الاربعاء في ١٣ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:45 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
وفد من طلاب الأحرار قدم الهدايا لاطفال العسكريين المخطوفين
 
 
 
 
 
 
٢١ كانون الاول ٢٠١٤
 
زار وفد من منظمة الطلاب في حزب الوطنيين الاحرار برئاسة رئيس المنظمة سيمون درغام صباح اليوم ساحة رياض الصلح، حيث تم تقديم الهدايا لمناسبة عيد الميلاد المجيد الى اطفال العسكريين المخطوفين.

وفي المناسبة، ألقى درغام كلمة قال فيها: 'جئنا اليوم لنزرع بسمة ولو صغيرة على أفواه اطفال يفتقدون لآبائهم، فمنهم من بات والده شهيدا ومنهم الآخر لا يزال اسيرا”.

وتابع: 'ذنب هؤلاء الاطفال أنهم اولاد ابطال قرروا الدفاع عن وطنهم، ونأمل ان تكون الهدية الكبرى هي عودة العسكريين المخطوفيم من جيش وقوى امن داخلي في أسرع وقت ممكن، عندها يكون الفرح الحقيقي بالعيد”.

وأضاف: 'على جميع اللبنانيين والاحزاب والحكومة بذل كل الجهود من أجل عودة العسكريين الأسرى مهما كلف الثمن ولو كان مستحيلا يبقى اقل قيمة من شهادتهم”.

من جهته، لفت المتحدث بإسم اهالي العسكريين المخطوفين حسين يوسف الى ان ” ترددت في البداية قبل القبول بهذه المبادرة من طلاب حزب الوطنيين الاحرار لأنه مر علينا خمسة اشهر من دون ان نشعر بالعيد”.

واضاف:” عدت وقبلت بالمبادرة بعدما فكرت بأن هذا الطفل الذي خطف والده له الحق بأن يفرح ويشعر بوجود آباء آخرين له في هذا البلد يفكرون به وبسعادته”.

وقال:” كنت اتمنى من الدولة اللبنانية ان تقدم للاطفال هدية تتمثل بعودة آبائهم”.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر