الثلثاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:29 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
امانة "14 آذار": التمديد لا يمكن أن يشكل قاعدة ...القاعدة بإحترام هيبة الدولة ومؤسساتها والذهاب سريعاً إلى انتخاب رئيس
 
 
 
 
 
 
١٢ تشرين الثاني ٢٠١٤
 
إعتبرت الامانة العامة لقوى '14 آذار” إن حالة الإستقرار الدقيق، التي يعيشها لبنان مقارنةً بما يجري من حوله من أحداث وتبدلاتٍ سريعة، لا يمكن أن تستمر إلا بالحفاظ على المؤسسات، وتجنُّب الفراغ فيها. واستقامة المؤسسات مرتبطة باستكمال بناء الدولة بدءاً بانتخاب رئيسٍ قادرٍ على الحفاظ على وحدة هذه المؤسسات وفاعليتها وعلى الإلتزام بالدستور وبقرارات الشرعية الدولية.

واكدت 'الأمانة العامة التزامها مبادرة قوى 14 آذار، التي تفتح المجال أمام الجميع للبحث الهادىء والرصين في السبل الآيلة إلى إنقاذ الجمهورية والحفاظ على الدستور والمناصفة الإسلامية – المسيحية التي كرّسها اتفاق الطائف”.

وشددت على إن التمديد في المؤسسات لا يمكن أن يشكل قاعدة، بل القاعدة هي في احترام هيبة الدولة ومؤسساتها والذهاب سريعاً إلى انتخاب رئيس وإقرار قانون جديد للإنتخابات النيابية تمهيداُ لإجرائها.

ورات '14 آذار” إن ظاهرة تعميم السلاح بإشرافٍ مباشر من 'حزب الله” تحت عباءة ما يُسمّى بـ”سرايا المقاومة”، هو عملٌ مدانٌ ومرفوض، فهو يعرّض المجتمع اللبناني الذي يتطوّع تحت هذه العباءة بحجة 'الأمن الذاتي” أو المنافع المادية إلى تهديد استقراره ووضعه عند حافة الانفجار. كما يصر 'حزب الله” على هذا التعميم من أجل نشر ثقافته القائمة على السلاح وقتال 'عدوٍ” يتفرّد في تحديده ويدّعي محاربته وحيداً، ويحتكر الحزب حماية لبنان وكأن لبنان بلا جيشٍ أو قوى أمنية باستطاعتها حماية العباد والبلاد.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر