الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:02 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
امانة "14 آذار": لإعتصام نيابي شعبي حتى انتخاب رئيس للجمهورية
 
 
 
 
 
 
٢٩ نيسان ٢٠١٥
 
عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعها الأسبوعي الدوري في مقرها الدائم في الأشرفية، برئاسة الأمين العام فارس سعيد وحضور : يوسف الدويهي، الياس الزغبي، نوفل ضو، شاكر سلامة، ايلي محفوض، وليد فخر الدين، الياس ابو عاصي، نجيب ابو مرعي، جوزف كرم، هرار هوفيفيان، سيفاك هاكوبيان، واجيه نورباتيليان، محمد شريتح، مصطفى علوش، آدي ابي اللمع.

ورأت الامانة العامة في بيان تلاه شاكر سلامة انه "في ظل تعقيد الأمور في المنطقة وخصوصا تسارع الأحداث على الساحة السورية وهو ما نشهده منذ انطلاق "عاصفة الحزم" والإتفاق النووي الإيراني، تحذر الأمانة العامة من استمرار الشغور والفراغ في سدة رئاسة الجمهورية الأمر الذي ينعكس شللا في جميع المؤسسات الدستورية كما هو الحال في الحكومة والمجلس النيابي. هذا التعطيل يصب في نوايا فريق 8 آذار الذي يحاول نقل لبنان من "المناصفة" إلى "المثالثة" ومن الطائف باتجاه مؤتمر تأسيسي جديد".

اضاف البيان:"تتحمل مسؤولية التعطيل أمام الشعب والتاريخ حصرا الكتل التي امتنعت عن تلبية دعوة المشاركة في الانتخاب وعلى رأسها كتلة "حزب الله" وكتلة العماد عون، بقصد تعطيل بناء الدولة".


وختم البيان: "تطالب الامانة العامة لقوى 14 آذار، في الذكرى العاشرة لانسحاب جيش النظام السوري بفضل تضحيات الشعب اللبناني البطل بسلمية تحركه في 14 آذار، العودة إلى نهج المطالبة السياسية السلمية بدءا بانتخاب رئيس جديد للبلاد كونه حاجة وطنية أكيدة وصولا إلى اعتصام نيابي وشعبي في المجلس النيابي حتى انتخاب رئيس جديد".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر