الثلثاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 12:17 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
امانة "14 آذار" تعد لوثيقة سياسية: بلوغ الإستقرار والسلام يمر حكما بوحدة اللبنانيين ومؤسساتهم
 
 
 
 
 
 
٤ اذار ٢٠١٥
 
عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار إجتماعها الدوري، في مقرها في الأشرفية، في حضور منسقهاالعام الدكتور فارس سعيد وكل من: ساسين ساسين، شاكر سلامة، الياس أبو عاصي، ندي غصن، راشد فايد، نوفل ضو، ربى كبارة، إيلي محفوض، سيمون درغام، هرار هوفيفيان، واجيه نورباتليان، الياس الزغبي، سيفاك هاكوبيان، جوزف كرم، محمد بو حرفوش ومحمد شريتح.

ضو
وبعد الإجتماع، قال عضو الأمانة العامة نوفل ضو: "تمت مناقشة أعمال الخلوة الموسعة التي إنعقدت الإثنين الماضي في "البيال" والتي تم في خلالها نقاش واسع حول دور قوى 14 آذار وقراءة سياسية للمرحلة الراهنة وإستشراف المرحلة المقبلة في ضوء هذه القراءات".

وأضاف: "تم التوصل إلى شبه قراءة موحدة للعنوان الذي يجب أن تكون عليه المرحلة المقبلة وهي أن الوصول إلى الإستقرار والسلام في لبنان يمر حكما بوحدة اللبنانيين، كما أن وحدة اللبنانيين يجب أن تمر حكما بوحدة المرجعيات والمؤسسات الدستورية والنظام السياسي في لبنان. وعلى هذا الأساس، يتم التحضير للاحتفال بالسنة العاشرة لإنطلاق إنتفاضة الإستقلال وقوى 14 آذار من خلال وثيقة سياسية يتم التحضير لها تعكس هذه المقاربة السياسية ومن خلال العمل على توسيع الأطر التنظيمية لقوى 14 آذار بحيث تصبح أكثر دينامية في المرحلة المقبلة وقادرة على مواكبة المرحلة. ولعل المجلس الوطني ل14 آذار يمكن أن يكون أحد هذه الأطر التنظيمية التي سيعمل عليها في المرحلة المقبلة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر