الاحد في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:48 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
لماذا يسقط لـ"حزب الله" الكثير من القتلى والجرحى في القلمون؟
 
 
 
 
 
 
١٦ تموز ٢٠١٤
 
يرتفع يومياً عدد قتلى "حزب الله" في الداخل السوري، خصوصاً في معاركه مع المقاتلين السوريين في القلمون. أمر يدفع اللبنانيون إلى التساؤل عن سبب ارتفاع عدد القتلى في الفترة الاخيرة.

المعلومات تؤكد أن المعارضة دفعت عناصر الحزب خلال محاولة دخولهم جرود رأس المعرة من بلدة نحلة اللبنانية إلى التواجد في السهول، فيما المقاتلون استطاعوا الدوران والتمركز على هضبة في رأس المعرة كشفت لهم مواقع الحزب، وبدأ ضربهم بمدفع 23 ورصاصات القنص.

متابعون وضعوا الاسباب الاتية:

- غياب المعرفة الجدية لدى عناصر الحزب بطبيعة الارض وجغرافيتها في القلمون، لناحية مواقع المغاور والسهول والجبال والطرق الفرعية والأزقة في المدن، الامر الذي يتمكن منه بقوة مسلحو المعارضة ابناء البلدة.

- نقص الخبرة في القتال لدى مقاتلي الحزب الجدد، خصوصاً الذين هم من أعمار 18 و19 سنة الذين تلقوا التدريبات اللازمة لكن ينقصهم الخبرة في المعارك. والمعروف ان غالبية المقاتلين من "سرايا المقاومة" التابعة للحزب، أمام مسلحين إما هم من المنشقين عن جيش الأسد أو ليس لديهم ما يخسرونه.

- يعتمد مسلحو المعارض على سياسة الكمائن التي من شأنها تكبيد الحزب خسائر كبيرة، لأنها تستهدف المجموعات وليس الافراد.

-خيانة الجيش السوري النظامي المعروف بانه يتم شراؤه بمبلغ معين، فيعطي الاحداثيات عن زملائه، خصوصاً أن هناك سؤالاً يطرح نفسه: من أين يمد المسلحون أنفسهم بالغذاء والذخائر؟

- ارتفاع عدد الجرحى من شأنه أيضا أن يزيد من عدد القتلى في حال كانت جروح المقاتل خطرة ولم يخضع للمعالجة المطلوبة.
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر