتمعات حلولاً لأزماتها.

وفي هذا السياق، أتت خطوة إنشاء 'المجلس الوطني” على طريق تأكيد إنتساب '14 آذار” إلى فكرة تعميم السلام والعيش المشترك بين كل مكونات الوطن.

وحذّرت الأمانة العامة 'حزب الله” من الإمعان في شل كل مؤسسات الدولة. ففي ظل هذا الإنهيار العالمي للأنظمة السياسية أو الأمنية أو البوليسية تبقى الدولة هي الضامن الوحيد أمام اللبنانيين، فتفعيل مؤسسات الدولة بدءاً بانتخاب رئيس جديد للجمهورية هو مسؤولية وطنية مشتركة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر