الثلثاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:15 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قطاع الشباب يختتم مؤتمره "عدل واعتدال ... ليبقى لبنان"
 
 
 
 
 
 
١ ايلول ٢٠١٤
 
اختتم قطاع الشباب في "تيار المستقبل"، مؤتمره السنوي الرابع الذي أقامه في ثانوية قب الياس في البقاع الأوسط، تحت عنوان "عدل واعتدال ... ليبقى لبنان"، برعاية الرئيس سعد الحريري، وبالتعاون مع مؤسسة فريدريش ناومن من أجل الحرية.

عراجي وأبو خاطر

تخلل اليوم الأخير ندوة سياسية مع النائبين عاصم عراجي وطوني أبو خاطر.

وأوضح عراجي أنه " بعد 10 جلسات لانتخاب رئيس الجمهورية، يتضح أن العماد ميشال عون يعطل هذا الاستحقاق"، مبدياً تخوفه من "الوصول الى ما تدعو اليه قوى 8 آذار وهو المؤتمر التأسيسي الذي ينسف كلياً اتفاق الطائف".

وأشار إلى أن "الرئيس سعد الحريري وضع خارطة الطريق ودعا الى الذهاب لانتخاب رئيس للجمهورية قبل اي شيء آخر للحؤول دون الدخول في مشاكل دستورية"، مؤكداً أن "الدولة اللبنانية القوية هي الوحيدة القادرة على استنهاض البلد وحمايته".

وإذ أكد أنه "لا يمكننا اجراء انتخابات نيابية في ظل الشغور الرئاسي"، أشار إلى "أن قوى "14 آذار" بصدد إطلاق مبادرة رئاسية قريباً".

وعن أحداث عرسال، قال: "البعض يقول أنها رسالة في الموضوع الرئاسي و لكن هذا ليس صحيحا. نحيي أهل عرسال و صمودهم، و نحن معهم، ونعلم الصعوبات التي يواجهونها"، مطالباً "الحكومة اللبنانية اليوم بتامين الطريق الى عرسال و عدم تعريضها و تعريض أهلها لمشكلات و صعوبات الواقع الديمغرافي".
من جهته اعتبر أبو خاطر "أن الرئيس نبيه بري هو صمام الأمان في ظل الوضع الحالي و اختبرناه طيلة الأربع سنوات، وكما هو معلوم فإن المرض ليس بالرئيس بري بل في مكان آخر".

وأكد أنه "توجد بعض التجاوزات للجيش في عرسال و في بعض المناطق و لكن لا غنى لنا عنه و هو خشبة الخلاص للبنان و الدولة. و الأمن الذاتي لا يؤدي الا للحرب الأهلية و نعلم نتائجها"، مضيفاً: "لنتمسك بالقوى الشرعية و الجيش و قوى الأمن في كافة فروعها، و نشكر الدول التي تتحسس الوضع و تساهم في حله مثل المملكة العربية السعودية التي قدمت الدعم للجيش اللبناني".

وأكد أن "المسيحيين ليسوا وحدهم في خطر في المنطقة، لأن الجميع في خطر، والمسلمون كذلك".
حفل الاختتام

وبعد الندوة السياسية، أقيم حفل الاختتام الذي تخلله عرض لمسرحية أعدها الشباب إلى جانب مجموعة من الافلام الوثائقية من إعدادهم، ثم توجه منسق عام قطاع الشباب في "تيار المستقبل" وسام شبلي إلى المشاركين في المؤتمر بالقول :"ما تقومون به هو الرد الوحيد على كل حملات التشويش التي يتعرض لها تيار المستقبل و رئيسه سعد الحريري".

واعتبر أن "المؤتمر حقق أهدافه بترجمة الخطاب السياسي و قناعاتنا السياسية في أرض الواقع الى أفكار وممارسات معتدلة تنشروها في كل لبنان و ترددون دائما لبنان أولا".

وتوجه شبلي بالشكر الى كل من ساهم في إنجاح المؤتمر :"رئيس وأعضاء بلدية قب الياس، ادارة الثانوية بشخص مديرتها لوما قزعون، مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية، منسقية "تيار المستقبل" في البقاع الأوسط".

أما منسق عام البقاع الأوسط أيوب قزعون، فخاطب الشباب قائلاً :"انتهى المؤتمر، واليوم بدأ دوركم في نقل ما اكتسبتموه معكم الى مناطقكم. من لحظة مغادرتكم تبدأ مهمتكم بنقل هذه التجربة و افكارها و مكتسباتها الى أهلكم".

وكانت كلمة لرئيس بلدية قب الياس بالتكليف درغام توما الذي قال للشباب :"أنتم مقاومون في بقائكم هنا في البلد و العمل فيه و تأسيس الأسر فيه، مع كل مشاكله و خدماته السيئة. و ليبقى لبنان أنتم المقاومة التي ستبقى فيه. و العدل و الاعتدال ليس جبنا أو تراجعاً".

كما كانت كلمة لمديرة ثانوية قب الياس الرسمية السيدة لوما قزعون التي أكدت "أننا نريد اعتدال الاسلام و الاسلام المعتدل كما نريد أخواننا المسيحيين معنا و معكم دائما و نحن لا يمكننا بناء الوطن و لا البناء فيه دون اخواننا المسيحيين".

وفي الختام قدم شبلي وقزعون دروعاً تكريمية لرئيس بلدية قب الياس بالتكليف ولمديرة الثانوية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر