الاربعاء في ١٣ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:03 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمانة "14 آذار": الإعتداء على الدروز في "قلب اللوزة" يصب بمصلحة الإرهاب والنظام السوري
 
 
 
 
 
 
١٢ حزيران ٢٠١٥
 
تستنكر الأمانة العامة لقوى 14 آذار الجريمة البشعة التي تعرّض لها مواطنون ينتمون إلى طائفة الموحدين الدروز في بلدة قلب اللوزة في سوريا.

إن هذا الإعتداء يصب في مصلحة الإرهاب والعنف والفوضى ومصلحة النظام السوري وداعميه الساعين لإزكاء الفتن المذهبية وهادفين لزرع الخوف في نفوس المواطنين الأبرياء لأية طائفةٍ انتموا.

تناشد الأمانة العامة كل الأصدقاء والمسؤولين في الثورة السورية التدخل الفوري وأخذ التدابير الكفيلة بوضع حدّ لهذه الأحداث، وتؤكّد أن لا حلّ لأية جماعة على حدى. إن الحلّ الوحيد هو في التزام الجميع من كل الطوائف والمذاهب في مساحة وطنية مشتركة تدافع عن كرامة الإنسان في سوريا في وجه نظامٍ امتهن القتل.

لقد عرفنا كلبنانيين الحرب قبل غيرنا، واختبرنا العنف فيما بيننا قبل غيرنا أيضاً، حتى أننا قَتلنا وقُتِلنا وتقاتلنا، وعدنا في 14 آذار 2005 لنختبر الوحدة الداخلية التي وحدها تحمي الجميع. لذا نعود ونؤكّد أن لا حل إلا من خلال العمل الوطني المشترك.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر