السبت في ١٨ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:46 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحجيري: اعدام البزال أصبح مرتبطاً بالتبادل خلال المهلة المعطاة للدولة
 
 
 
 
 
 
٣٠ تشرين الثاني ٢٠١٤
 
لفت الشيخ مصطفى الحجيري أن "المفاوضات مع جبهة النصرة لتأجيل اعدام الجندي المختطف علي البزال كانت الاصعب هذه المرة لان القرار كان عند امير جبهة النصرة محمد الجولاني وقد صعدت الى جرود عرسال مساء الجمعة من دون موافقة ابي مالك وبعلم مخابرات الجيش ونجحت بوقف الاعدام على اساس الاتفاق على التزام الدولة بجدية المفاوضات ضمن مهلة قصيرة جدا".

وقال الحجيري في حديث الى المؤسسة اللبنانية للإرسال: "قرار الاعدام اجِل ولم يلغ والدولة اللبنانية تعرف المهلة تماما، تعرف التفاصيل، وضعت الوزير ابو فاعور بكل التفاصيل التي حصلت معي والحكومة اللبنانية الآن امام مسؤولية كبيرة جدا علما ان المهلة قريبة وقد اكدوا انهم سيعدمونه اذا انتهت المهلة".

أضاف: "التهديد باعدام البزال لم يعد مرتبطا باطلاق جمانة حميد بل بالقيام بعملية مبادلة خلال المهلة المعطاة للدولة اللبنانية ، اخراج جندي من الاسرى في الجرود مقابل 10 من السجون اللبنانية او 5 من السجون اللبنانية و50 امرأة من السجون السورية".

وكشف ان "الدولة اللبنانية تسلمت مجموعة اسماء والنصرة تقول انها سلمتها 15 اسما".

وتابع: "يقولون ان الحزب استخدم وسيلة خسيسة جدا وهدد باغتصاب نساء احد قادة الجيش الحر وباغتصابهن امام الكاميرا وتوزيع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ان لم يطلق سراح عماد عياد ، ويقولون انهم استفزهم حزب الله عند قوله انه فاوض جبهة النصرة".

وختم الحجيري: "نتوقع مجيء الوسيط القطري خلال الساعات المقبلة لاستباق المهلة المعطاة من النصرة الى الدولة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر